مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

في ختام دورته التشريعية : رئيس وأعضاء مجلس الشعب ينوهون بصمود أهلنا في الجولان بمواجهة الاحتلال الإسرائيلي

الجمعة, 23 حزيران, 2023


عقد مجلس الشعب جلسته العشرين الختامية من الدورة العادية التاسعة للدور التشريعي الثالث برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس والتي وجه خلالها المجلس التحية إلى أهلنا الصامدين في الجولان العربي السوري المحتل .
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد أحمد بوسته جي وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب.
واستهلت الجلسة بكلمة للسيد رئيس مجلس الشعب أكد فيها أن المقاومة البطولية التي يبديها أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل؛ من خلال الوقوف في وجه المشاريع الصهيونية الاستيطانية، التي تحاول قوات الاحتلال الغاشم فرضها، والتي كان آخرها مشروع التوربينات الهوائية العملاقة، تؤكد لنا يوماً بعد آخر أن الجولان سوري الهوى والهوية والانتماء، وأنه جزءٌ لا يتجزأ من الأرض العربية السورية.
وأشار السيد رئيس المجلس إلى أنه في كل يوم وفي كل مناسبة يعبر أهلنا عن تمسكهم واعتزازهم بهويتهم الوطنية العربية السورية، ومقاومتهم اليومية والمستمرة لإجراءات قوات الاحتلال الصهيونية الغاشمة؛ بفرض قوانينها وإملاء إرادتها الرامية إلى تهويد الأرض وصهينتها، وتنفيذ مشاريعها الاستيطانية، ويشددون دائماً على ثباتهم وصمودهم في وجه همجية الكيان الغاصب، ورفضهم لقراراته وممارساته العدوانية، والاستمرار في الكفاح والنضال حتى تحرير الجولان وعودته كاملاً إلى حضن الوطن الأم سورية.
وتوجه بتحية الشموخ والكبرياء؛ لأهلنا الصابرين الصامدين في الجولان العربي السوري المحتل؛ وهم يجابهون حقد العدو الصهيوني الغاصب، ونقول لهم: إن يوم التحرير آت لا محالة، طال الزمن أو قصر.
وبالعزة والفخار لرجال جيشنا العربي السوري البواسل؛ درع الوطن وسياجه الحصين.
وبالعهد والوعد منا جميعاً على الاستمرار في مواجهة كل المعتدين والحاقدين والطامعين بأرضنا الطاهرة العزيزة، والتصدي لهم بكل ما أوتينا من عزيمة واقتدار في ظل قيادة السيد الرئيس المفدى بشار الأسد.
وختم السيد رئيس المجلس كلمته بالرحمة والخلود لشهداء الجولان وشهداء سورية الأبرار.
والحرية لأسرانا في سجون الاحتلال البغيض وهم يقاومون سجانيهم بعزيمة لا تهون وإرادة لا تلين
والنصر المؤزر لسورية وشعبها وجيشها وقائدها الرمز السيد الرئيس بشار الأسد
بدورهم توجه عدد من السادة الأعضاء بتحية فخر واعتزاز إلى أهلنا الصامدين في الجولان العربي السوري المحتل الذي يسطر ملحمة بطولية جديدة من خلال تصديهم لممارسات الكيان الصهيوني الغاشم وآخرها محاولات السطو على آلاف الدونمات الزراعية من أراضي الجولان عبر إقامة المزيد من التوربينات الهوائية بحجة توليد الكهرباء من طاقة الرياح وذلك بهدف تثبيت وجوده غير الشرعي ، مشيرين أن هذا التعدي السافر على أملاك السكان وأرزاقهم وأراضيهم هو انتهاك صارخ للمواثيق الدولية وقرارات الأمم المتحدة .
مؤكدين أن هذه الممارسات لن تكسر صمود وإرادة الأهالي ولن تثنيهم عن الدفاع والتمسك بهويتهم العربية السورية وأرضهم المحتلة ونضالهم حتى تحرير كل ذرة من تراب الجولان وعودته للوطن الأم سورية وذلك بفضل صمودهم وتحديهم وبطولات الجيش العربي الأسطوري وحكمة وشجاعة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد .
وشدد السادة الأعضاء على أن الجولان جزء لا يتجزأ من أراضي الجمهورية العربية السورية واستمرار النضال والدفاع عن الحقوق المسلوبة بالوسائل كافة من قبل أبناء الجولان حتى استعادة كامل ترابه وعودته إلى الوطن الأم سورية .
وعبروا عن دعمهم الكامل لصمودهم ومقاومتهم للعدو الصهيوني الوحشي عليهم كما أثنوا على صمود الشعب الفلسطيني الشقيق الذي يتشاطر معهم المقاومة والصمود والبطولات حتى تحرير كل شبر من الأراضي العربية المحتلة .
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم هم :
أحمد علي حسن- شادي الصالح - مجيب الرحمن الدندن - نور درة - محمد كبتولة - نشأت الأطرش - محمد نبيل الحمصي - مفلح النصرالله - حسن شهيد - نضال عمار - علي رشق - مصطفى صالح المعروف - محمد شريف عبد الكريم - نسيب أبو محمود - مناف الفلاح - طلال عبيد الخليل - طوني حنا - عمر الحمدو - هزار الدقس - نهاد سمعان - مصطفى سكري المصطفى - عبد الناصر الحريري - فاطمة خميس - مغيث ابراهيم - نضال مهنا - نعسان حجازي - عروبة محفوض
وفي ختام الجلسة ألقى السيد رئيس مجلس الشعب كلمة حيَّا فيها السيدات والسادة أعضاء المجلس، بمناسبة اختتام أعمال الدورة العادية التاسعة والتي تم فيها متابعة أعمال المجلس من خلال جلساتها بمناقشة وإقرار العديد من القوانين والمراسيم التشريعية؛ إضافة إلى البحث والمناقشة حول واقع عمل السلطة التنفيذية؛ بهدف الوصول إلى أفضل صيغ العمل والتعاون المشترك بين المجلس والحكومة، وبما يحقق أفضل النتائج المرجوة؛ كل حسب مهامه واختصاصاته، وبما يلبي احتياجات وطموحات أبناء شعبنا الذي يستحق منا الكثير الكثير.
وشكر السيدات والسادة أعضاء المجلس جميعاً على جهودهم في هذه الدورة من خلال عملهم ومتابعتهم وحضورهم في جلسات المجلس ولجانه الدائمة، ولجان الأخوة والصداقة البرلمانية، وكل الاجتماعات والأنشطة والفعاليات التي شارك بها مجلس الشعب.
وتوجه بالتحية إلى أبناء شعبنا السوري الوفي، وإلى رجال قواتنا المسلحة البواسل.
وبالرحمة والإجلال لأرواح شهدائنا الأطهار.
ورفع باسم مجلس الشعب؛ تحية الولاء والوفاء لقائدنا المفدى السيد الرئيس بشار الأسد؛ معاهدين سيادته على بذل المزيد من الجهد والعمل في ظل توجيهاته السديدة والحكيمة.
وتوجه في ختام كلمته بالمعايدة للسادة الأعضاء قائلاً: وكل عام وأنتم جميعا بخير بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك؛ أعاده الله عليكم وعلى أسركم الكريمة، وعلى سورية الصامدة، وشعبها الأبي، وجيشها البطل، وقائدها الرمز السيد الرئيس بشار الأسد بألف ألف خير.
وأعلن السيد رئيس المجلس اختتام الدورة العادية التاسعة بالنشيد الوطني للجمهورية العربية السورية.


عدد المشاهدات: 933



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى