مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يختتم أعمال دورته الاستثنائية الرابعة للدور التشريعي الثالث

الأربعاء, 8 أيلول, 2021


اختتم مجلس الشعب اليوم أعمال دورته الاستثنائية الرابعة للدور التشريعي الثالث برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس والتي خصصت الجلسة الثانية منها لمناقشة البيان الوزاري للحكومة المتضمن برنامج عملها للمرحلة المقبلة بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس والوزراء.
وفي بداية الجلسة رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسادة رئيس مجلس الوزراء والوزراء.
وفي مداخلاتهم خلال الجلسة جدد عدد من السادة أعضاء المجلس المطالبة برفع الرواتب والاجور وتحسين متمماتها من طبيعة عمل وحوافز وتعويض عائلي بما ينعكس إيجابا على الوضع المعيشي وزيادة الدعم والاهتمام بذوي الشهداء والجرحى وايلاء اهتمام أكبر بالجامعات وترميم الكوادر التدريسية ودعم اساتذة الايفاد بالمكافآت والاهتمام بالبنى التحتية والتجهيزات في المخابر والمشافي الجامعية وتأمين وسائط النقل للجامعات.
كما أكد بعض السادة الأعضاء ضرورة ضبط الأسواق ومحاسبة من يسمون ب/تجار الأزمة/ وتشجيع تصدير المنتجات الصناعية والزراعية شريطة تغطية احتياجات السوق المحلية أولا واستئناف منح التعويضات لمالكي المنازل المتضررة جراء الإرهاب مشيرين لأهمية الدور المناط بالوسائل الإعلامية في إعداد التحقيقات الصحفية بقضايا الفساد وضرورة تطوير التشريعات الخاصة بقطاع التعاون السكني.
ودعا عدد من السادة الأعضاء إلى تحسين رواتب وتعويضات قوى الأمن الداخلي وتخفيض ساعات التقنين الكهربائي ولاسيما في أرياف المحافظات والسماح باستيراد الحصادات وملحقاتها وتوجيه المصرف الزراعي التعاوني بمنح القروض للفلاحين لهذه الغاية والحد من ارتفاع أسعار المشتقات النفطية .
السادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم :
فاتن محمد- عبد الرحمن ازكاحي - خالد الشبيب- عيد الصويص - خالد الشرعبي - محمد كردوش - نورا أريسيان - شكري الجندي - محمود بلال - نبيل طعمة - وليد الصالح - يوسف السلامة- محمد كبتوله- بلال النعال - خالد كرباج - صبحي عباس - مفلح النصرالله - فايز العبدالله - عامر خيتي - أحمد مرعي - مالك حبيب - أحمد حسن - عبد الرزاق بركات- فايز الأحمد - نسيب أبو محمود - محمد بخيت - طلال عبيد الخليل - محمد جري - مأمون السيد- عبد الرحمن الخطيب - ياسر السلامة - حسن كوسا - عامر الحموي - سهام العثمان - باسمة الشاطر - مناف الفلاح - مجد أبو زيدان - نعسان حجازي - غزوان المصري- منذر إبراهيم- علي رشق - يحيى المفعلاني- مجيب الرحمن الدندن .
وقد أكد رئيس مجلس الوزراء السيد المهندس حسين عرنوس خلال رده على مداخلات وطروحات أعضاء مجلس الشعب أن الطروحات جاءت مكملة للبيان الحكومي، وسنعمل بكل ما نستطيع لتحقيق الرؤى التي تم طرحها من قبل أعضاء مجلس الشعب، مشدداً على بذل كل الجهود لتخطي الصعوبات التي تعترض تقدم العمل والإنتاج.
وأضاف السيد حسين عرنوس إن الحكومة تعمل بكل ما تستطيع على إعادة بناء ما دمره الإرهاب وقطعت شوطاً مقبولاً في هذا المجال، وتعمل على تأمين الاحتياجات من المشتقات النفطية، وأكد المهندس عرنوس أن الحكومة تسعى إلى إصلاح وإعادة تأهيل عدد من محطات التوليد، وجدد رئيس مجلس الوزراء التأكيد على أن الحكومة تعمل لتحسين الواقع المعيشي، ودعم شريحة الموظفين إضافة إلى فئة معينة من المواطنين الذين يحتاجون إلى مساعدة وليس لهم معيل.
وحول قطاع الزراعة قال السيد المهندس رئيس مجلس الوزراء يجب علينا تنظيم عملية زرعة المحاصيل الاستراتيجية وأكد أن الحكومة تسعى بشكل مستمر للقيام بكل ما من شأنه تثبيت سعر الصرف، وتقديم التسهيلات اللازمة لفتح الحسابات المصرفية، وتشجيع التحول نحو الحكومة الإلكترونية، وتنظيم عمليتي الاستيراد والتصدير وتقديم التسهيلات اللازمة لذلك.
ولفت السيد المهندس عرنوس إلى تشكيل لجنة لمتابعة وضع الصناعيين في الاغتراب والتواصل معهم وتقديم التسهيلات اللازمة لمساعدتهم على العودة إلى البلاد ومزاولة نشاطاتهم الإنتاجية.
وأكد السيد المهندس عرنوس الاستمرار في دعم القطاع العام ليبقى قطاعا رائدا في الاقتصاد الوطني مع دعم القطاع الخاص ليكون شريكاً حقيقياً، وأضاف المهندس عرنوس أنه لن يتم منع استيراد أي مادة من المواد الأساسية أو المواد الداخلة في الإنتاج وإنما فقط الكماليات وذلك لتوفير القطع الأجنبي اللازم لاستيراد المواد الأساسية من قمح ومشتقات نفطية وأدوية.
وحول مكافحة الفساد أكد السيد رئيس مجلس الوزراء العمل على تفعيل المؤسسات الرقابية و اختيار القيادات الكفوءة والاستمرار بمشروع الإصلاح الإداري الذي له دور مهم في مكافحة الفساد.
وفي كلمة له بختام الدورة أشار السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب إلى أهمية النقاشات التي تركزت على مدى ثلاثة أيام حول البيان الوزاري وتناولت المصالح العامة التي تمس شؤون المواطن الحياتية والمعيشية في ظل الاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب غير الشرعية واللا إنسانية المفروضة على سورية مبينا أن الأعضاء طرحوا أيضا في مداخلاتهم رؤى وحلولا جديدة لتجاوز المصاعب المعيشية وفقا للإمكانات المتاحة.
ولفت السيد رئيس المجلس إلى التكاملية في الأداء بين مجلسي الشعب والوزراء ووحدة الهدف الأسمى متمثلا بمصلحة الشعب والوطن مؤكدا على دور المجلس الرقابي كسلطة تشريعية في كشف مواطن الخلل إن وجد والتركيز على النقد البناء القائم على تحليل البيانات والارقام ومعرفة وتشخيص جوهر القضايا ومضمونها بهدف النجاح في الوصول إلى أداء أفضل وعمل أدق، كما شكر السيد المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء، على مجمل الردود والإجابات التي أوردها، والتي أوضحت الكثير من النقاط الهامة الواردة، وأثرت جلسات المجلس، ووصل الشكر أيضاً للسادة الوزراء على مشاركتهم ومتابعتهم أعمال جلسات المجلس على مدى الأيام الثلاثة الماضية كما شكر السادة الزملاء على مداخلاتهم ونقاشاتهم.
ودعا السيد رئيس المجلس إلى التوجه العام لحشد الطاقات وتكثيف الجهود من أجل تلبية الطموحات وتحقيق الأهداف مؤكدا أن المجلس سيبقى وفيا لتضحيات الشهداء ودمائهم الزكية وحريصا على مصلحة الوطن والمواطن بما يعزز إمكانات الصمود والاستقرار والتنمية الشاملة للنهوض بعملية إعادة إعمار وبناء سورية المتجددة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.


عدد المشاهدات: 1184



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى