مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يناقش مشروع القانون الجديد الخاص بنقابة الفنانين

الأربعاء, 30 تشرين الأول, 2019


برئاسة السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب عقد المجلس جلسته الثامنة عشرة للدورة العادية الحادية عشرة من الدور التشريعي الثاني والتي ناقش خلالها مشروع القانون الجديد الخاص بنقابة الفنانين ليحل محل القانون رقم /13/ لعام 1990م .

وتركزت مداخلات السادة أعضاء المجلس حول مشروع القانون على أهميته للفنانين ودوره من الناحية الاجتماعية والفنية كون الفنانين مبدعين وملتزمين بنقل قضايا المجتمع ، كما أكدوا على أنه مشروع حيوي وحاجة ملحة لتعزيز مكانة النقابة ما يسمح لها بممارسة دورها بشكل فعال وأكبر كون مشروع القانون الجديد جاء ليعدل مواداً مر عليها أكثر من ثلاثين عاما ً وليواكب التطور الحاصل في المجال الفني وظهور اختصاصات جديدة وليوسع من مهام وصلاحيات نقابة الفنانين كما أنه يحاكي دستور الجمهورية العربية السورية وموافق للواقع بشكل عام وواقع الفنانين داخل النقابة ولتلافي الثغرات الموجودة في القانون القديم .
بدوره أشار السيد عبد السلام الدهموش رئيس لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي إلى أنه في ظل وجود اختصاصات فنية جديدة لم يلحظها قانون الفنانين رقم /13/ لعام 1990، ووجود التمايز الكبير الذي لحق بالاختصاصات الفنية أقر المؤتمر العام لنقابة الفنانين مشروع تطوير النقابة ، فضلاً عن الحاجة لتوافق أحكام القانون الحالي مع أحكام الدستور جاء مشروع القانون الجديد لتفادي الثغرات التي تواجه النقابة في معظم أعمالها وهو حصيلة اجتماعات عدة من المختصين والمعنيين.
ويتألف مشروع القانون الجديد من 80 مادة تتعلق بأهداف النقابة وصلاحياتها وشروط عضوية النقابة منها أن يكون حامل لشهادة اختصاص لا تقل عن شهادة جامعية أو ما يعادلها وشروط مزاولة المهنة إضافة إلى فصول تتعلق لها علاقة بهيئات النقابة ومجالسها واختصاصاتها وانتخاباتها وحقوق الأعضاء وواجباتهم.

من جانبه بين السيد وزير الثقافة محمد الأحمد أن الاسباب الموجبة لوضع مشروع القانون الجديد هي قصور في بعض الجوانب من القانون رقم 13 لعام 1990 يقتضي تداركها ، بما في ذلك الاختصاصات الفنية الأساسية والمتممة المحددة العضوية النقابة، وفي التمييز بين حالات اكتساب العضوية سندا للمؤهل العلمي (الشهادة الجامعية ،الفنية التخصصية) وبين حالات اكتسابها بنتيجة التمرين والنجاح في الاختبار، وفي شروط عضوية مجالس النقابة المختلفة، فضلا عن التطور المجتمعي والإداري الذي شهدته سورية في العقود الأخيرة، وانعكاساته على المهنة، وما طرحه من تحديات تستدعي تطوير نص قانون النقابة بهدف الاستجابة لمتطلباتها، لا سيما لجهة تعديل سن العضوية في النقابة، وصلاحيات النقابة ومجالسها، وتعديل المهل المقررة لإجراءاتها، وللاعتراض على قراراتها.
واضاف السيد وزير الثقافة إلى ما تقدم من تعديل دستور الجمهورية العربية السورية مؤخراً، وما يستتبعه من وجوب تصحيح العلاقة بين النقابة والأحزاب السياسية، بحيث تتفق وأحكام الدستور ، فقد بات من الأهمية بمكان تطوير قانون نقابة الفنانين، بحيث يغدو متفقاً والدستور وقادراً على النهوض بالمهام التي أو كلها المشرع للنقابية، وذلك وفق النص المرفق.

وأقر المجلس عدد من مواد مشروع القانون ووصل إلى المادة الثانية عشرة ، ومن مواد مشروع القانون أهداف النقابة وصلاحياتها المادة حيث تعمل النقابة بالتعاون مع الجهات الرسمية والشعبية والنقابية والسياسية ومؤسسات المجتمع الأهلي في الجمهورية العربية السورية على تحقيق الأهداف الآتية :
- المساهمة في حشد طاقات الشعب لتحقيق أهداف الأمة العربية.
- المساهمة في إحياء التراث الفني السوري وتطويره ونشره وتأكيد هويته .
- العمل على إغناء الفن السوري بما يمكنه من مواكبة تطوير الفن العالمي
والتفاعل معه لخدمة الأهداف الإنسانية .
- إقامة العلاقات الودية مع النقابات والاتحادات والمنظمات المماثلة العربية
والدولية وتبادل الخبرات والوقود والتنسيق معها .
- الارتقاء بمهنة الفن السوري علمياً وعملياً، وتنظيم ممارسته ورفع شأنه بما يعمق مساهمته في بناء المجتمع السوري.
- الدفاع عن مصالح النقابة ومصالح أعضائها المتعلقة بمزاولة المهنة، وتمتين
الروابط الاجتماعية بينهم، ورفع سويتهم المادية والمعنوية، والحفاظ على مكتسباتهم ،والسعي إلى توفير العمل لهم وتقديم الخدمات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بما يكفل لهم حياة كريمة، ويؤمن رعايتهم في حالات المرض والحوادث الطارئة واستفادتهم من معاش الشيخوخة والعجز والحقوق الأخرى المنصوص عليها في قانون تقاعد الفنانين .
- دعم الفني التعاوني وتشجيعه لبلوغ مستوى جيد، ورعاية التجمعات الفنية النقابية والعمل على رفع مستوى الأداء الفني.
كما ناقش المجلس المادة الخامسة والتي تخص صلاحيات النقابة ومنها المساهمة مع الجهات المعنية بالفنون كلها في وضع المناهج في الكليات والمعاهد والمدارس الفنية السورية وتطويرها، وبحث كل ما يتعلق بشؤون الاختصاصات المنصوص عليها في هذا القانون وعقد الاجتماعات والمؤتمرات، وإقامة الندوات والمهرجانات والمحاضرات والمشاركة فيها داخل الجمهورية العربية السورية وخارجها تحقيقا لأهداف النقابة .
وممارسة النشاط الفني و إقامة النوادي والجمعيات الفنية، وإنشاء المكتبات في مركز النقابة وفروعها، وإصدار النشرات والمجلات الفنية، وفقا للقوانين والأنظمة النافذة ومنح الكتب والمراسلات الخاصة بتسهيل عمل وإنتاج الشركات الخاصة العاملة في المجال الفني، وكذلك منح الأذن ببدء الأعمال الفنية بعد التحقق من إجازة نصوصها من قبل الجهات المختصة، وتوافر الاشتراطات المحددة في هذا القانون بشأنها.
امتلاك الأموال المنقولة وغير المنقولة وإدارتها واستثمارها في المشروعات والأعمال التي يحددها النظام المالي للنقابة .
وعقد اتفاقات العمل الجماعي ووضع نماذج العقود الفردية والمشتركة، والمشاركة في تحديد أجور الفنانين وتصنفيهم وضمان حقوقهم لدى الجهات المختصة وفق القوانين النافذة.
وهم السادة : خير الدين السيد – شحادة أبو حامد – معيوف ذياب – ساجي طعمة – نضال الشريطي – آلان بكر – زهير رمضان – عبد الباسط العليوي – باسم سودان – أحمد هلال – طلال حوري – عمر حمدو – توفيق اسكندر – بشير الشربجي – مجيب الرحمن الدندن – مراقب مجلس الشعب عاطف الزيبق – عباس صندوق – محمد فواز – وليد درويش – عبود الشواخ – جمال اليوسف – عصام نعيم – معن عبود – محمد رعد – علي الصطوف – عمار بكداش – عارف الطويل – محمد السباعي – نزار شرفو – عمار كرمان – ماجد حليمة – سلوم السلوم – رفعت حسين – خالد العطية .

حضر الجلسة السيد عبدالله عبدالله وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب ، ورفع السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب الجلسة إلى الساعة 11 من يوم الغد الأربعاء.



عدد المشاهدات: 174



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى