مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في جامع العادل بدمشق بمشاركة السيد رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام

الخميس, 24 أيلول, 2015


أدى السيد الرئيس بشار الأسد اليوم صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع العادل بدمشق.

وأدى الصلاة مع الرئيس الأسد كبار المسؤولين في الحزب والدولة ووزير الأوقاف والمفتي العام للجمهورية وعدد من علماء الدين الإسلامي وجمهور من المواطنين مؤتمين بفضيلة الشيخ الدكتور أحمد سامر القباني مدير أوقاف دمشق.

وألقى الدكتور القباني خطبة العيد قال فيها إن العيد ارتبط في حياة الأمة بالفرح إلا أنه لم يكن كذلك في وطننا لأن السوريين منعوا من حج البيت الحرام.. كما زرع الأعداء في جنبات بلادنا الجراح والآلام.

وأضاف الشيخ القباني أن من يستحق اليوم الإجلال والإكبار هم شهداؤنا الأبرار وجنودنا البواسل الذين يضحون بالغالي والنفيس للحفاظ على تراب وأرض الوطن.

وبين القباني أن شعب سورية صنع المعجزات وما زال بوعي أبنائه وإدراكه حجم المؤامرة وشعوره بالخطر المحدق به وبأرواح شهدائه ودماء جرحاه وقيادته الحكيمة ووقوف علمائه صفا واحدا في مواجهة العنف والتدمير والقتل والتكفير مشيرا إلى أن علماء سورية في فقه الأزمة ناشدوا علماء العالم العربي والإسلامي وعقلاء العالم أن ينتبهوا للخطر الكبير الذي يتهددهم وأن يكونوا على يقظة لما هو قادم.

ودعا القباني إلى دق ناقوس الخطر في العالمين العربي والإسلامي للنهوض من كبوتهم وتوحيد صفوفهم ومعرفة حقيقة ما يجري في المنطقة.

ولفت القباني إلى أنه في سورية يعلم الإسلام الحقيقي فوق المنابر وفي المحاريب ولا يعلم فيها التكفير الذي يفرق الأمة ويمزق صفها وفيها تفسير القرآن الكريم والنسخة المعيارية للمصحف الشريف وتدريس سيرة الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم وشمائله والدعوة النسائية التي تفاخر بها من فيض عطاءات الرئيس بشار الأسد الدينية القائد المعتز بعروبته وإسلامه.

وتوجه خطيب العيد إلى الرئيس الأسد بالقول نقول لك يا سيد الوطن كما قال المقداد بن عمرو لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم في معركة بدر.. سالم من شئت وحارب من شئت وصل حبل من شئت واقطع حبل من شئت واحبب من شئت وابغض من شئت فوالله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى.. اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون ولكن نقول لك اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون.

وتضرع خطيب العيد إلى الله تعالى بالدعاء أن يدفع عن بلادنا الشر والأذى وأن يوفق السيد الرئيس بشار الأسد لما فيه خير الوطن والأمة وعزته وكرامته.



عدد المشاهدات: 6587



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى