مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة تناقش العديد من القضايا التي تهم المواطنين


عقدت لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة اجتماعاً في الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم الأربعاء الواقع في 13/5/2020 برئاسة السيد محمد المشعلي نائب رئيس اللجنة ومشاركة الدكتور محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية وحضور غالبية الأعضاء.

ناقشت اللجنة عدداً من القضايا التي تهم المواطنين حيث أثنى السادة أعضاء اللجنة على القرارات والإجراءات التي قامت بها الوزارة لتشجيع الاستيراد وطالب عدد من أعضاء اللجنة بتفعيل عمل الجهات والهيئات القائمة على قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة وضمان التسويق والتمويل وتحفيز المستثمرين من خلال تبسيط الإجراءات وتخفيف القيود المفروضة على استيراد بعض المواد الأساسية وضرورة الترويج للقروض المخصصة للمشاريع الإنتاجية ومراعاة الأسعار من قبل المستورد عند منحه الرخص المطلوبة وضرورة العمل على تغيير ثقافة الاستهلاك ومعالجة مشكلة تهريب المازوت و البضائع التركية في الأسواق بالتعاون مع وزارة الداخلية ووضع استراتيجية واضحة لاستيراد أو تصنيع السيارات الصغيرة والكهربائية.ومنح تراخيص لإنشاء معامل المياه المعدنية وفق شروط محددة.
وتساءل عدد من الأعضاء عن دور وزارة الاقتصاد وعملها في ظل التغيير الموجود بسعر الصرف في السوق والتخفيف من آثاره وضرورة خلق آليات جديدة ودراسات شاملة والإحاطة بالسلبيات والايجابيات بشكل يتناسب مع الظروف الحالية وبما يضمن تحقيق مصالح المواطنين ويدعم الاقتصاد الوطني.
ودعا عدد من أعضاء اللجنة إلى أن تكون المؤسسة السورية للتجارة هي المستورد الأساسي .

من جانبه وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل قدم عرضاً لعمل الوزارة المعتمد على أربع مبادئ أساسية هي ضرورة ترشيد الاستيراد وتعزيز الصادرات وحماية الإنتاج المحلي ضمن أدوات التجارة الخارجية وعدم فقدان مواد ضرورية للاقتصاد إضافة لإحلال المستوردات ودعم أسعار الفائدة للمشاريع الإنتاجية والتعاون الاقتصادي الدولي .
كما أشار الخليل إلى استقرار في إجازات الاستيراد من خلال الدليل الوطني للمواد المستوردة وتحول هيكل المستوردات السورية كلياً إلى مواد أساسية و مستلزمات انتاج غير متوافرة محلياً او متوافرة محلياً وغير كافية حيث لا يمكن السماح باستيراد أي مادة كمالية خاصة في هذه الفترة منعاً لانقطاع المواد الأساسية من الأسواق وخصوصاً خلال جائحة كورونا والسماح لكافة المستوردين باستيراد المواد الإنتاجية بإجراءات مبسطة وفق قانون الاستثمار الجديد والسماح لجميع المستوردين الصناعيين والتجار بتخليص بضائعهم بناء على صور الوثائق الأصلية وذلك ضمن مهل زمنية محددة مع تطبيق عقوبات بحق كل من يمتنع عن تقديم هذه الوثائق الأصلية خلال المهلة المحددة.
وفيما يتعلق بالتصدير بين الوزير الخليل أن العمل جار على تنفيذ الخطة الوطنية للتصدير من خلال كل الوزارات والجهات المعنية موضحاً أنه خلال الفترة الماضية كان التركيز على توفير كل متطلبات العمل لإعادة الإقلاع بالقطاعين الصناعي والزراعي وتحقيق التعافي بهما وإيقاف تصدير المواد الأساسية والاجبان والألبان والبيع عن طريق الأسواق الشعبية من المنتج للمستهلك وبأسعار مقبولة وان العمل على تغيير ثقافة الاستهلاك يحتاج لفترة زمنية .
كما بين السيد وزير الاقتصاد أنه تم اعتماد برنامج إحلال بدائل المستوردات ومنح الموافقات وتبسيط الإجراءات والعمل على برامج دعم الفائدة على القروض والتي بلغت 24 برامج منها برنامج دعم أسعار الفائدة الذي يعتمد على مشاركة الحكومة في دفع نسبة من الفائدة للمصرف ويسدّد المقترض ما تبقى مع تنفيذ المشروع .
وفيما يتعلق بسياسات التعاون الدولي أوضح الدكتور محمد سامر الخليل أن التركيز كان على التعاون مع الدول الصديقة لتعزيز الاقتصاد في سورية في ظل الحصار الاقتصادي الجائر أحادي الجانب المفروض على سورية لتأمين الكثير من المواد ما يستدعي التعاون مع هذه الدول الصديقة والحصول على حسومات جمركية.
وفيما يتعلق بوجود بضائع تركية بالأسواق أكد الوزير الخليل أن سورية لم تستورد منتجات وان هناك إجراءات لمكافحة التهريب وارتفاع سعر الصرف والقطع الأجنبي في الأسواق .
وأشار الوزير خليل إلى أن المهام المناطة بالمؤسسة العامة للتجارة الخارجية عادت وتم في الأيام الماضية تأمين 60 ألف طن من السكر وحوالي 35 ألف طن من الرز للتدخل عبر البطاقة الذكية ودراسة تأمين الزيت ومواد أخرى بسعر مناسب ونوعية جيدة ولفت الوزير خليل إلى أنه تم وضع أسعار تأشيرية تخدم المصدرين والمنتج المحلي .
وفيما يتعلق باستيراد أو تجميع السيارات الكهربائية والصغيرة أوضح الوزير خليل أن هناك دراسة متكاملة حول هذ الأمر وهناك دراسة في موضوع معامل المياه المعدنية ضمن شروط محددة .



عدد المشاهدات: 451



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى