مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

خليل: الوزارة تعمل على تكريس مفهوم الهوية والانتماء


دعا أعضاء لجنة التوجيه والإرشاد في مجلس الشعب اليوم إلى ضرورة تعزيز المفاهيم الثقافية الأصيلة التي تعبر عن تراث المجتمع السوري وموروثه الحضاري.

2وأشاروا اليوم خلال لقائهم وزير الثقافة عصام خليل إلى ضرورة العمل على حماية الآثار السورية وتحصين المجتمع ضد كل الافكار الغريبة ليحافظ على كيانه كمجتمع متسامح منفتح على الاخر وإنموذج للتعايش المشترك ومتمسك بتاريخه وأرضه وهويته.

وأكد وزير الثقافة عصام خليل خلال اللقاء أن الوزارة تعمل على تكريس مفهوم الهوية والانتماء الى الوطن من خلال الاعمال الثقافية وتركز خلال المرحلة الحالية على إعادة الاعتبار للكثير من القيم المجتمعية التي تبدلت وتعزيز مفاهيم ثقافية مثل الفداء والتضحية والاستشهاد والتي كرسها الجيش العربي السوري في مواجهته وتضحياته اليومية وكانت سببا في صموده الاسطوري.

وأوضح خليل أن الوزارة تمكنت من خلال الجهود الكبيرة التي بذلتها من حماية القطع الاثرية في سورية لافتا إلى أن الآثار السورية آثار انسانية تكشف أنماط الحياة والحضارات وصيغ المعرفة التي سادت العالم “منذ طفولة العقل البشري” و “أي سرقة لها تشكل فجوة معرفية بين الحاضر والماضي”.

3وأِشار خليل إلى أن التنظيمات الارهابية المسلحة تعمل بكل همجية على تدمير وسرقة الاثار لأن المكتشفات الاثرية في سورية والعراق قدمت حقائق واضحة لا تقبل الجدل عن زيف الادعاءات الصهيونية بوجود تاريخ لهم في هذه المنطقة وبالتالي فاستهداف هذه المكتشفات تمكن العدو من إعادة صياغة تاريخه المزعوم في منطقتنا.

وأكد الوزير أهمية المشروع الثقافي المقاوم في المنطقة بوجه المشروع الصهيوني الذي يحاول تحويل الصراع العربي الاسرائيلي الى صراعات جانبية على أسس دينية وعرقية لصالح مشروعه الاستيطاني بالمنطقة.

من جهته أشار رئيس اللجنة الدكتور وليد الصالح إلى أن وزارة الثقافة هي الحاضن المؤسساتي لجميع الأفكار والحراك والرؤى الثقافية في المجتمع.



عدد المشاهدات: 2022



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى