مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش عدداً من مشاريع القوانين ومواضيع متعلقة بعمل وزارة النقل

الأحد, 20 تشرين الثاني, 2022


أحيا مجلس الشعب في جلسته المنعقدة اليوم برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس الذكرى الثانية والخمسين لقيام الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد رحمه الله.
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد المهندس زهير خزيم وزير النقل، وبالسيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب.
وفي كلمة للسيد رئيس المجلس بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لقيام الحركة التصحيحية المجيدة أكد فيها أن التصحيح المجيد الذي قاده القائد المؤسس حافظ الأسد باني سورية الحديثة وضع اللبنة الأساسية لعملية بناء دولة القانون والمؤسسات وأرسى الحياة الدستورية والتشريعية محققا بذلك الاستقرار السياسي وأول انتصار عسكري في تاريخ العرب المعاصر على العدو الصهيوني في حرب تشرين التحريرية المجيدة ومطلقا نموذجا فريدا من التعددية السياسية والحزبية والاقتصادية.
وأشار السيد رئيس المجلس إلى أن الحركة التصحيحية أسهمت في تأسيس جبهة وطنية تقدمية عريضة تعتمد على المشاركة الفاعلة لقطاعات الشعب كافة من خلال المنظمات الشعبية والنقابات المهنية والتعاون بين جميع فئات المجتمع وشرائحه للقيام بدورها الأساسي في بناء المجتمع السوري الجديد ونهضته وتنميته وترسيخ أسس وحدته الوطنية الناجزة.
ولفت السيد رئيس المجلس إلى أنه مع انطلاق عجلة التحديث والتطوير التي قادها السيد الرئيس بشار الأسد والتي أحدثت نهضة تنموية وعلمية ومجتمعية قل نظيرها في المنطقة حققت سورية قفزات واسعة على جميع الصعد وأصبحت لاعبا محوريا ورقما صعبا في معادلات المنطقة العربية وفي الساحات الإقليمية والدولية مبينا أن التآمر على سورية لم يتوقف منذ انبعاث فجر التصحيح في محاولات يائسة وبائسة للنيل من مكتسبات الشعب وسرقة ثرواته والمساس بأمنه ووحدته واستقراره.
وشدد السيد رئيس المجلس إلى إن استمرار هذه المسيرة وهذا النهج المشرف يعد اليوم ضرورة وطنية؛ لأنه يزيد إصرارنا وإيماننا بقدراتنا الذاتية على التصدي لجميع المحن والصعوبات التي تواجهنا، خاصة في هذه المرحلة المفصلية من المتغيرات الدولية التي نمر بها، وبعد الانتصارات الكبيرة التي حققناها بوفاء شعبنا السوري، وصلابة وتماسك جبهتنا الداخلية، وهمة أبطال جيشنا العربي السوري العقائدي، وفي الوقت الذي نبدأ فيه بعملية إعادة بناء وإعمار سورية الجديدة المتجددة، بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.
‌‏وأشاد السيد رئيس المجلس بالتضحيات التي قدمها أبطال الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد متوجها بأسمى آيات الإجلال والإكبار لروح مبدع التصحيح القائد المؤسس حافظ الأسد وأرواح شهداء الوطن الأطهار وبالتحية إلى رجال القوات المسلحة مصنع الرجال ودرع الوطن وسياجه المنيع.
كما رفع أسمى آيات العهد والولاء؛ لقائد الوطن الأمين المؤتمن ورمز عزتنا وشموخنا وانتصارنا؛ القائد الرمز السيد الرئيس بشار الأسد.
وفي مداخلات لهم بهذه المناسبة استعرض عدد من السادة أعضاء المجلس أهم منجزات الحركة التصحيحية السياسية والمجتمعية والاقتصادية والطبية والتعليمية والصناعية ولاسيما خلق حركة تنموية شاملة وقيام الجبهة الوطنية التقدمية التي جمعت الأحزاب الوطنية جميعها تحت سقف الوطن مؤكدين أن التصحيح المجيد يمثل تحولاً جذرياً في تاريخ سورية المعاصر على الأصعدة كافة.
وأكد السادة الأعضاء أنّ إحياء ذكرى التصحيح يحتم على الجميع العمل لتعزيز إنجازاته والتمسك بإرادة التصحيح ونقلها للأجيال القادمة وتعزيز صمود الشعب والجيش لاستعادة الأراضي المغتصبة وطرد المحتلين.
السادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم بمناسبة ذكرى الحركة التصحيحية المجيدة :
ربا ميرزا - علي الشيخ - مناف فلاح - خالد كرباج - رأفت بكار - ثناء فخر الدين - غادة ابراهيم -مها العجيلي - عيطان العيطان - طلال عبيد الخليل - أحمد بوسته جي محمد جري - مالك حبيب - حسن شهيد - يوسف السلامة.
كما وافق المجلس بالأكثرية على إحالة مشاريع القوانين المتضمنة //تعديل بعض مواد القانون رقم /24/ لعام 2003 وتعديلاته الخاصة بالضريبة على الدخل وتعديل المرسوم التشريعي رقم /44/ لعام 2005 وتعديلاته الخاص برسم الطابع وتعديل المرسوم التشريعي رقم /11/ لعام 2015 وتعديلاته الخاص برسم الانفاق الاستهلاكي// إلى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية للبحث في جواز النظر فيها دستورياً وإعداد التقارير اللازم حولها.
كما أجرى المجلس مداولة حول مشروع القانون المتضمن تعديل المادة /36/ من القانون رقم /36/ لعام /1980/ الخاص بنظام إدارة المركبات حيث ناقش الأعضاء مواد المشروع بشكل مستفيض ثم وافق المجلس بالأكثرية على إحالته إلى لجنة مشتركة مؤلفة من لجنتي الشؤون الدستورية والتشريعية والخدمات لإعادة دراسته وإعداد التقرير اللازم حوله خلال مدة خمسة أيام وفق أحكام النظام الداخلي للمجلس.
السادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم حول تقارير اللجان :
مجيب الرحمن الدندن - معيوف الذياب - عبود الشواخ - أحمد الكزبري - فيصل عزوز.
وفي سياق آخر ناقش السادة أعضاء المجلس عددا من القضايا المتعلقة بعمل وزارة النقل حيث دعوا إلى إغلاق كل المنافذ غير النظامية في المنصفات بالطرقات المركزية ورفد الأسطول الجوي السوري بمزيد من الطائرات وإعادة تأهيل وترميم مراكز الفحص الفني السنوي للسيارات ومبنى مديرية النقل في محافظة حلب والبدء بأعمال الجرد الكامل لمركبات الجهات العامة المفقودة والمحروقة جراء الإرهاب.
ولفت الأعضاء إلى أهمية الاستمرار في تعزيل وتنظيف مصارف مياه الأمطار على أوتوستراد دمشق حمص واعتبار طريق /حلب أثريا خناصر/ طريقا مركزيا وتعبيد طريق /الشيخ مسكين إزرع/ واوتوستراد /حمص مصياف/ وطريق /صلخد متان/ وإعادة تزفيت بعض المقاطع على أوتوستراد دمشق درعا وتأهيل الجسور عليه.
وقد أجاب السيد وزير النقل على مجمل طروحات وتساؤلات السادة الأعضاء.
كما دعا عدد من السادة أعضاء المجلس إلى الإسراع في تسليم الفلاحين ثمن الأقطان التي تم تسويقها من قبل المؤسسة العامة للأقطان ورفع سقف السحب اليومي للفلاحين لقاء محصول الذرة المسوق حيث أجاب السيد وزير المالية أنه يتم التنسيق مع مصرف سورية المركزي والمصرف التجاري السوري لتسليم الفلاحين مستحقاتهم لقاء الأقطان المسوقة.
السادة الأعضاء الذين تقدموا بأسئلتهم للسيدين وزير النقل والمالية :
أحمد الكزبري - مجيب الرحمن الدندن - محمد فواز - محمد بخيت - مفلح النصر لله - محمد كردوش - حكمت سلام - خالد كرباج - مصطفى ليلا - ياسر السلامة - عمر الحمدو - نضال مهنا - عبد الناصر الحريري - غادة ابراهيم - محمد الشمام .
وفي ختام الجلسة شكر السيد حموده صباغ رئيس المجلس السادة الوزراء على مجمل الردود والإجابات على مداخلات السادة الأعضاء كما شكر كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم ، ورفع الجلسة إلى الساعة /12/ من ظهر يوم غد الأثنين .


عدد المشاهدات: 185



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى