مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب يلتقي معاون وزير الداخلية الإيراني لشؤون الأمن والشرطة والوفد المرافق له.

الاثنين, 29 كانون الثاني, 2024


التقى السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بعد ظهر اليوم مع السيد مجيد مير أحمدي معاون وزير الداخلية الإيراني لشؤون الأمن والشرطة والوفد المرافق له.
حيث أكد السيد رئيس المجلس خلال اللقاء على عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدين والتي أرسى دعائمها القائدان الخالدان حافظ الأسد، وآية الله الإمام الخميني طيب الله ثراهما، واستمر في ترسيخها وتعزيزها قائدا البلدين السيد الرئيس بشار الأسد وقائد الثورة الإسلامية آية الله الإمام علي الخامنئي حفظهما الله، وفخامة السيد الرئيس إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتعمدت بالدماء الزكية في مواجهة الارهاب العالمي خلال ما شهدته سورية من حرب ظلامية طيلة 13 عاماً.
ولفت السيد رئيس المجلس إلى زيارته الاخيرة إلى الجمهورية الايرانية الاسلامية للمشاركة في الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين في اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وفي الاجتماع الأول للجنة فلسطين في الجمعية البرلمانية الآسيوية، التي عقدت من أجل نصرة فلسطين ودعماً لصمود الشعب الفلسطيني في غزة، مؤكداً على تطابق المواقف السورية والايرانية في دعم هذه القضية المحقة ، مشيداً ببطولة الشعب الفلسطيني الذي يذيق العدو الصهيوني الهزيمة تلو الهزيمة مشدداً على مبدأية ورسوخ موقف سورية تجاه القضية الفلسطينية .
وأشار السيد رئيس المجلس إلى أن شعبنا السوري وقف ضد المخططات التي تستهدف المنطقة ووحدة وسيادة سورية وتحدى الحصار الظالم المفروض عليه من قوى الشر والعدوان العالمي في مختلف مناحي حياته ومعيشته، وأكد إننا متجهين نحو النصر النهائي بفضل صمود شعبنا الوفي وتضحيات شهدائنا الأبرار وبطولات جيشنا العربي السوري البطل بقيادة وحكمة السيد الرئيس بشار الأسد .
من جانبه أشار السيد مجيد مير أحمدي معاون وزير الداخلية الإيراني لشؤون الأمن والشرطة إلى أن زيارته إلى دمشق كانت بناءة حيث أبدينا جاهزيتنا لتقديم عدد من ورشات التدريب من خلال الاتفاقيات لتطوير العمل المشترك بين وزارتي الداخلية في البلدين وتبادل الخبرات ومكافحة الارهاب والشبكات الإجــرامية ومكافحة الجــرائم السيبرانية.
واشار السيد معاون وزير الداخلية الإيراني إلى الدعم الذي قدمته سورية بعد الثورة الايرانية ووقوف القيادة السورية إلى جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية ، لافتاً إلى أن إيران وسورية تواجه عدو مشترك واحد ، مشدداً على وقوف البلدين مع بعضهما في السراء والضراء.
حضر اللقاء عدد من السيدات والسادة أعضاء مكتب المجلس ومكتب لجنة الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية في مجلس الشعب.
كما حضر اللقاء أيضاً السيد حسين أكبري سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدمشق.


عدد المشاهدات: 400



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى