مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يقر مشروع القانون الخاص بخزانة تقاعد الأطباء البيطريين ويناقش قضايا تتصل بعمل وزارة الزراعة

الخميس, 11 حزيران, 2020


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس اليوم جلسته الخامسة من الدورة العادية الثالثة عشرة للدور التشريعي الثاني والتي أقر خلالها تعديل بعض احكام القانون رقم /34/ لعام 2007 الخاص بخزانة تقاعد الأطباء البيطريين وناقش أداء وعمل وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي .

وفي مستهل الجلسة رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالسادة وزير الزرعة والاصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب السيد عبدالله عبدالله .

وبعدها ناقش المجلس تقرير لجنة الزراعة والموارد المائية حول مشروع القانون المتضمن تعديل بعض احكام القانون رقم /34/ لعام 2007 الخاص بخزانة تقاعد الأطباء البيطريين وتمت الموافقة عليه وإقراره وأصبح قانوناً .
وفي بند ما يستجد من أمور وجه السادة أعضاء مجلس الشعب عدداً من الأسئلة والاستفسارات للسيد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري تتعلق بعمل وأداء وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي تركزت حول ضرورة استصلاح الأراضي الزراعية وزراعتها بمادة الأرز وخاصة في محافظة الرقة وضرورة مضاعفة دعم الفلاحين وتسويق منتجاتهم الزراعية وبأسعار مناسبة والحاجة الى الإسراع والاهتمام بمشاريع التنمية الريفية وخاصة في ريف حلب الجنوبي ، كما طالبوا بشرح خطة الوزارة حول تحقيق الاكتفاء الذاتي والاعتماد على الذات ، إضافة لشرح رؤية الحكومة حول طرق الاعتماد على الزراعة وتساءلوا حول ماهية المعايير المتبعة لقياس آلية الدعم للفلاحين ومدى رضاهم عنه .
كما تساءلوا أيضاً عن أسباب عدم تعاقد الدولة مع المطاحن ومعامل البرغل والقمح وعن وجود خطة أو آلية لبيعها بشكل مباشر للسورية للتجارة ، مستفسرين أيضاً عن عدم وجود برادات لتخزين المحاصيل الزراعية على مدار العام وتساءل عدد من السادة الاعضاء عن إمكانية توزيع جزء من البادية على الفلاحين لاستصلاحها وزراعتها وبيع أجزاء من أراضي الدولة أو إيجارها للأفراد لهذا الغرض أو إقامة منشآت صناعية زراعية وإنتاجية لدعم الإنتاج والاقتصاد الوطني ، إضافة لذلك طالبوا بشرح لآلية استيراد السماد الزراعي .
ودعا عدد من السادة الأعضاء لإيصال المياه لمنطقة رأس المعرة بسبب الحجر الصحي المفروض عليها وتأثيرها على الزراعة وتربية الحيوان واعتماد الأهالي عليهما كمصدر رزق أساسي ، كما طالبوا بضرورة دعم غنم العواس عموماً واتخاذ خطوات جدية للحفاظ عليه ومن جانب آخر طالبوا بضرورة تقديم الدعم والتمويل والعمال والشتلات لمشاتل محافظة السويداء .
وفيما يتعلق بموضوع قانون الاستصلاح الزراعي طالب عدد من الأعضاء إلى وضع سقف أو وضع حد ادنى للملكية والسعر لكل من الأراضي البعلية والمروية وخاصة في محافظتي دير الزور وحماه منوهين إلى ضرورة أن تكون ملكية الأراضي المستملكة هي أراضي للدولة وليس أملاك زراعية خاصة .

والسادة الأعضاء المداخلين هم : معروف السباعي ، ماهر الموقع ، مراقب المجلس عاطف الزيبق ، سمير الإسماعيل ، أشواق عباس ، محمد جغيلي ، عباس صندوق ، نزار سكيف ، جمال اليوسف ، وليد درويش ، فواز الجوابرة ، وضاح مراد ، حسن شهيد ، موعد ناصر ، عائدة عريج ، مجيب الرحمن الدندن ، أحمد درويش ، طريف قوطرش ، مهند الحاج علي ، نور الشغري ، نبيل صالح ، فاطمة خميس ، طلال حوري.

وفي رده على تساؤلات الأعضاء كشف وزير الزراعة والإصلاح الزراعي السيد المهندس أحمد القادري عن استنباط واعتماد أربعة أصناف من الأرز العام الماضي من نتاج الباحثين في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية لتتم زراعتها في المناطق الملائمة، مشيراً إلى عدم حاجتها للكثير من المياه في عملية الغمر، كما تم الاستفادة من تصميم آلة تقشير أرز وهي مشروع تخرج لطالب ماجستير في مركز بحوث طرطوس.

وأشار القادري بأن هناك دراسة قدمت إلى مجلس الوزراء فيما يتعلق بأسعار المنتجات الزراعية تستند لمعلومات من مديريات الزراعة حول أسعار المنتجات لدى الفلاحين وفي أسواق الهال تبين وجود فروقات مقارنة بالسعر لدى الفلاح نتيجة وجود الوسطاء والسماسرة، مبينا وجود رؤية للتعاون بين الوزارة والسورية للتجارة عبر التدخل المباشر وشراء المحاصيل من الفلاحين والوصول لسعر المنتج بسعر التكلفة وتجنيب الفلاح أية خسائر وخلق توزان سعري في السوق وعدم احتكار المنتجات من الوسطاء.

وأعلن وزير الزراعة أن الحكومة تسعى حاليا لاستيراد سماد للفلاحين وتشجع القطاع الخاص على إنشاء معمل في عدرا الصناعية لإنتاج سماد سوبر فوسفات بمواصفات جيدة.

كما لفت الوزير القادري إلى أنه تم تشكيل لجنة لدراسة منح تعويضات للمتضررين من مزارعي الكرز نتيجة الصقيع عبر صندوق التخفيف من الكوارث بعد معرفة الأضرار وتحقيق شروط التعويض.

وقدم الوزير القادري قراءة لواقع القطاع الزراعي موضحاً ارتفاع معدلات صادرات هذا القطاع من إجمالي صادرات سورية في حين ارتفعت مساهمة القطاع الزراعي أيضاً في الناتج المحلي في العام الجاري .
ورفعت الجلسة إلى الساعة الحادية عشرة من يوم الأربعاء الموافق للـ 24 حزيران 2020.



عدد المشاهدات: 2994



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى