مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

رئيس مجلس الشعب حموده صباغ يلتقي السفير المفوض وفوق العادة لجمهورية باكستان الإسلامية لدى دمشق.

الخميس, 22 كانون الأول, 2022


التقى اليوم السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب السيد شاهد أختر السفير المفوض وفوق العادة لجمهورية باكستان الإسلامية لدى دمشق.
حيث أكد السيد رئيس المجلس خلال اللقاء على متانة وعمق العلاقات بين البلدين الصديقين مشدداً على ضرورة الاستمرار في تعزيزها وتطويرها على كافة الصعد خاصة افي المجال البرلماني بين مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية ومجلسي الشيوخ والنواب في جمهورية باكستان الإسلامية.
واستعرض السيد رئيس المجلس ما تعرضت له سورية من مؤامرة وحرب كونية على مدى أكثر من أحد عشر عاماً من قوى الشر والعدوان والإرهاب وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية ومشغليهم ومموليهم خدمة لكيان الاحتلال الصهيوني الغاصب مبيناً أن سورية استطاعت تحقيق انتصارات كبيرة بفضل تضحيات شهدائنا الأبرار وصمود شعبنا السوري الوفي وبطولات جيشنا العربي السوري الباسل وحكمة وتبصر قائد سورية المفدى السيد الرئيس بشار الأسد.
ودعا السيد رئيس المجلس السيد السفير للعمل على ضرورة نقل حقيقة ما تتعرض له سورية من الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري والتي أثرت سلباً على مختلف مناحي حياة المواطن السوري، وأشار أيضاً إلى الاعتداءات الصهيونية والإرهابية المتكررة التي تستهدف تدمير البنى التحتية كمحطات المياه والكهرباء والمشافي، كما تطرق أيضاً إلى موضوع قطع الاحتلال التركي المياه عن مليون مواطن سوري في مدينة الحسكة وجوارها مبيناً أن هذا الفعل انتهاك صارخ لكل الأعراف والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان مبيناً أن الدولة السورية ورغم كل ذلك تقوم بواجبها وفق الإمكانات المتاحة.
ودعا السيد رئيس المجلس إلى تكثيف اللقاءات وتبادل الزيارات البرلمانية بما يحقق النمو والازدهار للمجلسين والشعبين الصديقين مثمناً حرص جمهورية باكستان على استمرار وتطوير العلاقات بين البلدين التي لم تنقطع في أحلك الظروف.
من جانبه أكد السيد السفير العلاقات التاريخية المتجذرة بين البلدين الصديقين معرباً عن اعتزازه بتمثيل بلاده لدى سورية وشعبها الذي يستحق كل التقدير والاحترام لمقاومته وصموده في وجه الحرب والحصار الجائر مؤكداً أن سورية ستنتصر في النهاية على الإرهاب ومجدداً التأكيد على موقف باكستان المبدئي والثابت تجاه سورية ووحدة وسلامة أراضيها وحقها المشروع في تحرير كل شبر من أراضيها المحتلة.
وأوضح السيد السفير أختر أهمية مواصلة العمل لتطوير العلاقات بين جمهورية باكستان الإسلامية والجمهورية العربية السورية على الصعد كافة مبدياً رغبته في إظهار الجانب المشرق لسورية أمام كل العالم.
حضر اللقاء السيدات والسادة محمد أكرم العجلاني نائب رئيس المجلس وسلوم السلوم وميساء صالح أمينا سر المجلس وفايزة العذبة ومحمد سليمان الأبرش مراقبا المجلس ومنذر إبراهيم رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الباكستانية.


عدد المشاهدات: 601



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى