مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

أهالي حي جوبر: نرغب بالمصالحة لكننا نخاف بطش الإرهابيين


أكد أهالي حي جوبر بريف دمشق أن عددا كبيرا منهم يرغب بالمصالحة الوطنية لكنهم يخافون “بطش التنظيمات الإرهابية المسلحة”.

وبين الأهالي وخلال لقائهم اليوم لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب أنهم كانوا ضحية للإرهاب مثلهم مثل غيرهم من سكان المناطق التي دخلتها التنظيمات الإرهابية المسلحة وعاثت فيها فسادا حيث فقدوا ممتلكاتهم وأرزاقهم لافتين إلى أنهم قبل الأزمة كانوا بخير ويعملون بالصناعة والحرف والزراعة لكنهم تضرروا كثيرا الآن مطالبين بتوحيد الجهود لإعادة الأمن والاستقرار إلى منطقتهم .

ودعا الأهالي إلى تعزيز الثقة بين المواطن والمسؤول وفتح جسور للتواصل والتوسع بالنقاش مع الدولة وإجراء تسوية لأبنائهم الذين قرروا ترك السلاح والبحث في ملف المفقودين وإرسال مساعدات غذائية .

بدوره أكد رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب عمر اوسي أن اجتماع اليوم يأتي في سلسلة نشاطات لجنة المصالحة لإمكانية إجراء التسويات والمصالحات الوطنية لافتا إلى أن الانتصارات التكتيكية والاستراتيجية لجيشنا الباسل توجد مناخات جديدة لإجراء التسويات التي توفر الكثير من المال والدم والجهد على الجيش السوري البطل وعلى الدولة السورية والشعب .

وأضاف اوسي أن المصالحات تحقق الغاية والهدف حيث تمت منذ أيام تسوية أوضاع أكثر من 700 شخص في درعا ممن تركوا السلاح وعادوا إلى حضن الوطن لافتا إلى أن الموضوع سيتطور ليشمل بعد أيام مناطق أخرى بالغوطة الشرقية كحتيتة التركمان وشبعا ومناطق أخرى .

ولفت اوسي إلى أن دخول الحليف الروسي بقوة في مواجهة الإرهاب قلب الطاولة على أعداء سورية .



عدد المشاهدات: 1834



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى