مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يقر مرسوماً تشريعياً ومشروع قانون ويحيي الذكرى العشرين لرحيل القائد المؤسس حافظ الأسد

الخميس, 11 حزيران, 2020


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس اليوم جلسته الرابعة من الدورة العادية الثالثة عشرة للدور التشريعي الثاني أقر خلالها مرسوماً تشريعياً ومشروع قانون وأحيا الذكرى العشرين لرحيل القائد المؤسس حافظ الأسد رحمه الله وطيب الله ثراه .
وبدأ مجلس الشعب جلسته بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وتقديراً لروح القائد المؤسس حافظ الأسد رحمه الله في ذكرى رحيله ولأرواح شهداء الوطن الأبرار .
وأحيا المجلس في حلسته اليوم الذكرى العشرين لرحيل القائد المؤسس حافظ الأسد حيث أكد السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب في كلمته أن سورية بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد أصبحت قوة إقليمية عروبية يحسب لها ألف حساب من القوى الإقليمية والدولية مبيناً أن هذا القائد العظيم يعد بحق مؤسس سورية المعاصرة التي تواصل نهج الصمود والحفاظ على قرارها المستقل بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد محققة الانتصار تلو الانتصار في مواجهة الإرهاب التكفيري الظلامي وداعميه.
وأشار السيد رئيس المجلس إلى أن سورية تشهد تحولاً تاريخياً بنيوياً ساهم في وقوفها المعجزة في وجه انفلات الطغيان مؤكداً أنه تأسيس جديد لسورية المعاصرة خلف قيادة الرئيس المفدى بشار الأسد.
وختم السيد حموده صباغ كلمته متوجهاً بأسمى آيات الاجلال والتقدير إلى روح القائد المؤسس حافظ الأسد رحمه الله في الذكرى العشرين لرحيله ومتوجهاً بأصدق عهود الوفاء والولاء الى القائد الرمز السيد الرئيس بشار الأسد قائد سورية المعاصرة ومجددها ومطورها في اصعب مراحل تاريخها ، متمنياً الرحمة والخلود لشهداء الوطن العظماء والشفاء العاجل للجرحى.

بدورهم عبر عدد من السادة أعضاء المجلس من خلال كلماتهم عن مشاعر الاجلال والاعتزاز بمناسبة الذكرى العشرين لرحيل باني سورية الحديثة القائد المؤسس حافظ الأسد رخمه الله الذي رحل جسداً وبقي فكراً وروحاً ومعلماً ونوراً تهتدي به الأجيال القادمة , وأكدوا في كلماتهم أنه قائد أضاء المستقبل شهد له العالم بالحكمة والحضور المميز و قلب موازين السياسة ونقل سورية إلى عهد جديد عزيز المكانة و اختاره التاريخ عنواناً للعروبة وسجله في صفحات الخالدين .
واستذكر الأعضاء في كلماتهم مزايا ومقولات ومآثر القائد المؤسس الذي كان مفكراً وزعيماً وقائداً وملهماً وداعماً ليس لسورية فحسب بل لجميع الشعوب والبلدان للتخلص من الهيمنة والاستعمار .
وأشار السادة الأعضاء إلى منجزات القائد المؤسس بدءاً من الحركة التصحيحية المجيدة التي وضعت حداً لعدم الاستقرار بالحياة السياسية التي عايشها المجتمع السوري منذ مرحلة ما بعد الاستقلال وتأسيس جيش عقائدي قوي استطاع تحقيق نصر عظيم في حرب تشرين التحريرية وما زال يسطر انتصاراته على قوى الإرهاب خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد ، وإقامة نهضة تنموية في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والصحية والتعليمية رافعاً مكانة المرأة في شتى مجالات الحياة .
وفي ختام كلماتهم عاهد السادة الأعضاء الله والوطن وقائد الوطن ،على السير على نهج القائد المؤسس وخلف مسيرة القائد المفدى بشار الأسد وصولاً إلى تحقيق النصر النهائي متصدين لكل أشكال الإرهاب لتبقى سورية قوية عزيزة بوحدتها الوطنية.

والسادة الأعضاء المداخلين هم :فيصل خوري – أيمن حروق- عائدة عريج –رياض شتيوي – محمد الفارس – موسى الابراهيم – نور الشغري - فاطمة خميس – حسن شهيد - أميرة ستيفانو - جمال اليوسف – معروف سباعي – ماجد حليمة – نورا أريسيان – عباس صندوق – نبيل طعمة – ريم الساعي – عبد الله وردي - محمد المشعلي - زكوان عاصي – أشواق عباس – مها شبيرو – نضال حميدي – جميل جبه جي - أحمد الكزبري - نزار سكيف – طلال حوري - مجيب الرحمن الدندن - كمال العياش – ماري البيطار - محمد جغيلي - محمود الحسن .

كما تم خلال الجلسة إقرار المرسوم التشريعي رقم /11/ تاريخ 7/5/2020 المتضمن تحديد المنح المجانية التي تخصصها كل مؤسسة تعليمية مرخصة بموجب أحكام المرسوم التشريعي رقم /36/ لعام 2001 وتعديلاته .
كما أقر المجلس مشروع القانون المتضمن تعديل الفقرة /ه/ من المادة /7/ من القانون رقم /8/ لعام /2005/ الخاص بعقود ومبايعات ومبيعات وزارة الدفاع وأصبح قانونا.

حضر الجلسة وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب السيد عبدالله عبدالله ورفعت الجلسة إلى الساعة الحادية عشرة من يوم الخميس الموافق للـ 11 حزيران 2020.



عدد المشاهدات: 966



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى