مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

لجنتا المصالحة الوطنية والشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب للوفد الروسي: ضرورة التعاون على الصعيد البرلماني


أكد أعضاء لجنتي المصالحة الوطنية والشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب أهمية الدور الروسي الداعم لسورية في مواجهة الإرهاب والحرب عليها مشددين على ضرورة التعاون على الصعيد البرلماني لتوضيح حقيقة ما يحدث في سورية والضغط على المجتمع الدولي لتجفيف منابع الإرهاب ووقف تدفق الإرهابيين إليها.

1

وخلال لقاء اللجنتين بالوفد الروسي في مجلس الشعب اليوم ثمن رئيس لجنة المصالحة الوطنية في المجلس عمر أوسي الزيارة التي “من شأنها أن تزيد من متانة العلاقات بين روسيا وسورية” معتبرا أن “روسيا لطالما كانت داعما حقيقيا لسورية في مواجهة الحرب الشرسة ضدها”.

وقدم أوسي شرحا للوفد الروسي الذي يقوم بزيارة إلى سورية حول طبيعة عمل لجنة المصالحة الوطنية والجهود التي تبذلها والنتائج التي حققتها منذ تأسيسها لافتا إلى أن “الصعوبات كثيرة ولكن الآفاق مفتوحة أمام اللجنة التي تنظر إلى العام 2015 على أنه عام المصالحات الوطنية”.

بدورها رئيسة لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب الدكتورة فاديا ديب أكدت أهمية الدعم الذي تقدمه روسيا للشعب السوري لافتة إلى أنه ومنذ بداية الأزمة أسهم هذا الموقف في صمود سورية.

وأشارت ديب إلى ضرورة التعاون البرلماني بين سورية وروسيا لمواجهة الحرب الإعلامية والشائعات التي تحاول أن تصور الوضع في سورية عكس حقيقته ولاسيما أن روسيا ذات ثقل ولها أهميتها الكبيرة في المحافل الدولية.

وقدم عضو مجلس الشعب ونقيب الأطباء الدكتور يوسف أسعد شرحا عن الأضرار التي تعرض لها قطاع الصحة في سورية جراء الأعمال التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية المسلحة وتداعياتها على صحة معظم السوريين داعيا الوفد الروسي إلى العمل من أجل تقديم المساعدات الطبية والأدوية والتعاون من أجل إعادة إعمار المستشفيات والمرافق الصحية التي دمرها الإرهابيون.

كما طالب عدد من أعضاء اللجنتين بأن تمارس روسيا دورها في الضغط على الدول الداعمة للإرهاب من أجل وقف تدفق الإرهابيين إلى سورية مشيرين إلى دور تركيا السلبي في الأزمة التي تتحمل الوزر الأكبر فيها.

2

من جهته عضو لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي ديمتري سابلين أكد أن أعضاء الوفد الروسي كبرلمانيين سيبذلون قصارى جهدهم “لنقل حقيقة ما يجري في سورية إلى المحافل الدولية” وقال إن “روسيا ستبقى حليفا لسورية ونحن حريصون على أن تعيش بسلام”.

وأضاف سابلين “نحن جئنا لندعم سورية ولنعرف كيف من الممكن أن نقدم المساعدة وعلى أي صعيد” مشيرا إلى أن روسيا فضلا عن الدعم السياسي الذي تحرص أن تقدمه للشعب السوري فإنها مستمرة بتقديم العون والمساعدات بأنواع مختلفة.

من جهته توجه ممثل مجلس الدوما الروسي اليكسندر يوشينكا إلى الأعضاء بطلب إعداد تقرير حول حقيقة الأحداث الجارية في سورية وحجم الإرهاب الذي يتعرض له الشعب السوري ليمارس البرلمان الروسي دوره في عرض هذا التقرير في المحافل الدولية ووسائل الإعلام الروسية بما يمكن من مواجهة الأكاذيب التي تحاك ضد سورية.

ويضم الوفد أعضاء فى البرلمان الروسي بغرفتيه مجلس الاتحاد ومجلس الدوما وممثلين عن الجمعية الامبراطورية الفلسطينية الأرثوذكسية واللجنة الروسية للتضامن مع الشعب السورى والمركز الروسي للدفاع عن التراث والجمعية الروسية للمحاربين القدماء وممثل البطريرك الروسي وشخصيات من المجتمع الأهلي في روسيا الاتحادية.



عدد المشاهدات: 2731



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى