مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

كلمة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب في ختام الدورة العادية الحادية عشرة

الخميس, 19 كانون الأول, 2019


كلمة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب
في ختام الدورة العادية الحادية عشرة
في جلسة المجلس يوم الخميس 19/12/2019

الزملاء الأكارم...
نختتم في هذه الجلسة الدورة العادية الحادية عشرة، وهي الأطول بين الدورات، حيث امتدت لأكثر من ثلاثة أشهر من العمل الجاد والدؤوب تحقيقاً لمهام هذا المجلس الكريم وأهدافه.
وأعتقد أن دورتنا هذه اتسمت بحيوية واضحة ومتابعة جادة من الزميلات والزملاء جميعاً عبر إقرار أكبر عدد ممكن من مشاريع القوانين بعد مناقشتها بكل جدية والتزام... كما شارك السادة أعضاء المجلس في هذه الفترة في الفعاليات المتعددة على المستوى الداخلي وفي لقاءات ومؤتمرات إقليمية ودولية، واستقبل المجلس ضيوفاً ووفوداً برلمانية ورسمية وشعبية عديدة...
ونستطيع أن نقول إن ما أنجزناه هو مساهمة واضحة ضمن دائرة الجهد الوطني العام الذي يقوده ويرعاه قائدنا المفدى السيد الرئيس بشار الأسد...
ولا شك في أن عطاء جيشنا الباسل وبطولاته في مواجهة الإرهاب وداعميه وصون الوطن والدفاع عن أرضنا وترابنا هو في قمة الإنجازات والعطاءات؛ فباسمكم جميعاً أتوجه بأسمى آيات التقدير والعرفان لجنودنا الميامين في بطولاتهم وتضحياتهم لحماية الوطن وتحرير آخر ذرة من تراب سورية الطاهر...
وبهذه المناسبة أتقدم بالشكر لكل زميلة وزميل في هذا المجلس الكريم على ما بذله من جهد وعمل خلال هذه الدورة للوصول إلى أفضل النتائج في تنفيذ المهام الملقاة على عاتقنا لكي نكون عند حسن ثقة قائدنا وشعبنا بنا، هذا الشعب الذي نفخر ونعتز بتمثيله في مجلسنا هذا، والذي يستحق منا الكثير الكثير...
المجلس الكريم...
لقد كان عملنا مع السلطة التنفيذية تعاوناً مخلصاً وصولاً إلى الهدف الواحد مع احترام كلٍ منا لدور الآخر ووظيفته، فالمهم أن يكون التكامل بين السلطتين إطاراً جامعاً للجهود النوعية للمجلس والحكومة معاً.
أتمنى لكم أيها الزملاء الأعزاء عطلة مفيدة ومريحة بين أهليكم وناخبيكم، وسنراكم بمشيئة الله قريباً لأن عطلتنا التشريعية قصيرة؛ حيث أن دورتنا القادمة تبدأ في 19/1/2020.
واسمحوا لي أن أوجه باسمكم تحية الفخر والإجلال إلى أرواح شهدائنا الكرماء الذين ضحوا بأغلى ما يملكون؛ فكان عطاؤهم الوطني والإنساني رمزاً لقدرة هذا الشعب الأبي على التضحية والفداء.
لكن أجمل وأعظم تحية أوجهها باسمنا جميعاً هي تحية الولاء والوفاء لقائد الوطن معاهدين سيادته على تعزيز الجهود والمثابرة الجادة والمثمرة لكي تكون مساهمتنا على الدوام شفافة وفعالة ومنتجة في مسيرة إعادة البناء والتطوير باتجاه سورية المستقبل... سورية الجديدة المتجددة بقيادة قائد مسيرة الصمود والانتصار والربان الأمين المؤتمن السيد الرئيس بشار الأسد...
والسلام عليكم.

دمشق في 19/12/2019
رئيـس مجلـس الشـعب
حموده صـباغ



عدد المشاهدات: 661



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى