مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش أداء وعمل وزارة الصناعة

الأربعاء, 18 تشرين الثاني, 2020


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس اليوم أعمال جلسته السادسة عشرة من الدورة العادية الأولى للدور التشريعي الثالث والتي ناقش خلالها أداء وعمل وزارة الصناعة .
وفي مستهل الجلسة رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسيد زياد صباغ وزير الصناعة والسيد ملول الحسين وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب .

وفي بداية الجلسة نعى السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب المرحوم الأستاذ وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين واستذكر في كلمته مناقب الفقيد مشيراً أنه كان رمزاً خلال معارك الدبلوماسية ومقداماً في محاججة الطغاة والمعتدين الذين ظلوا واهمين أن سورية ستكون كغيرها لقمة سائغة.
ونوه السيد رئيس المجلس أن الراحل قاد الدبلوماسية السورية منفذاً توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد في أصعب المراحل وأكثرها قسوة وتعقيداً.
وبين السيد رئيس المجلس أن السياسة الخارجية في سورية اليوم هي القطاع الأكثر أهمية بسبب الحرب والعدوان والاحتلال وهذه السياسة ميدان يتكامل مع ميدان المواجهة العسكرية حيث يصنع جيشنا البطل المعجزات ويرسم مدرسة جديدة في طرق الدفاع عن الوطن وأساليب الزود عن حماه.
ووجه السيد رئيس المجلس باسم مجلس الشعب لأسرة الفقيد الكريمة أسمى مشاعر العزاء والمواساة مؤكد لهم أن ما يخفف من ألمهم هو ذلك العمل الوطني الكبير الذي أداه الفقيد والذي ستذكره الأجيال .
وأكد السيد رئيس المجلس باسمه وباسم المجلس تجديد الوعد والعهد للقائد الرمز السيد الرئيس بشار الأسد على أن يكونوا أمناء دوماً في حمل الرسالة وتنفيذ المهام وخدمة الوطن والمواطن بكل كفاءة وإخلاص .

بدورهم استذكر عدد من السادة الأعضاء مناقب الفقيد ومحطات عمله النضالية والوطنية مشيرين أن سورية خسرت بوفاة الوزير المعلم أحد قاماتها وشخصياتها الوطنية التي أدت دوراً كبيراً في العمل الدبلوماسي طيلة عقودٍ مضت ، حيث كانت حياته حافلة بالعطاء والأعمال ، لافتين إلى تسلحه بالصمت والحكمة والشجاعة مؤكدين أنه رجل المواقف الصعبة والمدافع عن القضايا الوطنية والعربية والرافض للمساس بسيادة وطنه متحدياً المشاريع العدوانية والصهيونية ، منوهين بدوره في الصمود السوري فهو مدرسة دبلوماسية متكاملة وضع قواعدها القائد المؤسس حافظ الأسد ورسخ اسسها السيد الرئيس بشار الأسد مؤكدين أنه سيكون الغائب الحاضر في قلب كل سوري .
والسادة الأعضاء الذين قدموا مداخلاتهم هم :
بطرس مرجانة – شكري الجندي – مالك حبيب - أحمد الكزبري .

ثم تابع المجلس جدول أعماله المخصص لمناقشة أداء وزارة الصناعة والقضايا المتصلة بعملها حيث أكد السيد زياد صباغ وزير الصناعة أن الوزارة تركز في خطتها على التصنيع الزراعي والاهتمام بتحديث الآلات وتنفيذ استثمارات جديدة وإعادة توزيع وهيكلة العمالة بالمنشآت الصناعية بالتنسيق مع اتحاد نقابات العمال مشيرا إلى امكانية تأمين القطع التبديلية للمنشآت القائمة بهدف تطويرها إضافة للعمل على الإقلاع بالمنشآت المتوقفة .

وفي مداخلاتهم دعا عدد من السادة الأعضاء إلى التوجه للصناعات الاستراتيجية والثقيلة والاهتمام بالتسويق وتأهيل معامل وشركات القطاع العام المتوقفة وإنشاء معمل عصائر في اللاذقية وخلق بيئة استثمارية تشجيعية ونقل المنشآت الصناعية في محافظة حمص لمدينة حسياء الصناعية والاستفادة من الطاقات البديلة لتوفير استهلاك الكهرباء وتعميم تجربة منتجين 2020.
والسادة الأعضاء الذين قدموا مداخلاتهم هم :
محمد رعد - مالك حبيب – محمود أبو بكر - ناصر الناصر – قاسم حسن – سلام سنقر – محمد رضوان الحسن – عمار الأسد – مناف الفلاح – آلان بكر – عبد الرحمن الجعفري – عروبة محفوض – ماهر قاورما- عبد الرحمن خليل – ياغي علي – رأفت بكار- رانيا حسن – فيصل عزوز – بلال النعال – محمد فواز- أحمد الفرج – منذر إبراهيم – مصطفى خليل- عبد الرحمن النقري – عاطف الزيبق – عمر الحمدو – زهير التيناوي-معين نصر – إسكندر حداد- عيسى وسوف - قاسم حمادة –بطرس مرجانة-احمد الكزبري
وفي معرض رده على السادة الأعضاء بين السيد الوزير أن الوزارة تعمل وبالتعاون مع الدول الصديقة لإعادة تأهيل وتطوير المعامل وتحديث الآلات في كافة المجالات مشيراً إلى أن العمل مستمر بتوفير المشقات النفطية لكافة المعامل والمنشآت الصناعية بما يعزز عملها.
وعن دعم الصناعية في حلب أكد السيد الوزير أن الدعم قائم على جميع المستويات لعودة حلب إلى ألقها الصناعي المعهود .
وفي ختام الجلسة شكر السيد رئيس مجلس الشعب كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم واقتراحاتهم التي تقدموا بها ، كما شكر السيد زياد صباغ وزير الصناعة على مجمل ردوده واجاباته على طروحات الزملاء الأعضاء ، مشيراً إلى تقديم عدد من الزملاء مذكرات وأسئلة وطلبات خطيه سلمت للسيد الوزير وسيقوم السيد وزير الصناعة بإرسال أجوبة خطيه عنها ليتم لتوزع على السادة أعضاء المجلس.

ورفع السيد رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة /11/ من يوم غد الأربعاء الموافق 18 تشرين الثاني لعام 2020 .



عدد المشاهدات: 76



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى