مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مازن عمران : بترت قدماي وأنا أقاتل ونحن نخدم المواطن والوطن ليس من أجل الظهور الإعلامي .

الأربعاء, 16 آب, 2017


قصة جديدة هدفها التعريف عن السادة أعضاء مجلس الشعب وعملهم السابق وعملهم اليوم تحت قبة مجلس الشعب وفي المحافظات خدمة للمواطنين .

هو المقدم شرف مازن عمران قائد سرية مشاة وقائد سرية اقتحام في الجيش العربي السوري ، التحق بالجيش عام 1997 من فرسان الكلية الحربية اختصاص مشاة ، من مواليد 1978 محافظة اللاذقية متزوج ولديه ثلاثة أولاد.

كان من أوائل الضباط الذين تصدوا للإرهاب في سورية وكان له الدور الأكبر في تحرير مفرزة الرستن والقصير وشارك في معركة تحرير بابا عمر وتحرير مناطق عديدة في محيطها .

يروي لنا عضو مجلس الشعب السيد مازن عمران قصته في مواجهة الارهاب التكفيري باختصار فيقول : هي حرب الحق ضد الباطل ، حرب رجال الله رجال الجيش العربي السوري ضد الارهاب العالمي الذي حاول تقسيم سورية بمخططات عالمية .

تعرض المقدم مازن عمران خلال مواجهة العصابات التكفيرية الارهابية إلى ثلاث اصابات خطيرة طلقة قناص في اليد وشظايا قذائف هاون في ظهره ورغم ذلك أصر على العودة إلى القتال ويقول : أنا أقاتل اليوم وسأقاتل غداً لو أتيحت الفرصة لي من أجل أطفال سورية من أجل أطفالي ، لا أريد أن يشاهد أطفالي وأطفال الوطن بشاعة الحرب .

ويضيف أنا تحت قبة البرلمان ليس من أجل الظهور الاعلامي الذي لا أحبذه أنا في البرلمان كممثل لجرحى الوطن وأنطلق في عملي من قول السيد الرئيس بشار الأسد يجب أن نعمل من أجل الغير وليس من أجل الذات، وأنا أرى رجال الجيش العربي السوري يجسدون هذا القول على مدى سبع سنوات من الصمود والصبر والتضحيات.

يحدثنا أيضاً عضو مجلس الشعب عن قصة بتر قدميه بتاريخ 2/10/2012 حيث كلف بمهمة التصدي لمجموعة إرهابية مسلحة تتحصن في بناء قريب من منطقة جورة الشياح بمدينة حمص تقوم بقنص المدنيين وقتل الأبرياء ومهاجمة الحواجز العسكرية .
وتمكن من اقتحام المبنى والدخول إلى الطابق الأول وتم القضاء على الارهابيين فيه وأثناء الصعود إلى الطابق الثاني وقف بقرب الباب مع أحد الجنود لحمايتهم من الخارج فعثروا على بعض الألغام التي تم تفكيكها وبينما كان يهم بالخروج انفجرت عبوة ناسفة تحمل غازات سامه أدت لبتر قدميه وتسمم في الرئتين وكادت أن تقتله وتسببت في اصابات خطيرة لزملائه ، حيث بقي في الانعاش لمدة 28 يوم ، وقام بعدها بفترة بتركيب أطراف صناعية.
يفتخر المقدم شرف مازن عمران أن السيد الرئيس بشار الأسد كان قد أشار إلى الجرحى في خطابه أمام مجلس الشعب بقوله : إن مجلسكم في هذه المرة ولأول مرة فيه الجريح الذي ضحى بقطعة من جسده ليبقى جسد الوطن كاملاً ، ويعتبر السيد عمران أن هذه الكلمات هي وسام عظيم جعلته يقف بكل قوة ، وأن الأجزاء التي بترت من جسده كانت لبقاء الوطن موحداً .

- وعند سؤالنا للسيد عمران عن سبب ترشحه لمجلس الشعب قال:// أنها جاءت تلبية لرغبة الجرحى والأصدقاء كوني أشعر بهم وأنا جريح حرب أيضاً ، فقمت بالترشح لمجلس الشعب للمطالبة بحقوقهم واستحقاقاتهم وأنا حالياً أمين سر لجنة الشهداء والجرحى حيث نعمل في خدمة أسر الشهداء وذوي الجرحى بما يحقق العيش الكريم لهم// .
وعن أهم المواضيع التي طرحها تحت قبة المجلس وخلال لقاءات مع الوزراء يشرح السيد عمران أن أهمها كانت المطالبة بتوظيف ذوي الشهيد والأفضلية لزوجته ثم أولاده ثم أخوته وتم الاستجابة لهذه الطلبات وطالب أيضا ًببناء مدارس لهم .
ويشير عمران أن مجلس الشعب والجهات المختصة تعمل حاليا على قضية مهمة وهي المطالبة بمنح وثيقة شهادة للمدنيين حيث أنه قيد الدراسة وجمع الوثائق لمنح هذه الوثيقة .
وبما يخص قضايا الجرحى طالب برفع نسبة الاصابة وتعويضها وتوظيف من هم قادرين على العمل ، كما طالب بتخفيض نسبة الرسوم لطلاب التعليم المفتوح للجرحى مساواة بأسر الشهداء وتم تنفيذ هذا الموضوع ويتابع بشكل يومي قضايا الجرحى وزيارتهم في عدة أماكن ، وتأمين الأطراف الحديثة للجرحى ، وتم تأمينها في مشفى حاميش .
وحول موضوع المصالحات بين عمران أنه عمل سابقاً على قضية المخطوفين في ريف اللاذقية الشمالي الذين عاد معظمهم وقضية مخطوفي اشتبرق في إدلب الذين يأمل عودتهم .
يقول عمران في خاتمة اللقاء إن إرادة الحياة والتصميم على العمل من أجل المواطن وأسر الشهداء والجرحى هي التي جعلته يتشجع على العمل بالكلمة من أجل حقوقهم كما كان يدافع بالبندقية لمكافحة الارهاب من أجل الحق .
ويشير أن سورية اليوم في اللحظات الأخيرة من إعلان النصر على الارهاب لأننا على حق وأصحاب قضية ، وصاحب الحق منتصر بإذن الله .

نشكر عضو مجلس الشعب المقدم شرف مازن عمران على هذا اللقاء

حوار وإعداد المكتب الصحفي – مجلس الشعب



عدد المشاهدات: 6854



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى