مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

وفد مجلس الشيوخ البرازيلي يزور مجلس الشعب

الأحد, 4 تشرين الثاني, 2018


التقت لجنة الشؤون العربية والخارجية برئاسة السيد بطرس مرجانة بوفد مجلس الشيوخ البرازيلي برئاسة السيد السيناتور فرناندو كولور دي ميلو رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الوطني في مجلس الشيوخ البرازيلي ، حيث استعرض السيد بطرس مرجانة ملخص ما مرت به سورية من عدة جوانب ومنها الحرب الاعلامية التي جندت أكبر وسائل الاعلام العالمي لمحاربة الدولة السورية وتضليل الرأي العام بحقيقة العصابات المسلحة وتسميتها بالمعارضة وأغفلت الجانب العسكري ، والحرب الاقتصادية التي استهدفت البنية التحتية والعقوبات الجائرة الاحادية الجانب التي أضرت بشكل كبير الشعب السوري من ناحية الغذاء والصحة .
كما أشار السيد مرجانة إلى الجانب الثقافي حيث عمدت العصابات الارهابية ومن يقف خلفهم على محاولة طمس تاريخ سورية الحضاري عبر تدمير الآثار ونشر ثقافة بديلة تعتمد على التطرف .
وأكد السيد مرجانة أن سورية رغم ما تعرضت له صمدت بفضل جيشها الذي حاول الارهابيون استنزاف كافة طاقاته ، وصمدت بفضل شعبها وقيادتها الحكيمة التي سارت بالوطن إلى الانتصارات .
كما بين مرجانة أن أحد أهم أسباب نشر الفكر المتطرف هو خلق مجتمع طائفي تمهيداً ليهودية الكيان الصهيوني وخدمة لمشاريعه في المنطقة ، وأن ما يسمى المعارضة السورية لم تأتي بأي برنامج يخدم الوطن بل كانت عبارة عن مجموعات مسلحة تعمل على تدمير الدولة السورية.

من جانبه عبر رئيس الوفد السيد السيناتور فرناندو كولور دي ميلو عن سعادته الكبيرة بزيارة سورية وإعجابه بصمود الشعب السوري الذي قاوم ، وأضاف دي ميلو أن تحسن الأوضاع يمهد لعملية إعادة الاعمار وأنه لمس عودة المواطنين السوريين إلى بلدهم الأم .
كما أكد السيناتور دي ميلو أن البرازيل تدعم القرارات الدولية ومسارات جنيف وأستانا في إيجاد حل سياسي للحرب السورية وأعرب عن سروره لموقف الحكومة السورية المرحب باتفاق سوتشي في إدلب ، مشيراً أنه رغم هذه الحرب بقيت السفارة البرازيلية في دمشق تعمل كما تحاول البرازيل أن تساهم في تخفيض الآلام الكبيرة التي سببتها الحرب عبر التبرعات للشعب السوري المصاب ، واضاف السيناتور دي ميلو أن ما يجمع سورية والبرازيل علاقات تاريخية ترجع للقرن التاسع عشر ويوجد في البرازيل 2.5 مليون برازيلي من أصول سورية ويعتز البرازيليون بهذا التاريخ .
وأكد السيناتور دي ميلو دعم البرازيل لعملية إعادة الاعمار في سورية ورفض كل العقوبات أحادية الجانب ومحاولات البعض إضعاف سلطة الأمم المتحدة ، والذين يعملون على تهميش مبادئ المنظمة العالمية للتجارة مما يهدد التوازنات بين البلدان وتجاهل المواثيق الدولية ، والعمل على الدفاع عن القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة من أجل إحلال السلام .

حضر اللقاء السادة بشار يازجي رئيس لجنة الصداقة السورية البرازيلية والسيد فيصل خوري رئيس لجنة الأمن الوطني وعدد من السادة أعضاء لجنة الصداقة .
ومن الجانب البرازيلي حضر القائم بالأعمال في سفارة البرازيل بدمشق فابيو فاز بيتالوكا.



عدد المشاهدات: 2471



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى