مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

بيان مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية في الذكرى السنوية الأولى بعد المئة لوعد بلفور المشؤوم 2 تشرين الثاني 1917 – 2 تشرين الثاني 2018

الجمعة, 2 تشرين الثاني, 2018


تمر في الثاني من تشرين الثاني الذكرى الأولى بعد المئة لوعد بلفور المشؤوم وعد من لا يملك لمن لا يستحق وهو الوعد الذي كانت قد قطعته الدولة الاستعمارية بريطانيا للحركة الصهيونية لإنشاء (وطن قومي لليهود) في فلسطين على حساب شعبها بهدف تكريس تجزئة المنطقة العربية والسيطرة عليها، وتتحمل الدول الاستعمارية والولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية عن استمرار مأساة الشعب الفلسطيني والمتمثلة بتشريده وحرمانه من وطنه وهويته ومن حقه في تقرير مصيره فوق أرضه وآخرها نقل السفارة الأمريكية في الكيان الغاصب إلى القدس الشريف متحدين بذلك كافة المواثيق والأعراف الدولية.

ونؤكد هنا أن الممارسات العدوانية والعنصرية والإرهابية التي ينتهجها الكيان الصهيوني ضد شعب فلسطين بهدف وأد مقاومته وإخضاعه وإلغاء وجوده وتهديد أرضه  والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى الشريف ما هي إلا محاولات يائسة للاستفراد بالفلسطينيين وتقويض كيانهم الوطني لفرض الاملاءات السياسية المجحفة عليهم وانتهاك فظ للقانون الدولي ومبادئه ومقاصده وخاصة حق الشعوب في تقرير مصيرها وهو إضافة لذلك انتهاك لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة، خاصة عدم جواز احتلال الأراضي بالقوة وعدم جواز تغيير البنية الجغرافية والديمغرافية والثقافية والسياسية للمناطق الخاضعة للاحتلال.

وإننا في مجلس الشعب نشدد على أن ما تتخذه الولايات المتحدة الأمريكية اليوم في تحالفها مع قوى الاستعمار الحديث والصهيونية وأتباعهم من الإرهابيين الظلاميين ضد سورية هو امتداد لوعد " آرثر بلفور" وزير خارجية بريطانيا الاستعمارية آنذاك من خلال تمويل الإرهاب ودعمه وتشغيله في محاولة يائسة للضغط على سورية لتغيير مواقفها المبدئية من القضية الفلسطينية والتزامها بالمقاومة بكل أشكالها.

ومن هنا نعتبر أن القضية الفلسطينية ستبقى كما يؤكد على الدوام السيد الرئيس بشار الأسد أنها القضية المركزية للشعب العربي السوري وجوهر النضال القومي وسيبقى الجيش العربي السورية حصناً منيعاً في مواجهة التحديات والمؤامرات حفاظاً على سيادة الوطن وعزته واستقلاله وكرامته.

الرحمة لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل للجرحى والمصابين

عشتم وعاشت سورية المنتصرة شعباً وجيشاً وقائداً

دمشق في 2/11/2018                                                      مجلس الشعب

في الجمهورية العربية السورية



عدد المشاهدات: 2388



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى