مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

أنزور يبحث مع وزير خارجية أبخازيا تعزيز العلاقات البرلمانية وتطويرها

الأحد, 20 آب, 2017


استقبل نائب رئيس مجلس الشعب نجدة اسماعيل أنزور وزير خارجية جمهورية أبخازيا داور كوفي وبحث معه سبل تعزيز العلاقات البرلمانية وتطويرها في كل المجالات بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين.

حيث أكد السيد أنزور على ضرورة تبادل الزيارات بين أعضاء البرلمانين في سورية وأبخازيا والاستمرار في التواصل لتطوير العلاقات بين الجانبين لافتا إلى أهمية تشكيل لجان صداقة مشتركة وتطويرها لتسهم بمواجهة التحديات المشتركة.

كما أشار نائب رئيس مجلس الشعب إلى الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وإعادته الأمن والاستقرار لمناطق عديدة مشددا على حتمية انتصار سورية على الإرهاب وداعميه ومموليه في ظل التفاف الشعب السوري خلف قيادته وجيشه ومساعدة الحلفاء والأصدقاء.

بدورهم عبر السادة أعضاء مكتب مجلس الشعب السادة رامي صالح وسناء أبو زيد وعاطف الزيبق عن ترحيبهم بالوفد الأبخازي متطلعين إلى تكرار الزيارات تعزيزاً للعلاقات بين الدولتين وتثمين مواقف أبخازيا والاتحاد الروسي الداعمة لسورية في مواجهة الارهاب .

من جانبه أكد وزير خارجية أبخازيا داور كوفي أن إقامة معرض دمشق الدولي في هذا الوقت هو “نصر لسورية” موضحا أن مشاركة الوفد الأبخازي في المعرض “لها هدف إضافي يتمثل بخلق علاقات جديدة بين البلدين حيث سيكون للقاءات والاجتماعات التي عقدها في سورية آفاق لتطوير العلاقات التي سنحافظ عليها”.

وقال الوزير كوفي: “إن الولايات المتحدة التي تحاول عزل سورية عن المجتمع الدولي تعمل أيضا على عزل جمهورية أبخازيا ولذلك يجب أن نكون في صف واحد لمواجهة جميع الأطراف التي ستكون ضد مواقف بلدينا” معربا عن أمله بان تتعافى سورية ويعود الأمن والاستقرار إلى كل ربوعها.

بدوره عبر وزير الاقتصاد في جمهورية أبخازيا ادغور أميرانوفيتش أردزينبا عن “سعادة الوفد لزيارة سورية ذات التاريخ العريق” مؤكدا أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين وقال: “شاهدنا خلال زيارتنا لمعرض دمشق الدولي وجود الاقتصاد السوري وتطوره واطلعنا على البضائع السورية ذات الجودة العالية التي ستكون أحد متطلبات أبخازيا”.

وأكد أنزور ضرورة تبادل الزيارات بين أعضاء البرلمانين في سورية وأبخازيا والاستمرار في التواصل لتطوير العلاقات بين الجانبين لافتا إلى أهمية تشكيل لجان صداقة وتطويرها لتكون لجانا مشتركة تسهم بمواجهة التحديات المشتركة.

وأشار نائب رئيس مجلس الشعب إلى الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وإعادته الأمن والاستقرار لمناطق عديدة مشددا على حتمية انتصار سورية على الإرهاب وداعميه ومموليه في ظل التفاف الشعب السوري خلف قيادته وجيشه ومساعدة الحلفاء والأصدقاء.

بدوره أكد وزير خارجية أبخازيا داور كوفي أن إقامة معرض دمشق الدولي في هذا الوقت هي “نصر لسورية” موضحا أن مشاركة الوفد الأبخازي في المعرض “لها هدف إضافي يتمثل بخلق علاقات جديدة بين البلدين حيث سيكون للقاءات والاجتماعات التي عقدها في سورية آفاق لتطوير العلاقات التي سنحافظ عليها”.

وقال الوزير كوفي: “إن الولايات المتحدة التي تحاول عزل سورية عن المجتمع الدولي تعمل أيضا على عزل جمهورية أبخازيا ولذلك يجب أن نكون في صف واحد لمواجهة جميع الأطراف التي ستكون ضد مواقف بلدينا” معربا عن أمله بان تتعافى سورية ويعود الأمن والاستقرار إلى كل ربوعها.

بدوره عبر وزير الاقتصاد في جمهورية أبخازيا ادغور أميرانوفيتش أردزينبا عن “سعادة الوفد لزيارة سورية ذات التاريخ العريق” مؤكدا أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين وقال: “شاهدنا خلال زيارتنا لمعرض دمشق الدولي وجود الاقتصاد السوري وتطوره واطلعنا على البضائع السورية ذات الجودة العالية التي ستكون أحد متطلبات أبخازيا”.

حضر اللقاء أعضاء مكتب المجلس رامي صالح وسناء أبو زيد وعاطف الزيبق والوفد المرافق لوزير خارجية أبخازيا.

لمتابعة التقرير الاخباري التلفزيوني من خلال التسجيل التالي :



عدد المشاهدات: 6331

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى