مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية نشاطات اللجان 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية12-6-2018

الثلاثاء, 12 حزيران, 2018


النشرة

12-6-2018

رابطة الدول المستقلة : حل الأزمة في سورية بالوسائل السياسية .

أمريكا تحضر لاستفزاز كيميائي جديد ... وتحالفها يرتكب مجزرة دموية في ريف الحسكة .

ألمانيا تدعو أوربا للتخلي عن اعتمادها على واشنطن .. الأمن الجماعي تطالب أميركا الالتزام بمعاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة .

مجلس الشعب يناقش مرسوم القانون المتعلق برعاية مجهولي النسب .

وفي التفاصيل السياسية الأخرى ............

باسيل ينتقد مواقف دول تهدد لبنان على خلفية المهجرين السوريين

قناة أوغاريت السورية - انتقد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل موقف بعض الدول والمؤسسات الدولية التي تهدد لبنان بوقف المساعدات على خلفية تشجيع الحكومة اللبنانية المهجرين السوريين للعودة إلى بلدهم.

وقال باسيل أمس في حفل للإفطار : “إن العالم بأجمعه بدأ بفتح قنواته مع سورية من أجل إعادة الإعمار في حين يتم تهديد لبنان بوقف المساعدات” لافتا إلى أن البلدين بحاجة لبعضهما بعضا.

وأوضح باسيل أنه “لا يمكن أن نرضي الدول على حساب صناعيينا ومن الأولوية أن نرضي اقتصادنا”.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية أكدت في بيان لها مؤخرا أن مضمون بيان المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤءون اللاجئين بشأن عودة المهجرين السوريين لا يشجع حتى على نموذج صغير للعودة الطوعية الآمنة والكريمة التي تتوافق مع جميع المبادئ الإنسانية والأعراف الدولية لا بل يخوف المهجرين من أي عودة بسبب ما تذكره من وضع أمني غير مستقر.

ولفتت الخارجية الى أن هذا الأداء الدولي المحبط يدفع بها إلى إعادة تقييم عمل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في هذا الخصوص وفي هذه المرحلة بالذات ويدفعها لمساءلتها بحسب الأصول الدبلوماسية المتبعة وخصوصا في ظل الوضع الملتبس الذي يحيط بها.

ترقب في الجنوب وأنباء عن اتصالات روسية بقادة الميليشيات الإرهابية …

الوطن - حالة من الترقب لا تزال تصبغ المشهد الميداني جنوباً، مع استمرار الجيش في تعزيز قواته، وأنباء عن اتصالات روسية مع قادة الميليشيات المسلحة، في محاولة جديدة للوصول إلى تسوية في تلك المنطقة.

مواقع إعلامية معارضة، أمس، قالت إن الجيش أرسل مزيداً من التعزيزات العسكرية إلى منطقة «مثلث الموت» شمالي محافظة درعا، ووصلت إلى بلدات الهبارية ودير العدس وتلول فاطمة في ريف درعا الشمالي، وشملت سيارات نقل جنود عسكرية، بالإضافة لسيارات تحمل رشاشات ثقيلة، وسيارات فردية.

في الأثناء وفي تطور يحمل أبعاداً خطيرة، قامت التنظيمات الإرهابية بعرض شاركت به «الفرقة 404» والفرقة «406» و«الفرقة 463» التابعة جميعها لـ«الجيش الحر»، وشارك بالعرض أكثر من ألف إرهابي بالإضافة لمئات السيارات العسكرية بعضها يحمل رشاشات ثقيلة والعربات.

في غضون ذلك كشفت مواقع إعلامية، أن اللواء الكساندر قائد مركز المصالحة في قاعدة «حميميم» الروسية تواصل بشكل مباشر عبر اتصالات هاتفية مع معظم قادة تنظيمات الجبهة الجنوبية في درعا، وطلب عقد لقاء معهم كل على حدة، موضحاً أن الروس تركوا حرية اختيار المكان لقادة التنظيمات.

وأشارت المواقع إلى أن جميع القادة رفضوا الطلب الروسي، وأكدوا على الصمود والتصدي لأي عملية عسكرية تستهدف المنطقة.

على خط مواز، ذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»، أن وحدات مشتركة من الجيش والقوات الرديفة صدت أمس سلسلة هجمات شنها تنظيم داعش باتجاه نقاطها بين موقعي المعيزيلة والمحطة الثانية من جهة ومحيط منطقة حميمة في البادية الشرقية من جهة أخرى، بعد اشتباكات عنيفة طالت لساعات وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي التنظيم وتدمير عربتي دفع رباعي فيما أجبر الباقون على الانكفاء والتراجع.

وبين المصدر أن تنظيم داعش مازال ينشط في المنطقة الممتدة على شكل جيب مثلثي يبدأ من منطقة حميمة باتجاه المحطة الثانية شرقاً ونحو منطقة سد الوعر جنوباً، على مقربة من الحدود السورية العراقية، ويتم رصد تحركات يومية لمسلحيه ويتبع أسلوب حرب العصابات ويعتمد بهجومه على مباغتة نقاط معينة تقع في عمق البادية الشرقية في محاولة لسرقة العتاد العسكري الموجود فيها.

إلى ذلك وفي عودة للملف الكيميائي، كشفت وزارة الدفاع الروسية عن إدخال المجموعات الإرهابية أنابيب تحتوي على مادة الكلور إلى بلدة حقل الجفرة بمحافظة دير الزور بغية افتعال هجوم كيميائي جديد واتهام الجيش العربي السوري بتنفيذه.

وأشار المتحدث الرسمي باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في تصريح صحفي إلى وجود معلومات مؤكدة عن قيام المجموعات الإرهابية وبمساعدة قوات العمليات الخاصة الأميركية بالتحضير لاستفزاز جديد باستخدام مواد سامة في محافظة دير الزور.

وبين كوناشينكوف أن إرهابيين أدخلوا أنابيب تحتوي على غاز الكلور إلى حقل الجفرة في محافظة دير الزور لتمثيل هجوم كيميائي وتصويره واستخدامه لتبرير قصف جوي لما يسمى «التحالف الدولي» على أهداف حكومية سورية وهجوم الإرهابيين على وحدات الجيش العربي السوري التي تحارب تنظيم «داعش» في المنطقة.

انسحاب عشرات النواب الأردنيين من اجتماع مقرر مع الرزاز

سورية الأن - انسحب عشرات من أعضاء مجلس النواب الأردني، من جلسة اجتماع مقررة مع رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز، بسبب تأخره عن الحضور للاجتماع. وسبقت انسحاب النواب، حالة من التوتر سادت قبيل انطلاق اجتماع رئيس الوزراء المكلف والنواب في مجلس الأمة.

تجدر الإشارة إلى أن الرزاز سيبدأ مشاوراته مع النواب حول تشكيل الحكومة الجديدة، ومختلف التحديات التي تواجه البلاد في المرحلة الراهنة وخصوصا الاقتصادية منها.

وشهد الأردن مطلع الشهر احتجاجات شعبية استمرت أسبوعا كاملا ضد مشروع ضريبة الدخل الذي اقترحته حكومة هاني الملقي وارتفاع الأسعار والضرائب، خلصت إلى استقالة الملقي.

وأدى تعهد رئيس وزراء الأردن المكلف عمر الرزاز الخميس بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل ومراجعة العبء الضريبي إلى توقف الاحتجاجات.

ويعاني الأردن أزمة اقتصادية أججها في السنوات الأخيرة تدفق اللاجئين من سوريا وانقطاع إمدادات الغاز المصري وإغلاق حدوده مع سوريا والعراق بعد سيطرة تنظيم "داعش" على مناطق واسعة هناك.

ووفقا للأمم المتحدة، فهناك نحو 630 ألف لاجئ سوري مسجلين في الأردن، بينما تقول عمان إنها تستضيف نحو 1,4 مليون لاجئ منذ اندلاع النزاع في سوريا في مارس 2011، وتؤكد أن فاتورة استضافة اللاجئين قد تجاوزت العشرة مليارات دولار.

طهران: مستمرون بالتعاون مع سورية وروسيا حتى القضاء على الإرهاب

وكالات - جدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي التأكيد على أن الوجود الاستشاري الإيراني في سورية هو بطلب من الحكومة السورية بهدف محاربة الإرهاب.

وقال قاسمي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: “سنواصل تعاوننا مع الحكومة السورية وروسيا حتى اعادة الامن والسلام والاستقرار إلى سورية والقضاء على الإرهاب”.

من جهة أخرى أوضح قاسمي أن خروج أميركا من الاتفاق النووي مخالف للقوانين الدولية مشيرا إلى أن إيران تنتظر ضمانات من الدول المتبقية في الاتفاق بخصوص انتفاع إيران من بنوده.

واعتبر قاسمي أن الصين وروسيا والبلدان الأوروبية المتبقية في الاتفاق مسؤولة عن مستقبله.

وفي شأن آخر قال قاسمي إن إيران تدعم أي خطوة تساعد في استتباب الأمن في شبه الجزيرة الكورية رغم تأكيده أنه من الصعب الثقة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب فيما يتعلق بتسوية الأوضاع في هذه المنطقة.

هنية: سوريا شقيقة فلسطين

أنباء أسيا - أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة محورية مهمة في المنطقة؛ وقال ان العلاقة مع إيران اليوم في مرحلة مميزة ومتقدمة.

واشار هنية، في مقابلة صحفية، الي الدعم الإيراني لحماس قائلا، ان إيران دولة محورية مهمة في المنطقة وعلاقتنا معها تكتسب أيضا بعدا استراتيجيا وقد قدمت الكثير لصالح شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة ونتقاطع في ما يتعلق بالشأن الفلسطيني في الرؤية والوجهة ويمكن أن نقول بأن العلاقة مع إيران اليوم في مرحلة مميزة ومتقدمة.

ورفض هنية مقولة أن حماس تؤازر محوراً عربياً ضد آخر؛ لافتاً إلي وجود علاقات جيدة مع كآفة الأطراف، وأوضح نحن لا ندخل في محاور ضد محاور أخري، نحن أصحاب قضية جامعة هي قضية فلسطين، والتي تحتاج إلي دعم من الجميع.

واشار الي ان حركة حماس أرادت أن تنأي بنفسها عن الإشكالات الداخلية في سوريا؛ مشدداً علي أن ظروفا موضوعية أدت لشكل العلاقة الحالي بين حماس ودمشق.

وقال: نحن لم نقطع العلاقة مع سوريا ولكن الكثير من الظروف الموضوعية أدت إلي شكل العلاقة الحالي، ونحن نعتبر سوريا دولة شقيقة وقف شعبها ونظامها دوما إلي جانب الحق الفلسطيني.

مردفا كل ما أردناه أن ننأي بأنفسنا عن الإشكالات الداخلية، التي تجري في سوريا.

وأعرب هنية عن أمله في أن يعود الأمن والاستقرار والسلم الأهلي في سوريا، وأن تعود إلي دورها الإقليمي القومي.

ترامب يعلن أن اللقاء مع كيم كان جيد جدا

قناة العالم - أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بعد الاجتماع الثنائي الذي دام 45 دقيقة، مع الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أونغ، أن "اللقاء كان جيدا جدا".

وصرح ترامب عقب الاجتماع الثنائي بأن لديه "علاقات ممتازة" مع زعيم كوريا الديمقراطية.

وأكد ترامب، قبيل بدء الاجتماع الموسع، أنه سيحل بالعمل مع كيم "مشكلة كبيرة، معضلة كبيرة".

من جانبه صرح زعيم كوريا الشمالية عقب لقائه الثنائي مع الرئيس الأميركي سنغافورة عن رغبته في تطوير تعاون وثيق مع الرئيس الأمريكي.

وبحسب صحيفة "ستريتس تايمز"، فإن كيم على استعداد للعمل بشكل وثيق مع ترامب حتى على الرغم من الصعوبات والعقبات المحتملة​​​.

وحضر الاجتماع الموسع بالإضافة إلى الزعيمين، كل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومتشار الرئيس الأمريكي في شؤون الأمن القومي، جون بولتون، أما الوفد الكوري ضم وزير الخارجية لي يون هو، ونائب رئيس "حزب العمال" الحاكم في كوريا الشمالية كيم يونغ تشهول.

انقسامات داخل صفوف المعارضات ولا لائحة لها حتى الآن … دي ميستورا يجول بحثاً عن «تصوّر» لعمل لجنة مناقشة الدستور وعدد أعضائها

| الوطن- قال مصدر دبلوماسي غربي في موسكو لـ«الوطن»: إن المعارضات لم تقدم حتى الآن أي لائحة بأسماء ممثليها في لجنة مناقشة الدستور.

وأكد المصدر أن هناك خلافات كبيرة داخل صفوفها ومع عواصم عربية تجاه تشكيل هذه اللائحة، وخاصة أن المدعوين إليها يجب أن يكونوا من المشاركين في مؤتمر الحوار السوري الذي انعقد في «سوتشي»، ما يعني استبعاد معارضة الرياض التي بعثت بأكثر من رسالة مطالبة المشاركة في هذه اللجنة، لكنها لم تتلق أي جواب بعد.

ورجح المصدر أن يكون الهدف من «سوتشي2» فتح المجال أمام الذين قاطعوا «سوتشي1» بالانضمام إلى الحوار، علماً أن معارضة الرياض قاطعت مؤتمر الحوار الأول وعملت مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا على إفشاله، لكنها لم تنجح.

وبخصوص جولة المبعوث الأممي على عدة بلدان في المنطقة، قال المصدر: إن دي ميستورا يبحث حالياً عن «تصور» تجاه عمل هذه اللجنة ومكان اجتماعها وعدد أعضائها، وسط معلومات متداولة من مقربين منه أن عدد الـ«150» عضواً هو عدد كبير وغير نهائي، وقد يتم تقليصه بشكل كبير لضمان سير الحوار بين الأعضاء.

ويضيف المصدر أن دي ميستورا طلب عقد الجلسة الأولى للجنة في جنيف ولَم يعارض أحد هذا الطلب، لكننا، وفقاً للمصدر ذاته، لا نزال بعيدين عن موعد انعقاد أولى جلسات هذه اللجنة.

وشرح المصدر لـ«الوطن» أن هناك عدة أمور يجب بحثها قبل أن تبدأ أعمال اللجنة منها عدد المشاركين فيها، والقواعد التي ستنطلق منها، وآلية التصويت داخلها والمدة الزمنية التي يجب تحديدها لإنجاز عملها، وسط أنباء عن أن عدد أعضاء اللجنة الذي يصل إلى 150 سيتم توزيعه بمعدل 50 لوفد الحكومة و50 لوفد المعارضة و50 للمجتمع المدني.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم قد أكد في مؤتمر صحفي أن الدولة السورية يجب أن تحظى بأغلبية مقاعد هذه اللجنة، وأن يكون التصويت بالإجماع، وأن القاعدة التي ستنطلق منها أعمال هذه اللجنة هو الدستور الحالي.

وأكد المصدر الذي تحدثت إليه «الوطن» في موسكو أن تسريب أسماء اللائحة المدعومة من الحكومة السورية والتي وصلت إلى دي ميستورا شكل استفزازاً غير مقبول لدمشق، لكون اللائحة ليست نهائية بعد، وقيد الدراسة إلى حين تحديد عدد أعضاء اللجنة وتقسيمها، الأمر الذي استدعى الرد القوي من الوزير المعلم.

ولَم يستبعد المصدر أن يكون دي ميستورا أو فريق عمله سرب الأسماء عمداً، بهدف الاستفزاز وكسب مزيد من الوقت إلى حين ترتيب لائحة المعارضات المتأخرة.

وختم المصدر بالقول إنه في حال انعقاد «سوتشي2» في تموز المقبل، فإن كل الأمور ستتوضح في حينها، أما في حال لم يعقد، فإن ترتيب أعمال هذه اللجنة قد يتخذ الكثير من الوقت وسط صراع داخل المعارضات على التمثيل وصراع آخر يقوده دي ميستورا للسيطرة على أعمال هذه اللجنة، بعيداً عن دوره كمسهّل لها وللحوار بين السوريين.

الحديث عن لجنة مناقشة الدستور واحتمالات عقد «سوتشي2» لم يخرج من التداول مع استمرار الرهانات الإقليمية على مسار «أستانا»، وأمس أكد وزير خارجية كازاخستان خيرات عبد الرحمانوف، أن حل الأزمة في سورية لا يمكن أن يتم إلا بالوسائل السلمية، واعتبر أن عملية أستانا هي المنصة الوحيدة التي تحققت فيها نتائج حقيقية حول تسوية الوضع في هذا البلد.

وقال عبد الرحمانوف خلال مؤتمر صحفي بعد اختتام جلسة وزراء خارجية بلدان رابطة الدول المستقلة في مدينة ألماتا الكازاخية: «لا بد أن نشير بهذا الصدد إلى الدور المهم الذي لعبته عملية أستانا في تسوية الوضع في سورية».

 



عدد المشاهدات: 339



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى