مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

رئيس مجلس الشعب حموده صباغ يلتقي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني والوفد المرافق له.

الثلاثاء, 15 كانون الثاني, 2019


التقى رئيس مجلس الشعب حموده صباغ اليوم حشمت الله والوفد المرافق، وأكد على متانة علاقات الأخوة والصداقة التي تجمع البلدين.

وشدد صباغ خلال الاجتماع على أن إيران شريك أساسي لسورية في الصمود والانتصار، وأن أعداء سورية وإيران لم يتوقفوا عن تدبير المؤامرات محاولين النيل من صمود واستقرار كلا البلدين الصديقين اللذين يناضلان معا في مواجهة محاولات الهيمنة على مقدرات دول المنطقة وقرارها المستقل.

وأعرب رئيس المجلس عن أمله بتعميق العلاقات البرلمانية بين مجلس الشعب ومجلس الشورى الإسلامي.

من جانبه أكد حشمت الله أهمية رفع مستوى التعاون والتنسيق بين مجلس الشورى الإيراني ومجلس الشعب في سورية بهدف تطوير العلاقات البرلمانية والاتفاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، مقترحاً تشكيل لجنة مشتركة بين المجلسين لتحقيق هذا الهدف.

وأشار حشمت الله إلى أن الكثير من الدول والأنظمة التي تآمرت على سورية أصيبت بخيبة أمل وأصبحت أكثر قلقا بعد القرار الأمريكي بالانسحاب من سورية، مؤكداً في هذا السياق استمرار بلاده في الوقوف إلى جانب سورية حتى تحقيق النصر النهائي على الإرهاب وداعميه.

ورأى حشمت الله أن المشاكل والتحديات الدولية والداخلية التي تواجهها الولايات المتحدة الأمريكية تعد مؤشر كبيرا على أفول وتقهقر الهيمنة على مستوى العالم وتراجع الإرهاب المدعوم أمريكيا.

حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس الشعب والسفير الإيراني بدمشق.

وفي تصريح للصحفيين أكد رئيس الوفد الإيراني أن بلاده لن تسمح لأي دولة أو قوة بالنيل من محور المقاومة، مشددا على دعم إيران المستمر لوحدة وسيادة سورية وقرارها المستقل.



عدد المشاهدات: 1342

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى