مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الداخلية ويقر تعديلات على بعض مواد قانون مواقع العمل السياحي

الثلاثاء, 28 حزيران, 2022


عقد مجلس الشعب اليوم جلسته الحادية والعشرين من الدورة العادية السادسة للدور التشريعي الثالث برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس.
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد اللواء محمد خالد الرحمون وزير الداخلية وبالسيد المهندس محمد رامي مرتيني وزير السياحة وبالسيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب .
وفي كلمة له أمام المجلس بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لقيام القائد المؤسس حافظ الاسد رحمه الله وطيب ثراه، برفع العلم السوري في حاضرة الجولان الغالي؛ القنيطرة الحبيبة الشامخة في السادس والعشرين من حزيران عام 1974، بعد دحر العدوان الصهيوني الغاشم؛ الذي قام بتدمير كل ما يمت للحياة بصلة في هذه المدينة المناضلة والصامدة.
كما أكد أن إحياء ذكرى تحرير القنيطرة، يحتم علينا أن نتذكر دائما بأن استعادة حقوقنا المغتصبة يحتاج منا إلى الاستمرار في بذل الجهد والعمل الدؤوب، والتفكير المتواصل في آليات تحقيق هدفنا الأسمى في تحرير جميع أراضينا من أيدي الصهاينة والمرتزقة والإرهابيين، وحشد كل ما يستدعي ذلك من طاقات وإمكانات وتوظيفها في خدمة شعبنا السوري الوفي؛ الذي يملك تاريخا طويلا وعريقا في الدفاع عن حقوقه دون التفريط بشبر من أي أرض من ثرى بلدنا الغالي، وأكد أيضاً على المضي قدماً في هذه المسيرة البطولية المشرفة حتى تحقيق النصر النهائي بقيادة قائدنا المفدى السيد الرئيس بشار الأسد.
كما توجه بتحية الإجلال والإكبار والخلود لروح القائد المؤسس حافظ الأسد، ولأرواح شهداء تشرين التحرير، وشهداء الجولان الحبيب، وشهداء سورية العظام.
وبتحية الشرف والعنفوان إلى أهلنا الصامدين في الجولان السوري المحتل وهم يواجهون آلة القتل والإرهاب لسلطات الاحتلال الصهيوني بإرادة لا تعرف الهزيمة، وعزيمة لا تعرف الهوان.
وبتحية الرجولة والبطولة والفداء إلى رجال جيشنا العربي السوري الأغر؛ سياج الوطن ودرعه الحصين.
وتوجه بالوعد والعهد على الاستمرار والمضي قدما خلف المسيرة المظفرة، والنهج المبدئي الثابت لقائدنا الرمز، الأمين المؤتمن السيد الرئيس بشار الأسد.
وفي مداخلاتهم أكد عدد من السادة أعضاء المجلس أن رفع العلم العربي السوري في سماء القنيطرة المحررة من براثن العدو الإسرائيلي جاء تتويجا لبطولات الجيش العربي السوري وتضحيات الشهداء الأبرار وعطاءات الشعب السوري في حرب تشرين التحريرية مشددين على حق سورية الثابت المشروع في استعادة الجولان العربي السوري المحتل كاملا غير منقوص.
السادة الأعضاء الذين تحدثوا عن هذه المناسبة هم :
وحيد الزعل- فايز الأحمد- نسيب أبو محمود- رضا الدمقسي - شيخ جابر الخرفان - شادي الصالح - مفلح النصر الله - رأفت بكار - أحمد جميل إبراهيم- أحمد حسن- عبد اللطيف البكار- خالد حربا- حسن شهيد - عبد الرزاق بركات - منذر ابراهيم
كما أقر المجلس مشروع القانون المتضمن تعديل بعض مواد القانون رقم /2/ لعام /2009/ الخاص بمواقع العمل السياحي وأصبح قانونا وذلك بعدما أجرى المجلس المداولة العامة على المشروع واستمع إلى تقرير اللجنة المشتركة المؤلفة من لجنتي الخدمات والشؤون الدستورية والتشريعية حول هذا المشروع.
السادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم حول مشروع القانون هم :
علي خليفة- شكري الجندي- محمد هادي مشهدية- قاسم حمادة- عيد الصويص- عمار الأسد- محمد كبتولة- آلان بكر- هزار الدقس- فيصل عزوز- أحمد الكزبري- مجيب الرحمن الدندن- سمير حجار- محمد فواز- شيخ جابر الخرفان- نضال عمار- علي رشق- محمد ربيع قلعة جي - عصام سباهي- عبود الشواخ- حكمت سلام- معيوف الذياب - نبيل درويش.
وفي عرض قدمه امام المجلس أكد السيد وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون أن الوزارة أصدرت عددا من التعاميم بما يخص التلاعب بسعر صرف العملة الوطنية.
وأكد السيد الوزير الرحمون أنه تمت المباشرة بتنفيذ مشروع اصدار جوازات سفر الكترونية تتمتع بالمواصفات العالمية المعتمدة.
وبين السيد الوزير الرحمون أنه تم ربط فروع المرور ببرنامج الادارة المركزي واصبح بالإمكان تسديد المخالفات من أي فرع بغض النظر عن مكان وقوع المخالفة وعائدية المركبة وتم تفعيل عمل برنامج اجازة السوق وربطه مع برنامج المرور الحديث.
وأكد أنه تم إنجاز المرحلة الأولى من الربط الالكتروني مع وزارة النقل لتسريع تقديم الخدمات للمواطنين وتم الربط مع الشركة السورية للمدفوعات الالكترونية لتسديد الغرامات المترتبة على مخالفات السير التي لا تستوجب حسما للنقاط مبينا أن الوزارة تتابع تنفيذ مشاريعها واحداث مراكز للسجل المدني بالمناطق ذات الكثافة السكانية وربط جميع المراكز الحدودية مع قاعدة البيانات المركزية.
وفي مداخلاتهم أكد عدد من السادة أعضاء المجلس ضرورة زيادة التعويضات وطبيعة العمل والحوافز لعناصر وضباط وصف ضباط قوى الامن الداخلي وزيادة عدد الوحدات الشرطية وتزويدها بالأليات والعناصر.
ودعا عدد من السادة الأعضاء إلى تقليص مدة الحصول على جواز السفر وإعادة تقييم المنصة الإلكترونية لحجز الدور من خلالها ودراسة امكانية الحصول على بدل جواز السفر للمغترب عبر السفارات السورية واحداث مراكز هجرة وجوازات بالمناطق المحررة.
وطالب بعض السادة الاعضاء بتعديل بعض مواد قانون السير التي تحكم بالحبس بحق مرتكب المخالفة المرورية والتشدد في ملاحقة جرائم المخدرات والتسول وتعديل التشريع القانوني فيما يتعلق بجريمة سرقة كابلات الكهرباء والاتصالات لتصبح جناية تستلزم العقوبة الاكبر ومعالجة موضوع مكتومي القيد.
وأشار عدد من السادة الأعضاء إلى تفعيل الربط الشبكي بين فروع المرور وشركات التأمين للحصول على براءة الذمة بشكل ميسر ورفع سن التقاعد للعاملين في قوى الامن الداخلي مؤكدين ضرورة التشدد في ملاحقة مرتكبي جرائم الخطف والقتل ونهب الثروات في محافظتي درعا والسويداء.
السادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم حول عرض السيد وزير الداخلية هم :
فواز نصور - محمد بخيت - مغيث إبراهيم - محمد عجيل - مفلح النصر الله - ميادة العلي - حكمت سلام - حسن شهيد - عبد الحميد النقري - نضال عمار - محمد الفلاج - عيطان العيطان - سهيل خضر - عبد الرزاق بركات - شيخ جابر الخرفان - آلان بكر - ماهر قاورما - أحمد الكزبري - محمد خير ذياب الماشي - مجد أبو زيدان - عصام سباهي - نضال مهنا - بشار شباط - نسيب أبو محمود - حكمت العزب - هزار الدقس - عمر الحمدو - طلال عبيد الخليل - نعسان حجازي - مازن أرسلان - خالد الحمادة - محمد خير العكام - علي رشق - مصطفى صالح المعروف - وائل الدالي - معن محمد - عبود الشواخ - نور درة - أيهم جريكوس - اسكندر حداد
وقد أجاب السيد وزير الداخلية على مجمل طروحات واستفسارات السادة الأعضاء.
وحضر الجلسة عميد وطلاب كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية في جامعة الشام الخاصة وطلاب الماجستير في المعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية من على الشرفة المخصصة للزوار حيث أكد رئيس المجلس أهمية اطلاع الطلاب على آلية عمل المجلس ومتابعته لمهامه ومسؤولياته ودوره التشريعي والرقابة معربا عن أمله للطلاب بأن يحققوا مستقبلا مشرقا وأن يساهموا مع باقي أبناء الوطن في مسيرة إعادة البناء والإعمار في سورية خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد.
وفي ختام الجلسة دعا السيد رئيس المجلس إلى الإجابة خطيا على جميع المذكرات والطروحات التي تقدم بها السادة أعضاء المجلس حول القضايا المتصلة بعمل وزارة الداخلية وموافاة المجلس بها بالسرعة الممكنة و شكر السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب السادة الوزراء على مجمل الردود والإجابات على مداخلات السادة الأعضاء ، كما شكر كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم التي تقدموا بها، ورفع الجلسة الى الساعة الـ/11/ من صباح يوم غد الأربعاء .


عدد المشاهدات: 2072



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى