مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب : أهمية التكامل التفاعلي بين جميع مكونات الصمود والتصدي والعمل على تطوير البناء ودفع عجلة التنمية الى الامام

الأحد, 30 أيار, 2021


عقد مجلس الشعب اليوم جلسته الرابعة من الدورة العادية الثالثة للدور التشريعي الثالث برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس.
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد المهندس ملول الحسين وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب.
وفي كلمة له أمام المجلس بمناسبة إتمام الاستحقاق الدستوري المتمثل بالانتخابات الرئاسية اكد السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب أن ما شهدته سورية في الايام الماضية من طوفان بشري عفوي وحشود شعبية هائلة للمشاركة بهذه الانتخابات والاحتفاء بنتائجها يعد ظاهرة فريدة من نوعها ستسجلها كتب التاريخ للاجيال القادمة.
واوضح السيد المجلس ان الشعب السوري العظيم اختار قائدا عظيما وهذا يعني ان الشعب لديه القدرة المعجزة على فهم الواقع وفق منطق التكامل التفاعلي في مضامينه كلها وهو تكامل بين جميع مكونات الصمود والتصدي وفي مقدمتها تكامل الشعب مع القائد والمكون العسكري الميداني الذي يحمله الجيش العربي السوري الباسل على عاتقه ومكونات //العمل الذي تنهض به فئات الشعب على مستويات التنمية والحياة اليومية وتطبيق الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها القانونية والتفكير بالمستقبل والعمل على تطوير البناء ودفع عجلة التنمية الى الامام//.
واشار السيد رئيس المجلس الى أن كل ماسبق من مكونات هو من المعاني والمفاهيم المنهجية والعميقة والكبيرة ذات الدلالات بعيدة المدى المستقاة من كلمة السيد الرئيس بشار الأسد الشاملة أمس الأول /على الرغم من إيجازها/ بعد إتمام العملية الانتخابية وإعلان نتائجها معاهدا القائد المفدى والشعب العربي السوري الأبي الصامد أن يكون المجلس أهلا لهذا المنهج وتلك المضامين التي حددها في كلمته.
واشار السيد رئيس المجلس الى ان سورية تدخل اليوم مرحلة نوعية جديدة اذهلت العالم باسره في حدث عظيم اشعرنا بالفخر والاعتزاز ووضع على عاتقنا مهام كبيرة ونوعية يتطلب القيام بها شحذ الهمم واستنفار كل الامكانات موضحا ان هذا العمل سهل لان قائد المسيرة السيد الرئيس بشار الاسد ضامن في حكمته وشجاعته وتبصره لصواب توجهه وصعب لان علينا جميعا ان نلحق بهذا الايقاع القوي الذي يبدعه ويقوده السيد الرئيس.
ولفت السيد رئيس المجلس الى ان ما قبل الانتخابات الرئاسية ليس كما بعدها فما قبل ذلك كان فاعلا وعظيما في التاريخ وما بعد ذلك سيكون تطورا نوعيا في منهجه ومضامينه واساليب عمله.
وبمناسبة ذكرى شهداء ٢٩ أيار اكد السيد حموده صباغ أن عطاء هؤلاء الشهداء لا تصفه الكلمات ولا تغطيه التعابير وقال.. //لتخلد ارواحكم بسلام فأحفادكم يحملون الراية ذاتها في وجه المستعمر ذاته وكما انتصرتم بالجلاء سننتصر اليوم في معركة تاريخية يخوضها شعبنا وجيشنا بالقيادة الحكيمة والشجاعة للرئيس الأسد.
وتوجه السيد رئيس مجلس الشعب بالتحية لأرواح شهداء التاسع والعشرين من ايار وارواح الشهداء الابرار والى رجال قوى الامن الداخلي والجيش العربي السوري ولأبناء الشعب العربي السوري الابي وبالوفاء والولاء لقائد مسيرة الصمود والانتصار وإعادة البناء والاعمار لسورية الجديدة المتجددة السيد الرئيس بشار الاسد.
وفي مداخلاتهم أكد عدد من أعضاء المجلس أن الشعب السوري اختار رئيسا يلبي طموحاتهم لمستقبل ملؤه الأمل والعمل بينما شكلت المشاركة الواسعة بالانتخابات ردا قويا على أعداء سورية ورسالة لهم أكد فيها السوريون معنى الالتزام بالثوابت الوطنية والسيادة وبحقهم في تقرير مستقبلهم وقيادتهم ورفضهم أي تدخل خارجي في شؤونهم الداخلية مشيرين إلى أن المرحلة القادمة ستكون انطلاقة جديدة للعمل والانتاج وإعادة الإعمار.
وأكد بعض الأعضاء أن إتمام الاستحقاق الانتخابي الرئاسي كان انتصارا ساحقا شارك فيه جميع اطياف الشعب السوري فيما امتدت الاحتفالات في جميع ربوع الوطن وعبر فيها السوريون عن فرحهم بفوز السيد الرئيس بشار الاسد بهذا الاستحقاق مبينين أن ما حدث خلال يوم الانتخابات اظهر لكل الاعداء حقيقة الشعب السوري الذي عبر عن صدقه وولائه والتفافه حول قائده ووطنه.
ولفت عدد من الأعضاء إلى أن ثبات الشعب السوري على مواقفه وتمسكه بحقه الدستوري يأتي استكمالا لانتصارات الجيش العربي السوري على الارهاب ووفاء لدماء الشهداء حيث برهن أن مشاركته الكثيفة بالانتخابات تنبع من إيمانه بقراره المستقل وسيادته ووحدة أرضه وحقه بتقرير مستقبله.
وعن المعاني العظيمة لذكرى شهداء ال/29/ من أيار حامية البرلمان الذين استشهدوا في مواجهة المحتل الفرنسي الغاشم أكد عدد من الأعضاء أن دماء هؤلاء الشهداء ازهرت بجلاء المستعمر الفرنسي عن سورية وبالانتصارات التي يواصل الجيش العربي السوري تحقيقها منذ اكثر من عشر سنوات في مواجهة الارهاب وداعميه.
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم هم :
باسمة الشاطر - مصطفى سكري المصطفى - عيطان العيطان - عبد الرزاق بركات - صالح المعروف - شيربن اليوسف - فادية ديب - قاسم حسن - مناف فلاح - ثائر حسن - عادل الشيبان - مصطفى ليلا - سهام العثمان - مصطفى خليل - بشرى زريقة - مالك حبيب - مها العجيلي - فاطمة خميس - قاسم حماده - معيوف ذياب - نورا أريسيان - جمال القادري - أحمد بوسته جي - محمد فواز - خالد حربا - حسن شهيد - محمد كبتولة - حسين جمعة الحاج قاسم - عامر خيتي - أيمن بلال - الياس شحود - محمود بلال - ماهر قاورما - أحمد الكزبري - نشأت الأطرش - عبد الناصر الحريري - بشار المطلق - مفلح النصر الله - عمر الحمدو - يحيى المفعلاني - أحمد الحسن - حسين جاسم الحمد - جميل مراد
وكان وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب المهندس ملول الحسين قدم في مستهل الجلسة عرضا أمام المجلس حول أهم المواضيع والقرارات التي أقرها مجلس الوزراء في جلسته السابقة ولا سيما المتعلقة بالشأن المعيشي والخدمي.
كما أحال المجلس عددا من مشاريع القوانين إلى اللجان المختصة لمناقشتها وأعداد التقارير اللازمة بشأنها.
ورفع السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب الجلسة الى الساعة /12/ من ظهر يوم غد الاثنين.


عدد المشاهدات: 2295



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى