مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

صباغ يلتقي المطران أرماش نالبنديان مطران دمشق وتوابعها للأرمن الأرثوذكس ونيافة المطران يوسف ارناؤوطي مطران الأرمن الكاثوليك بدمشق والأب كيفورك باهي والسادة أعضاء المجلس الملي للكنيسة الأرمنية الأرثوذكسي بدمشق

الأربعاء, 19 شباط, 2020


استقبل السيد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ مساء اليوم نيافة المطران أرماش نالبنديان مطران دمشق وتوابعها للأرمن الأرثوذكس ونيافة المطران يوسف ارناؤوطي مطران الأرمن الكاثوليك بدمشق والأب كيفورك باهي والسادة أعضاء المجلس الملي للكنيسة الأرمنية الأرثوذكسي بدمشق والسادة أعضاء اللجنة التنفيذية للكنيسة وعدد من الشخصيات من أبناء الكنيسة الأرمنية ، وفي بداية اللقاء رحب السيد رئيس المجلس بالسادة الضيوف وأكد أن القرار الذي أصدره مجلس الشعب بإدانة واقرار الابادة الجماعية للأرمن على يد الدولة العثمانية هو من أقسى الجرائم ضد الإنسانية وافظعها وأكد ان المجلس عبر من خلال هذا القرار عن تعاطفه الكامل مع الشعب الأرمني العريق وأقر بالإجماع ان الأرمن والسريان والآشوريين وغيرهم كانوا ضحية عمليات تصفية عرقية ممنهجة ومجازر جماعية على يد العثمانيين في بداية القرن الماضي.

كما أكد السيد رئيس المجلس ان مجلس الشعب ومن خلال قراره التاريخي دعى برلمانات العالم والرأي العام العالمي والمجتمع الدولي بأسره لإقرار هذه المجازر وإدانتها، وأشار السيد رئيس المجلس ان قرار مجلس الشعب تزامن مع الانتصار الاخير لجيشنا الباسل في حلب والذي يأتي استكمالاً لسلسة الانتصارات التي يحققها شعبنا وجيشنا العربي السوري الباسل بقيادة السيد الرئيس المفدى بشار الأسد.

وفي نهاية الحديث أكد السيد رئيس مجلس الشعب على أن الأخوة الارمن هم جزء اساسي من النسيج الوطني السوري ولهم دور فاعل في الدفاع عن الوطن، مؤكداً على أن الأرمن مع باقي إخوانهم السوريين سيكونون يد بيد في مرحلة إعادة بناء سورية واعمارها تحت راية القائد المنتصر السيد الرئيس بشار الأسد .

من جانبه قدم نيافة المطران باسم أبناء الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية بدمشق الشكر لرئيس المجلس ولأعضاء مجلس الشعب على القرار الذي اتخذوه بإدانة وإقرار الإبادة الأرمنية ، مشيراً أن هذا الإقرار وصل إلى قلب كل أرمني .

وشدد نيافة المطران أرماش نالبنديان على أن سورية لها موقع خاص في قلوب الأرمن لأن أرضها وشعبها كانوا الشاهد الأول على الإبادة الأرمنية ، واختلطت دماء السوريين والأرمن في وجه الغزو العثماني .

كما توجه نيافة المطران بالشكر بداية للسيد الرئيس بشار الأسد ووصفه براعي الوطن وحاضن كل ابنائه وأن صمود السيد الرئيس وشجاعته في الدفاع عن الحق والعدالة أدت لصمود السوريين جميعاً ، مضيفاً أنه يشكر الشعب السوري الذي احتضن الأرمن ويشكر الجيش العربي السوري البطل الذي يحمي الوطن بدمائه .

كما قدم السيد المطران أرماش نالبنديان للسيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب ، رسالة تنص على عميق المشاعر والشكر لشعب سورية وجيشها وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد وللسيد رئيس مجلس الشعب وأعضاء مجلس الشعب ولكل من ساهم في إقرار الابادة الارمنية .

كما قدم المطران يوسف ارناؤوطي الشكر والتقدير والعرفان للسيد الرئيس بشار الأسد على رعايته ودعمه الدائم والشكر لمجلس الشعب رئيساً وأعضاء على قرارهم التاريخي الشجاع.

حضر اللقاء السيدة الدكتورة نورا أريسيان والسيد الدكتور زاهر اليوسفي عضوي مجلس الشعب.



عدد المشاهدات: 238



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى