مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مباحثات برلمانية سورية إيرانية: تعزيز المواقف المشتركة في وجه المخططات

الاثنين, 22 نيسان, 2019


عقدت جمعية الصداقة البرلمانية السورية الايرانية ولجنة العلاقات العربية والخارجية والمغتربين في مجلس الشعب اليوم اجتماعا مع مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية.

وأكد المهندس عمار الاسد نائب رئيس لجنة العلاقات العربية والخارجية والمغتربين على العمق الاستراتيجي الكبير لمحور المقاومة الذي تتزعمه سورية وايران وقدرته على تحقيق الانتصار على كل قوى الشر ومحاربة مشروعهم التقسيمي
الذي يخدم الكيان الصهيوني الغاصب.
وأضاف الأسد ان اجتماعنا اليوم يأتي ترجمة لمدى إحساسنا ومعرفتنا بعمق المخاطر التي تواجه المنطقة مشيرا إلى أن القرارات الامريكية الأخيرة فيما يختص بالقدس المحتلة والجولان السوري المحتل والحرس الثوري الايراني تشكل سابقة خطيرة في القوانين الدولية وتمثل خرقا فاضحا لكل المبادئ والقرارات الدولية ذات الصلة التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة. 
وأوضح الأسد أن هذه القرارات جاءت للضغط على دول محور المقاومة من أجل تمرير ما يعرف بصفقة القرن والقضاء على امال الشعب الفلسطيني بإقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.
نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الايرانية حسين الراغب حسين أكد على أن فلسطين هي القضية الأم والاساسية والمركزية لسورية مشيرا إلى ضرورة تطبيق حق العودة للاجئين الفلسطينيين.
وطالب الراغب بالإسراع في تطبيق الاتفاقيات الاقتصادية بين البلدين التي تم الاتفاق عليها أثناء زيارة وفد الحكومة السورية إلى ايران وأثناء زيارة النائب الاول للرئيس الايراني اسحق جهانغيري إلى سورية والمتمثلة بالإسراع في تفعيل الخط الائتماني السوري الايراني وفتح بنك مشترك سوري ايراني في اقرب وقت بالإضافة إلى إقامة شركة تأمين مشتركة بين البلدين لتامين السلع والاحتياجات لكلال البلدين و انشاء شركة نقل مشتركة والعمل على تعزيز المعارض المشتركة والارتقاء بالعلاقة الاقتصادية الى مستوى العلاقات السياسية والاجتماعية واعتماد عملة الكترونية بين البلدين نستطيع من خلالها التغلب على العقوبات الاقتصادية التي يعاني منها كلا البلدين .
وتسائل الراغب عن مصير المشغل الخلوي الثالث الذي تم الحديث عنه رغم الانتهاء من الشروط الفنية وحجز المجال الفضائي له.
وأكد الراغب على ان وزارة السياحة السورية أنهت جميع الاستعدادات لاستقبال جميع الزائرين للعتبات المقدسة مطالبا بزيادة المنح الدراسية لأبناء الشهداء والجرحى.

بدوره رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية أمير خجسته أكد على أن سورية تعتبر فخرا للعالم ككل لوقوفها في وجه الاستكبار الصهيوني ومخططاته في المنطقة مشيرا إلى أن تضامن الشعب السوري وقيادته وبالتعاون مع ايران ومحور المقاومة استطاع ان يقضي على المشاريع الارهابية التي اعدت للمنطقة بسرعة كبيرة داعيا إلى تعزيز العلاقات وتفعيل الزيارات واللقاءات بين اعضاء مجالس البرلمان في كلا البلدين.
وأضاف خجسته إن القرارات الأمريكية الاخيرة تأتي في سياق رفع معنويات الكيان الصهيوني الذي يعلم أن سورية مركز محور المقاومة الذي سيهزمه بأقرب وقت.
واوضح خجسته أن التهديد الوحيد الذي يملكه الاعداء بعد خسارتهم لمعركة الارهاب هو الحرب الاقتصادية والتي بإمكاننا تحويلها الى فرصة عن طريق الوحدة والمحبة والتعاطف بين ابناء المنطقة .
واضاف خجسته ان الدول التي وقفت الى جانب سورية في الحرب سيقفون معها في إعادة الإعمار عن طريق تشجيع رجال الاعمال والفعاليات كافة للعمل في سورية من خلال الابحاث والدراسات التي يتم العمل عليها.



عدد المشاهدات: 306



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى