مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

الشؤون الاقتصادية والطاقة تناقش عدة قضايا تهم المواطنين


عقدت لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة اجتماعاً في الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم الاثنين الواقع في 11/5/2020 برئاسة السيد محمد المشعلي نائب رئيس اللجنة ومشاركة المهندس معن زين العابدين جذبة وزير الصناعة وحضور أكثرية الأعضاء.
ناقشت اللجنة عدداً من القضايا التي تهم المواطنين حيث أكد السادة أعضاء اللجنة ان وزارة الصناعة هي اساس النهوض الاقتصادي السوري فهي الضامن الوحيد للدولة وللمواطن مطالبين بضرورة أن يكون القطاع العام هو القطاع الذي يفرض أسعار المنتجات الاستهلاكية للمواطنين والتي تتناسب مع الأجور والرواتب وفق آلية محددة فهو القطاع الحامي الرئيسي للصناعة السورية إضافة لإيجاد حل لمشكلة التلوث الناجم عن معمل اسمنت طرطوس كونه يمثل كارثة حقيقية وضرورة تركيب فلاتر .
وتساءل السادة أعضاء اللجنة عن مصير بعض المعامل التابعة للوزارة كمعمل جرارات الفرات ومعامل بردى وشركة البرق والمصابيح الكهربائية إضافة إلى معامل الكونسروة ومعمل الحرير في الدريكيش وإعادة تأهيل خطوط الإنتاج في المعامل المتضررة في حلب وعن إمكانية إنتاج الخميرة اللازمة للإنتاج المحلي لتخفيض فاتورة الاستيراد العالية لهذه المادة الأساسية ، واستثمار مياه الينابيع العذبة المهدورة في كافة المحافظات وأشاروا إلى أهمية التشاركية مع القطاع الخاص دون الإضرار بالقطاع العام أو خصخصته وبعد تأمين الاحتياجات اللازمة للمواطن .والاعتماد على خطة تصديرية تنافس منتجات الدول والأسواق المجاورة
وزير الصناعة المهندس معن زين العابدين جذبة قدم عرضاً موجزاً لعمل الوزارة والتي تعمل في ظل توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد حيث مبيناً أن الوزارة تضم ثماني مؤسسات إنتاجية لمواد أولية ومواد صناعة استراتيجية تشكل رافداً اقتصادياً للناتج المحلي القومي وتوفر للمواطنين السلع الأساسية الاستهلاكية بالاعتماد على الموارد المحلية الزراعية والصناعية والتحويلية والاستراتيجية وفق نهج الوزارة التنفيذي بالعمل على رقمية الصناعة وتعزيز مدخلات الإنتاج وخفض التكاليف والنهج الاستراتيجي المتمثل بإدخال أنواع جديدة للصناعات الاستراتيجية وفق نهج علمي متكامل لتحقيق الأمن الغذائي والدوائي .
شدّد وزير الصناعة على أهمية عمل الوزارة التي تشكل رديفاً حقيقياً للجيش العربي السوري وتامين كافة الاحتياجات اللازمة وبشكل خاص في تأمين الكحول الطبي والكمامات والجل المعقم والمواد الاستهلاكية في ظل جائحة كورونا.
وبين جذبة أن الوزارة تعمل ضمن أولويات محددة تستهدف إعادة تأهيل المؤسسات والشركات والمعامل العامة و تحديث خطوط الإنتاج بشكل دائم من خلال التعاون مع مركز البحوث العلمية ووزارة التعليم العالي لتطوير المنتج المحلي وإنتاج أصناف جديدة حديثة مشيراً إلى العمل على ترشيد المستوردات عبر استبدالها بمنتجات محلية ذات مواصفات عالية إضافة إلى إنشاء وحدات اقتصادية إنتاجية خاصة بأبناء الشهداء في الأرياف في دمشق وبيت ياشوط والبدء بإنتاج خط حليب في معامل ألبان حمص وإنتاج الزبدة في معمل دمشق بأسعار مدروسة والبدء بإنتاج الخط الثاني بمعمل مصياف للأحذية وبدء العمل في معمل أحذية درعا ومعمل إنتاج المعكرونة في محافظة درعا وإنتاج 200جرار في شركة جرارات الفرات وشركة بردى تقوم بإنتاج البرادات والغسالات بالإضافة إلى إعادة تدوير وإنتاج البطاريات السائلة والاعتماد على إنتاج المصابيح بتقنية الانفراغ الكهربائي ضمن مشروع الطاقات البديلة المتجددة وإنتاج شركة سيرونيكس للمنظمات والشاشات وآلات استقبال بث فضائي وأجهزة هاتف .بالإضافة لإنتاج الصابون الطبي ورفع الطاقة الإنتاجية في معمل حمص لإنتاج الخميرة لتغذية بعض المحافظات .
وأشار وزير الصناعة إلى تركيب الفلاتر الكهربائية في معمل اسمنت طرطوس وسيتم استكمال وتركيب الفلاتر القماشية ، مشيراً إلى خطة الوزارة في رفع الطاقة الإنتاجية من اجل تصدير المياه المعدنية في كل من ينابيع "الدريكيش والخفسة والسن "
وشدد الوزير على ضرورة المحافظة على سلامة المنتج ونظافته والأمن الغذائي في عمل الشركات وزيادة الطاقة الإنتاجية لتأمين متطلبات السوق المحلية لاسيما و أن المرحلة المقبلة ستشهد إعادة الإعمار مؤكدا بأن شركات القطاع هي الضمان والأمان في العمل والإنتاج بجودتها وسمعتها .

التقرير التلفزيوني :

https://www.facebook.com/Syrian.Peoples.Assembly/videos/256347722387722/?eid=ARBUEKpNkjZGBJPkdgXZXwmmJKNSzOkv5DOOjyuo1SdF_yO03F9RNzG60bjiqEmNne22PhihdxmE-2f0

 



عدد المشاهدات: 378



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى