مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

أهالي الغوطة الشرقية خلال لقاء مع لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب يؤكدون استعدادهم للسير بمشروع المصالحة


أكد أهالي الغوطة الشرقية تمسكهم بارضهم ووطنهم ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في وجه الإرهاب واستعدادهم لإقامة مصالحة وطنية لافتين إلى أن ما يدفع البعض للبقاء في الغوطة رغبتهم بعدم ترك منازلهم للغرباء.

وخلال لقائهم اليوم لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب دعا الأهالي الى تعزيز الثقة بين المواطن والدولة وتأمين خروج الاهالي من الغوطة وإحداث مراكز إقامة موءقتة اسعافية لهم وتقديم مساعدات اغاثية وانسانية لهم .

بدوره لفت رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب عمر أوسي الى ان اللقاء يندرج في إطار جهود ونشاطات اللجنة ومساعيها لاجراء التسويات والمصالحات الوطنية على امتداد سورية مشيرا الى ان الانجازات العسكرية التي يحققها الجيش العربي السوري تهيئء المناخ لاجراء تسويات ومصالحات توفر الكثير من الجهد والمال على الجيش والدولة والشعب السوري.

وأكد أوسي إمكانية إعطاء الضمانات الكافية لمن يريد تسوية وضعه بهدف العودة للانخراط في الحياة الاجتماعية والوطنية.

وشدد أوسي على جهوزية لجنة المصالحة الوطنية لاستقبال حالات التسويات في جميع المحافظات لافتا الى أن “اللجنة لها مصداقيتها وتنسق مع صناع القرار في الحكومة السورية”.

بدوره مصعب الحلبي مسؤول لجنة المصالحة الوطنية بريف دمشق اكد ان اجتماع اليوم يأتي لتخفيف الألم وتسوية الأوضاع واعادة المخطوفين وتقديم مساعدات انسانية لافتا الى أن العمل مستمر لوضع نقاط ارتكاز واساس للبدء بمشروع المصالحة.

يشار الى ان لجنة المصالحة الوطنية التقت في العاشر من الشهر الجاري اهالي حي جوبر الذين اكدوا انهم يرغبون بالمصالحة والعودة الى حضن الوطن لكنهم يخافون بطش التنظيمات الارهابية.



عدد المشاهدات: 2045



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى