مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

صباغ : تحالفنا استراتيجي في وجه قوى الهيمنة والاستكبار

الثلاثاء, 16 تموز, 2019


أكد السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب خلال استقباله اليوم المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية السيد حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له أن الروابط بين سورية وايران لا يمكن وصفها بكلمات قليلة والتي تمتاز بوحدة الموقف والمصير والمواجهة ووحدة الدم على التراب السوري الغالي الذي تعمد بالدماء الطاهرة الزكية السورية والايرانية وأصبحت بنياناً عصياً في مواجهة المؤامرات عليهم.
وأشار رئيس المجلس إلى أن العلاقات التاريخية بين البلدين والتي أرساها القائد المؤسس حافظ الأسد والامام الخميني رحمهما الله استمرت أكثر قوة وتوطدت في ظل قيادة الرئيسين بشار الأسد وسماحة قائد الثورة الأمام الخامنئي .
وشدد صباغ خلال اللقاء على تضامن مجلس الشعب والشعب السوري ووقوفهم بكل حزم مع الأشقاء الايرانيين مضيفاً أن تهديدات ترامب غير مجدية فسورية والجمهورية الإسلامية الايرانية صامدتان والنصر يتحقق في كل يوم ، فالنصر ليس حالة تؤخذ وإنما النصر يتحقق يوماً بعد يوم بفضل التحالف الاستراتيجي في وجه الهيمنة والاستكبار .
وأكد رئيس المجلس على أن الجولان عربي سوري ، أكثر مما هي واشنطن أمريكية لذلك لن يستطيع ترامب وتهديداته الجوفاء التي ليس لها معنى أن تنال من قوة وسيادة وعزة الشعب الايراني والسوري لا بصواريخه الغبية ولا بحاملات طائراته .

من جانبه أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان أن العلاقات بين البلدين عميقة ومتجذرة وتشمل كل المجالات وكافة الصعد ، مثنياً على إدارة السيد حموده صباغ وأعضاء مجلس الشعب وجهودهم الدؤوبة ونشاطهم الملحوظ في تعزيز العلاقات وصياغة القوانين مشدداً على خصوصية العلاقات التي تتمتع بها سورية وايران من خلال ترؤس كل من السيد علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى و السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب للجنتي الصداقة البرلمانية السورية الايرانية والايرانية السورية.

وفي تصريح لوسائل الإعلام عقب اللقاء جدد عبد اللهيان تأكيده على دعم ايران لسورية قيادة وحكومة و شعباً مهنئاً الشعب السوري بالانتصارات الجديدة في سورية على المستوى الميداني والسياسي وأن السياسة التي ينتهجها ترامب وأمثاله من الرؤساء محكومة بالفشل وعليه تغيير سلوكه تجاه الشعب الايراني مشيداً بالمواقف الشجاعة التي يتخذها الرئيس بشار الأسد للدفاع عن سورية وشعبها .
كما أشار عبد اللهيان إلى ضرورة تفعيل السياحة وخاصة السياحة الدينية وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين للتصدي للحظر الجائر على سورية وايران .

وفي نهاية اللقاء قدم رئيس المجلس درع تذكاري باسم مجلس الشعب للسيد حسين أمير عبد اللهيان تعبيراً عن متانة العلاقات بين البلدين الصديقين .

حضر اللقاء أمينا السر السيدان خالد العبود ورامي صالح والسيد عاطف الزيبق مراقب المجلس والسيد محمد حسين راغب الحسين نائب رئيس جمعية الصداقة البرلمانية السورية الايرانية والسيد محمد بشير الشربجي عضو لجنة الصداقة .



عدد المشاهدات: 566

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى