مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

رئيس وأعضاء جمعية الأخوة البرلمانية السورية الموريتانية بمجلس الشعب يلتقون السفير الموريتاني بدمشق

الثلاثاء, 4 كانون الأول, 2018


خاص موقع مجلس الشعب

بمناسبة العيد الوطني الثامن والخمسون للجمهورية الاسلامية الموريتانية قدم اليوم رئيس جمعية الأخوة البرلمانية السورية الموريتانية عضو مجلس الشعب علي صطوف وأعضاء الجمعية التهنئة بإسم السيد حمودة صباغ رئيس مجلس الشعب لسعادة السفير علي ولد أحمد علي بمناسبة العيد الوطني للجمهورية الاسلامية الموريتانية.

وأشار رئيس الجمعية السيد علي صطوف خلال لقائه اليوم سعادة السفير علي ولد أحمد علي في مقر السفارة الموريتانية الى عمق ومتانة الروابط الأخوية والتاريخية التي تجمع الشعبيين في سورية وموريتانيا رغم البعد الجغرافي مؤكداً عمق العلاقات بين البلدين والتي عكسها استمرار عمل السفارة الموريتانية بدمشق رغم الضغوط التي تعرضت لها حكومة موريتانيا من أجل قطع تلك العلاقات. 

كما أكد صطوف وأعضاء جمعية الأخوة السورية الموريتانية على أهمية وتعزيز العلاقات المشتركة بين الشعب السوري والموريتاني وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين في مختلف الجوانب الثقافية والاقتصادية مشددين على ضرورة تعميق أواصر الصداقة والتعاون على المستويين الرسمي والبرلماني اضافة الى تنسيق مواقفهما في المحافل الدولية والبرلمانية.

وثمّن رئيس الجمعية علي صطوف خلال الزيارة مواقف موريتانيا الداعمة لسورية في وقوفها بوجه الارهاب مؤكداً أننا في الربع الأخير من الأزمة مثنياً على دور سعادة السفير في نقل الحقائق للحكومة الموريتانية.

ونوه صطوف الى أن علاقات التعاون بين سورية وموريتانيا قديمة وتاريخية ومتينة جداً لافتاً الى السعي نحو تأسيس علاقات ليس فقط اقتصادية وثقافية بل أيضاً دبلوماسية وبرلمانية  مؤكداً أن هذه العلاقات كانت دائماً ولا تزال متميزة جداً .

وأوضح صطوف أنه “يعمل حاليا مع السفير الموريتاني على إعادة تفعيل المركز الثقافي السوري في نواكشوط وتفعيل العلاقات الاقتصادية بين البلدين.مشيراً الى ضرورة العمل على تكثيف الزيارات البرلمانية المتبادلة بين البلدين بما يسهم في تقارب شعبي البلدين وتحقيق مصالحهما المشتركة.

وهنأ رئيس الجمعية وأعضائها الشعب الموريتاني بالعيد الوطني كما نقل مباركة رئيس مجلس الشعب السيد حمودة صباغ  لحكومة وشعب موريتانيا بمناسبة انتخاب رئيس مجلس النواب الجديد للجمهورية الاسلامية الموريتانية وبعيد المولد النبوي متمنيين للشعب الموريتاني المزيد من التقدم والنجاح  .

بدوره أكد سعادة السفير علي ولد أحمد علي على وقوف شعب وحكومة موريتانيا الى جانب سورية شعباً وجيشاً وقيادة مشيراً الى أن سورية حمت الكثير من الدول العربية وأعطت درساً للعالم في الصمود والمقاومة رغم شراسة الحرب التي مرت بها. متمنياً أن تعود سورية وتتحرر من هذا الكابوس.

ولفت ولد فال إلى أن “الحكومة الموريتانية مستعدة لكل أنواع التعاون الاقتصادي والثقافي” مع سورية مشيرا إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين لم تتأثر خلال سنوات الأزمة وبقيت السفارة الموريتانية في سورية وبقيت موريتانيا على موقفها “رغم الضغوط التي مورست عليها من قبل العديد من الدول العربية والغربية”.لافتا أن العلاقات السورية الموريتانية هي علاقات متميزة عبر التاريخ ونحن الآن نعمل على تطويرها في المرحلة الراهنة وسنعمل على تعميقها أكثر خلال الفترة القادمة خاصة في مجال التعليم بين البلدين.ونحن سعداء جداً بالانجازات التي تشهدها سورية مؤخراً على الصعيد الميداني.

   حضر الاجتماع أعضاء جمعية الأخوة البرلمانية السادة عبد الكريم باكير وأحمد الحسن الهلال وفواز الشرع وجميل الجبه جي.



عدد المشاهدات: 161



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى