مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

رئيس مجلس الشعب يعلن تبلّغ المجلس بتقديم ثلاثة طلبات ترشح إلى منصب رئيس الجمهورية

الأحد, 25 نيسان, 2021


أعلن السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب اليوم أن المجلس تلقى ثلاثة كتب من المحكمة الدستورية العليا بتقديم السادة ايناس مروان القوادري وهاني عدنان الدهان ومحمد حمدي الصلاح طلبات إلى المحكمة بترشيح أنفسهم لمنصب رئيس الجمهورية ليرتفع عدد الطلبات المقدمة إلى 21.
وذكر رئيس مجلس الشعب في الجلسة الثامنة من الدورة الاستثنائية الثانية أنه استناداً لأحكام دستور الجمهورية العربية السورية وقانون المحكمة الدستورية العليا وقانون الانتخابات العامة ورد إلى المجلس كتاب المحكمة الدستورية العليا رقم 19ص.ر تاريخ 25-4-2021 والمتضمن الطلب المقدم من ايناس بن مروان القوادري بترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية وقد سجل الطلب لدى المجلس في سجل خاص.
وورد في الكتاب.. تقدم إلينا ايناس بن مروان القوادري والدته وفيقة تولد دمشق 10-2-1981 مسجل بالقيد قنوات باب سريجة خانة رقم 7 بطلب ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية وأرفق معه عدداً من الوثائق وتم تسجيل طلبه في سجل المحكمة الخاص بالترشيحات ونعلمكم بواقعة تسجيل طلب ترشيح ايناس بن مروان القوادري لمنصب رئيس الجمهورية ليتسنى لأعضاء المجلس أخذ العلم بذلك لممارسة حقهم الدستوري فيما إذا رغبوا في تأييد المرشح المذكور.
كما ورد الى المجلس كتاب المحكمة الدستورية العليا رقم 20 ص.ر تاريخ 25-4-2021 المتضمن الطلب المقدم من هاني بن عدنان الدهان بترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية وقد سجل الطلب لدى المجلس في سجل خاص.
وورد في الكتاب.. تقدم إلينا هاني بن عدنان الدهان والدته فريبان تولد شام 23-3-1957 مسجل بالقيد ساروجة قولي خانة 105 بطلب ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية وأرفق معه عدداً من الوثائق وتم تسجيل طلبه في سجل المحكمة الخاص بالترشيحات ونعلمكم بواقعة تسجيل ترشيح هاني بن عدنان الدهان لمنصب رئيس الجمهورية ليتسنى لأعضاء المجلس أخذ العلم بذلك لممارسة حقهم الدستوري فيما اذا رغبوا في تأييد المرشح المذكور.
وتابع السيد رئيس المجلس أنه ورد إلى المجلس كتاب المحكمة الدستورية العليا رقم 21 ص.ر تاريخ 25-4-2021 المتضمن الطلب المقدم من محمد بن حمدي الصلاح بترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية وقد سجل الطلب لدى المجلس في سجل خاص.
وورد في الكتاب.. تقدم إلينا محمد بن حمدي الصلاح والدته منصورة تولد 20-6-1966 المسجل بالقيد محجة خانة 306 بطلب ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية وأرفق معه عدداً من الوثائق وتم تسجيل طلبه في سجل المحكمة الخاص بالترشيحات ونعلمكم بواقعة تسجيل ترشيح محمد بن حمدي الصلاح لمنصب رئيس الجمهورية ليتسنى لأعضاء المجلس أخذ العلم بذلك لممارسة حقهم الدستوري فيما إذا رغبوا في تأييد المرشح المذكور.
كما بدأ مجلس الشعب في جلسته اليوم بمناقشة مشروع القانون الخاص بالتراث الثقافي اللامادي الذي أعدت التقرير المتعلق به لجنتا التربية والتعليم والبحث العلمي والشؤون الدستورية والتشريعية.
ووافق المجلس بالأكثرية على المواد الثلاث الأولى من مشروع القانون المذكور وهي تضم تعاريف لعدد من المفاهيم التراثية الثقافية منها الحرف التقليدية التي تعرف بأنها “الحرف التراثية التي يزاولها الحرفي يدوياً معتمداً على مهارته الفردية الذهنية واليدوية التي اكتسبها من تطور ممارسته لحرفته مستخدماً الخامات الأولية المتوافرة في البيئة الطبيعية المحلية أو بعض العدد أو الأدوات البسيطة”.
كما يعرف التراث السوري وفقاً للمواد بأنه “الممارسات والتصورات وأشكال التعبير والمهارات وما يرتبط بها من آلات وقطع ومصنوعات وأماكن ثقافية التي تعدها الجماعات أو المجموعات أو الأفراد السوريون جزءاً من تراثهم الثقافي المتوارث جيلا عن جيل بالتراكم والاستيعاب وإعادة الإنتاج والنقل وإعادة الابداع بصورة مستمرة بما يتفق مع البيئة وتفاعلاتها مع الطبيعة وتاريخها وهو ينمي لديهم الإحساس بهويتهم والشعور باستمراريتهم ويعزز من احترام التنوع الثقافي والقدرة الإبداعية البشرية”.
وتشير المواد إلى أن هناك أنواعاً محددة من التراث الذي يتوجب صونه وحمايته تتمثل بـ “التقاليد وأشكال التعبير الشفهي بما في ذلك اللغة كوسيلة للتعبير عن التراث والفنون وتقاليد أداء العروض والممارسات الاجتماعية والطقوس والاحتفالات والمعارف والممارسات المتعلقة بالطبيعة والكون والمهارات المرتبطة بالفنون الحرفية التقليدية”.
وفي سياق آخر رأت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية جواز النظر في مشروع القانون المتضمن إحداث الهيئة الوطنية للجودة والاعتمادية في التعليم العالي لعدم مخالفته لأحكام الدستور ولذلك أحال المجلس مشروع القانون المذكور إلى لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي في المجلس لدراسته وإعداد التقرير اللازم بشأنه.
وفيما يتعلق بالاستحقاق الانتخابي الرئاسي أكد عدد من أعضاء المجلس أن الانتخابات الرئاسية تمثل شأناً سياسياً سيادياً سورياً خالصاً كما أن فتح باب الترشح للانتخابات تأكيد على أن سورية دولة مؤسسات وقانون تحترم دستورها وأنه لا مجال للتدخل بالقرار السوري مهما اشتدت الضغوط والإجراءات القسرية على سورية.
وأشار بعض الأعضاء إلى أن الشعب السوري سيمضي من خلال مشاركته بالانتخابات الرئاسية في إعلان انتصاره واستقلال قراره السيادي وممارسة الديمقراطية واختيار الرئيس الذي يمثله ويعبر عن إرادته وطموحاته وتطلعاته مؤكدين أن السوريين وحدهم من يحق لهم تقرير مصيرهم ومستقبلهم وهم يرفضون المساومة على كرامتهم وسيادتهم الوطنية.
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم هم :
عدنان الحمد _ فادية ديب _ محمد أمين الرجا _ عبد المنعم الصوا _ أيمن ملندي _ محمد قاسم الحمادة _ ماري البيطار _ محمد معاوية شرابي _ شيرين اليوسف _ جميل مراد _ عدنان المحمد _ نشأت الأطرش _ اسماعيل حجو _ نهى محايري _ بطرس مرجانة _ محمد الفلاج _ شادي دبسي _ زياد خلوف _ علي الجدعان _ محمد شريف عبد الكريم _ أحمد مطر الحميدي - منال الشيخ أمين _ غادة إبراهيم _ عبد المنعم الصوا _ حسين عباس _ مجيب الرحمن الدندن _ معيوف دياب _ نورا أريسيان _ هزار الدقس _ عمر حمدو _ رانيا حسن _ نضال مهنا _ سلام سنقر _ حسن شهيد_ نهاد سمعان _ مصطفى المعروف _ فاطمة خميس _ عمار بكداش _ خليل خليل _ عيسى وسوف _ محمد الفلاج _ نبيل طعمة _ محمد هادي مشهدية _ فيصل جمول _ سمير الخطيب _ أحمد كزبري - محمد جري _ جميل مراد _ عاطف الزيبق _ خليل الخليل _ عمار بكداش _ جويدة ثلجة _ نهاد سمعان_ نبيل درويش _ معن محمد _ ريمون هلال _ عيسى وسوف _ نضال عمار _ سمير الخطيب _ أحمد الكزبري _ ثائر حسن _ محمد رضوان الحسن _ محمد رعد
ورفعت الجلسة التي حضرها وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب المهندس ملول الحسين إلى الساعة الـ 12 من ظهر يوم غد الاثنين.


عدد المشاهدات: 2182



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى