مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الاتصالات والتقانة

الخميس, 8 تشرين الأول, 2020


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس اليوم جلسته الخامسة من الدورة العادية الأولى للدور التشريعي الثالث والتي ناقش خلالها أداء وزارة الاتصالات والتقانة والقضايا المتعلقة بعملها.
وفي مستهل الجلسة رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسيد المهندس اياد الخطيب وزير الاتصالات والتقانة والسيد ملول الحسين وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب .

وفي عرض السيد وزير الاتصالات والتقانة حول عمل الوزارة أشار أن مشروع بوابة الحكومة الالكترونية هو مشروع ربط بين الحكومة والمواطن تسعى الوزارة لجعله تفاعلياً في خطة عام 2021 ليتم دفع الفواتير من خلالها ، مضيفاً أنه خلال العام الحالي تم بناء منظومة الكترونية للمعاملات الحكومية تربط رئاسة مجلس الوزراء مع كافة الوزارات والجهات والهيئات الحكومية ، مشيراً أنه من المشاريع التي ستعمل عليها الوزارة في العام القادم مشروع السياسة الوطنية للتشفير ومشروع بناء حوسبة سحابية للحكومة الكترونية وعقود لتوريد بوابات الانترنت وتوسيع شبكة المعطيات الوطنية .
وأشار السيد الوزير أنه بناء على طلب من مجلس الشعب وبالتنسيق مع وزارة التربية تم إدخال تعديلات على مزودي خدمة الانترنت تسمح للطلاب الدخول إلى مواقع وزارة التربية مجاناً والاستفادة من المناهج الدراسية في حالات الحظر في إطار جهود الوزارة للتعليم عن بعد.
وفيما يخص إدخال مشغل ثالث للخدمة أكد السيد الوزير أنه مشغل وطني وأن العمل على الإجراءات الخاصة به والترخيص ستتم قبل نهاية العام الجاري .
وختم السيد الوزير عرضه بالتأكيد على الاستمرار بتحسين الخدمات المقدمة ضمن الإمكانيات المتاحة وتحديث وتأهيل البنية التحتية لقطاع الاتصالات وإعادة الخدمة للمناطق المتضررة وفق الاعتمادات المرصودة وتشجيع صناعة البرمجيات وتسهيل تقديم الخدمات والمعلومات للمواطنين باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات .

من جانبهم أكد عدد من السادة أعضاء المجلس على ضرورة زيادة عدد مقاسم الهواتف الأرضية وزيادة عدد الشركات الخليوية المنافسة في سوق الاتصالات وزيادة عدد بوابات الانترنت .
وطالب عدد من السادة الأعضاء بضرورة تحسين الاتصالات الخلوية وخدمة الانترنت وتخفيض رسومهما والإسراع بإعادة خدمة الهاتف والانترنت إلى المناطق المحررة داعين إلى إعادة تفعيل المقاسم الكبيرة في المحافظات وتخديم مراكز الهاتف والخطوط بالشبكة في المناطق المحررة وإنصاف المنقولين إلى نظام الشركة من حملة الإجازة الجامعية الذين تم شمولهم على أساس الشهادة الثانوية ، وتزويد فروع الاتصالات بالكوادر البشرية وزيادة أعداد مركز خدمة المواطن وتزويد محافظة حلب بخدمة الأرضي واللاسلكي وتأهيل المراكز الهاتفية فيها .
كما طالب عدد من السادة الأعضاء بتفعيل خدمة البريد في المراكز الهاتفية الداخلية وضرورة احتساب المكالمات على الثواني وتقديم مخابر للجامعات المختصة ودعم المقاسم بوحدات الطاقة الشمسية للحد من الانقطاعات وكسر احتكار الانترنت "G4" من قبل بعض الشركات الخاصة .
وتساءل عدد من السادة أعضاء المجلس عن إمكانية إعادة تشغيل الانترنت في محافظة الحسكة وحاجة شركة الاتصالات لآليات هندسية وطالبوا بمعرفة آخر مستجدات مشروع مد الكبل الضوئي في محافظة الحسكة.
وأكد عدد من السادة الأعضاء ضرورة معالجة انقطاع الاتصالات عند انقطاع التيار الكهربائي في محافظة طرطوس و حل مشكلة انقطاع الشبكة في الدوائر الحكومية بشكل عام وتطوير دور المؤسسة العامة للبريد لتقديم خدمات منافسة لشركات القطاع الخاص وتحسين جودة المراقبة وحماية وتامين البيانات وإعادة ميزة التنبيه لانقطاع الخط عند صدور الفاتورة للهواتف الأرضية .
كما طالب السادة الأعضاء بضرورة تشميل المتقاعدين في الاتصالات بالضمان الصحي وزيادة الحوافز الإنتاجية وتفعيل نظام العمل الإضافي للعاملين في الشركة ومنح العاملين المميزين شهادة خبرة في نهاية الخدمة إضافة إلى ضرورة عودة الاتصالات الأرضية في مدينتي نوى والشيخ مسكين وتأمين وحدة ضوئية مع انترنت لمدينة إزرع وحل مشكلتي سوء التغطية الخليوية في المنطقة الشرقية وعدم توفر كابلات رغم وجود مراكز هاتفية فيها.
والسادة الأعضاء الذين قدموا مداخلاتهم هم : ثناء فخر الدين – نشأت الأطرش– مجد أبو زيدان – معن قنبور – عيد الصويص – محمد جري – رأفت بكار – فيصل جمول – سهام العثمان – عبد الرحمن خليل – معن محمد – حسن شهيد - رانيا حسن – عروبة محفوض – آلان بكر – عصام سباهي – نضال عمار – محمد فواز – محمد حسان النجار – خليل الخليل – علي الجضعان – محمد كبتولة – عبود الشواخ – عبد الرحمن الجعفري – عبد الحميد النقري – شيرين اليوسف – مفلح النصر الله – شيخ الخرفان – نضال مهنا .

وفي معرض رده على السادة أعضاء مجلس الشعب أوضح السيد وزير الاتصالات والتقانة أنه سيتم تنفيذ جميع المشاريع المتوقفة بسبب ما يسمى/قانون قيصر/ مع دعم جميع الفروع التي تعرضت للتخريب بفعل الإرهاب في /حلب دير الزور ودرعا/ وذلك بالعمل مع الأصدقاء للمساعدة في إعادة إعمار ما دمر في هذا المجال.
وفيما يخص شركات الخليوي في سورية بين السيد الوزير أن دخول المشغل الثالث سيزيد من التنافسية والجودة في تقديم الخدمات بين الشركات موضحا أن لشركات الاتصالات الخاصة /سيرياتيل، أم تي ان/ قانون خاص في مجال التنافس .
وشدد السيد وزير الاتصالات أن الهيئة الناظمة للاتصالات مستمرة بتنظيم العلاقة بين المشغلين لضبط السوق وعدم السماح لأي مشغل بالتعدي على الآخر كما أنها لم تقم بقطع خدمة الإنترنت عن المشتركين في حال عدم نفاذ الباقة بل تكتفي بتخفيف السرعة معتبراً أن الأبراج الخلوية الموجودة على أسطح المنازل لا تؤثر على الصحة العامة مع وجود أجهزة قياس عالمية تقيس شدة الإشارة.

وفي ختام الجلسة شكر السيد رئيس مجلس الشعب كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم واقتراحاتهم التي تقدموا بها ، كما شكر السيد المهندس اياد الخطيب وزير الاتصالات والتقانة على مجمل ردوده واجاباته على طروحات الزملاء الأعضاء ، مشيراً أن المذكرات الخطية التي تقدم بها الزملاء أعضاء المجلس سيقوم السيد وزير الاتصالات والتقانة بإرسال أجوبة خطيه عليها وسيتم توزيعها على السادة أعضاء المجلس فور ورودها.

ورفع السيد رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة /12/ من يوم الأحد الموافق 18 تشرين الأول لعام 2020 .



عدد المشاهدات: 356



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى