مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

بمشاركة لجنة المصالحة الوطنية بمجلس الشعب تسوية أوضاع عدد من الموقوفين من دمشق ومختلف المحافظات


أعلنت وزارة العدل اليوم عن تسوية أوضاع عدد من الموقوفين من دمشق ومختلف المحافظات.

ولفت وزير العدل الدكتور نجم حمد الأحمد في تصريح للصحفيين إلى أن هذه الخطوة تأتي في السياق العام لتوجه الحكومة نحو تعزيز المصالحة والوحدة الوطنية والتسامح والسير قدما نحو عودة البلاد إلى أمنها واستقرارها خاصة بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حلب و مرسوم العفو الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد أول أمس.

واعتبر الوزير الأحمد أن تسوية أوضاع الموقوفين من شأنها “إعطاء الفرصة لمن ضل الطريق ليعود عضوا نافعا في المجتمع ولا سيما أن من تمت تسوية أوضاعهم اليوم لم تتلطخ أيديهم بالدماء وإنما تورطوا بشكل أو بآخر أو غرر بهم”.

بدوره قال رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب محمد خير الدين السيد “إن الانتصارات التي يحققها بواسل جيشنا العربي السوري في مواجهة التنظيمات الإرهابية المسلحة تلعب دورا مهما في تحقيق المصالحات الوطنية وإعادة الأمن والاستقرار للعديد من القرى والبلدات وتطهيرها من رجس الإرهابيين”.

ولفت السيد إلى أن مرسوم العفو الذي أصدره الرئيس الأسد يؤكد أن سورية القوية بجيشها وقائدها وفي أوج انتصاراتها على الإرهاب التكفيري تمنح العفو لمن أساء من أبنائها وتمنحه الفرصة ليعود عن خطئه ويعود عضوا صالحا في مجتمعه.

كما أشار عضوا اللجنة الدكتور عمر الحمدو وسامر شيحا إلى أن مرسوم العفو الذي أصدره الرئيس الأسد والتقدم الذي يحققه الجيش العربي السوري يمثل رسالة واضحة ومباشرة إلى المغرر بهم لتسليم أسلحتهم للجهات المختصة وتسوية أوضاعهم والعودة إلى حضن الوطن للمساهمة في إعادة إعماره.

وشهدت الأشهر القليلة الماضية تسوية أوضاع العديد من المطلوبين في مختلف المحافظات بعد تعهدهم بالالتزام بالدفاع عن الوطن وعدم ارتكاب أي شيء من شأنه الاخلال بأمن الوطن وسلامته.

تسوية أوضاع عدد من الموقوفين من دمشق ومختلف المحافظات



عدد المشاهدات: 1859



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى