مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

عايدة عريج ضيفة سبوتنيك

الثلاثاء, 10 تموز, 2018


علقت عضو مجلس الشعب السوري، عائدة سليمان عريج، على القصف الإسرائيلي الجديد لمطار "التيفور" العسكري، قائلة إن هذا الاعتداء ليس بجديد، وأرجعته إلى الأهمية الاستراتيجية التي يمثلها المطار للجيش العربي السوري.
وقالت البرلمانية السورية، في تصريحات لـ"سبوتنيك" اليوم الاثنين 9 يوليو/ تموز، إن مطار "التيفور" العسكري له أهمية استراتيجية كبرى، حيث يقع في مركز البلاد، والاعتداء عليه يمكن أن يكون ضربة موجعة للجيش السوري، ولكن القوات تمكنت من التصدي لهذه الهجمة، من خلال المضادات الجوية.

وأضافت النائبة عائدة عريج، أن ادعاء الإسرائيليين أن مطار "التيفور" العسكري موقع مهم للقوات الإيرانية غير صحيح، يمكن الرد عليه بأن العسكريين السوريين صرحوا مرارا بأن قوات المقاومة تشارك الجيش العربي السوري، وهي حليف أساسي له في عملياته العسكرية، ولكن القوات الإيرانية ممثلة على مستوى الخبراء.
وتابعت البرلمانية السورية عن "السويداء" أن "الإيرانيين موجودون على مستوى الخبراء فقط، وهو ما يؤكده المسؤولون العسكريون السوريون دائما، وليس سرا أن المقاومة اللبنانية موجودة على الأرض السورية، وتقاوم إلى جانب الجندي السوري، وأصبحوا شركاء بالدم والعقيدة لهذا العدو المشترك".

وعن التحركات الدبلوماسية، ردا على هذه الهجمات الإسرائيلية، قالت إن الدبلوماسية السورية تعمل من خلال الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، سواء اجتماعات آستانا أو مفاوضات جنيف، وسوريا ملتزمة بالقرارات الدولية في هذه الاتجاهات، بالتنسيق مع الحليف الروسي، مضيفة: "نحن نثق في الدبلوماسية الروسية، التي تدير هذه العملية كراعي نزيه".

وأردفت: "كلما شنت إسرائيل هجمات واعتداءات على الأراضي السورية، تقوم الخارجية السورية بمخاطبة الجهات الأممية سواء مجلس الأمن أو الأمم المتحدة برسالة متطابقة حول هذه الانتهاكات واحتفاظ سوريا بحق الرد في مواجهة هذا العدوان، وتطالب باتخاذ إجراءات دولية تردع إسرائيل عن ممارساتها وانتهاكاتها للقرارات الدولية، وبخاصة اتفاق وقف إطلاق النار".



عدد المشاهدات: 7166

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى