مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

التقى أمين عام الاتحاد البرلماني الدولي ورئيس الجمعية الوطنية في جنوب أفريقيا..

الأربعاء, 2 أيلول, 2015


بحث رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام اليوم بمقر الأمم المتحدة في نيويورك مع مارتن تشونغونغ الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي على هامش المؤتمر العالمي الرابع لرؤساء البرلمانات الأوضاع في سورية والمنطقة والتعاون بين مجلس الشعب والاتحاد في مجال حشد الجهود البرلمانية لمواجهة الإرهاب والتطرف وكذلك الضغط على الدول التي تدعم الإرهاب للتوقف عن هذه الممارسات التي تشكل انتهاكاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.

ودعا اللحام إلى المزيد من التنسيق بين المؤسسات البرلمانية الدولية والمؤسسات التشريعية الوطنية من أجل دفع السلام والتنمية في العالم والحد من الحروب والتدخلات الخارجية في شؤون الدول الداخلية معرباً عن أمله في توسيع مجالات التعاون البرلماني بين سورية والإتحاد البرلماني الدولي.

من جانبه أكد تشونغونغ دعم الاتحاد البرلماني الدولي لتحرك مجلس الشعب السوري على الساحة الدولية ومشاركته في طرح الوضع السوري في منتديات الاتحاد وكذلك فتح قنوات الحوار بين مختلف مكونات الشعب السوري معرباً عن استعداد الاتحاد لتقديم أي مساعدة يحتاجها الشعب السوري في هذا المجال وفي دعم المبادرات الدولية الهادفة إلى إنهاء الأزمة في سورية آملاً أن يتجاوز السوريين ما يتعرضون له في أقرب وقت.

كما التقى رئيس مجلس الشعب مع عبد الواحد الراضي الرئيس السابق للاتحاد البرلماني الدولي ودار الحديث حول الدبلوماسية البرلمانية ودورها في حل الأزمات كما عرض اللحام الجرائم التي ترتكبها الجماعات الإرهابية المدعومة من قبل دول وحكومات إقليمية وغربية من تدمير وقتل وتخريب يطال كل شيء حتى الآثار التاريخية قامت داعش بتدميرها في مدينة تدمر الأثرية.

وعرض اللحام الخطوات السورية والمبادرات التي أطلقتها الحكومة لتعزيز المصالحة بين السوريين وإقرار القوانين والإصلاحات فيما تواصل بعض الحكومات الإقليمية في تركيا والسعودية بدعم الإرهاب في جوارها وقمع شعبها ومنعه ابسط حقوقه.

من جهته عبر الراضي عن عميق الألم لما تتعرض له سورية وخصوصا ما تقوم به داعش الإرهابية بحق الشعب والتراث والحضارة التي تعود إلى آلاف السنين.

إلى ذلك التقى اللحام السيدة باليكا مبيتي رئيسة الجمعية الوطنية في جنوب أفريقيا وعرض معها العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع في سورية والمنطقة وأهمية تبادل الزيارات للاطلاع على واقع الحال في سورية بعيداً عما ينقله الإعلام المضلل.

ووجه اللحام دعوة للسيدة مبيتي لزيارة سورية في إطار تعزيز العلاقات البرلمانية وتبادل وجهات النظر حيال التطورات السياسية في العالم كما أعربت السيدة مبيتي عن ترحيبها بزيارة رئيس المجلس للجمعية الوطنية في جنوب أفريقيا والحديث مع أعضاء الجمعية وشرح ما يجري في سورية.

كما التقى رئيس مجلس الشعب عددا من أبناء الجالية السورية في نيويورك وذلك خلال حفل عشاء أقامته الجالية وأكد اللحام أن أبناء سورية في المغترب هم الامتداد الحضاري والوطني لسورية الأم يحملون رسالتها وصوتها ويشكلون مصدر قوة لها في وجه الضغوطات الدولية.

وعبر عن فخر سورية بأبنائها في بلدان الاغتراب مقدراً لهم إخلاصهم لوطنهم الأم ومبادراتهم في تشكيل الجمعيات والروابط التي تقف إلى جانب إخوتهم في الوطن لمواجهة الحرب الإرهابية التي تشن ضدهم بمشاركة دول معروفة.

وأكد رئيس مجلس الشعب أن أبناء سورية في المغترب أذهلوا العالم بما أظهروه من انتماء وطني تجلَّى في حملات التضامن والتظاهر والمشاركة في المنتديات، وممارسة الانتخابات وغيرها... ودعم وطنهم اقتصادياً وسياسياً وإعلامياً.

وشدد على أن سورية تعول على إرادة أبناءها في الداخل وفي المغتربات وعلى صمود جيشنا الباسل الذي يسطِّر نجاحاتٍ كبيرةً في مواجهة قوى الإرهاب والتكفير معرباً عن ثقته بالنصر الأكيد على قوى الإرهاب وإعادة البناء والإعمار بسواعد أبناء سورية وخبراتهم.

وشارك في اللقاء أعضاء من جمعية ((أسما)) ومن رابطة الإرادة السورية الأمريكية التي تهدف إلى تجميع جهود المغتربين وإعلاء الصوت في الولايات المتحدة ضد ما تتعرض له سورية وشعبها على يد الإرهاب التكفيري القاتل وتقديم كل الدعم الممكن للسوريين المتضررين من الإرهاب.



عدد المشاهدات: 5694

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى