مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

ممثلاً عن رئيس مجلس الشعب حموده صباغ السيد نجدة أنزور نائب رئيس المجلس يشارك في الاحتفال الذي أقامه المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين

الخميس, 16 آب, 2018


أقام اتحاد الصحفيين احتفالاً بمناسبة عيد الصحافة يوم أمس في مدينة الجلاء وقد مثل رئيس مجلس الشعب السيد حموده صباغ السيد نائب رئيس المجلس نجدة أنزور الذي نقل لرئيس الاتحاد وللصحفيين السوريين في مختلف وسائل الإعلام تحيات ومحبة وتقدير رئيس مجلس الشعب ومكتب المجلس وأعضاء مجلس الشعب للدور الوطني الكبير الذي لعبوه خلال العقود الماضية وبالأخص خلال الأعوام الثمانية من الحرب الظالمة على بلدنا الحبيب والتي كان عمودها الأساسي الإعلام حيث جند لها عشرات الآلاف من وسائل الإعلام بمختلف أنواعها والتي استخدمت أساليب قذرة منافية للواقع وبعيدة عن المصداقية وأخلاق المهنة وامتهنت الكذب وسيلة لتحقيق أهدافها إلا أنها فشلت في تحقيق ذلك بسبب الدور الوطني الذي قام به الصحفيون السوريون ومؤسساتهم الوطنية والذين حملوا الهم الوطني في كل أعمالهم وناضلوا في سبيل ذلك وقدموا عشرات الشهداء لإظهار الحقيقة واستطاعوا أن يثبتوا أن الكلمة والصورة أقوى من أي سلاح وأن تلازم الكلمة المحقة مع الرصاصة يصنعان مجد افتقدته الدول الشريكة والداعمة لهذه الحرب متمنياً للإعلام الوطني وللإعلاميين المزيد من النجاح والتفوق في عملهم . 

وكان السيد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ قد وجه رسالة بهذه المناسبة إلى الصحفيين السوريين في عيدهم هذا نصها : 

أتوجه بإسمي وباسم زملائي أعضاء مجلس الشعب إلى الرفاق والزملاء في المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين في الجمهورية العربية السورية وإلى كافة الصحفيين السوريين بالتهنئة بمناسبة عيد الصحافة السورية وبكل التقدير والاحترام للدور النضالي والوطني في الارتقاء بأداء المؤسسات الإعلامية والصحفيين لما لهما من أثر بالغ الأهمية في دحض وتفنيد وكشف حملات الكذب والتصليل التي تمارسها وسائل الإعلام المرتبطة بمشغلي وداعمي وممولي الإرهاب على سورية . 

وبهذه المناسبة نعبر أيضاً عن ثنائنا واعتزازنا بالدور الحيوي للصحفيين السوريين في نقل معاناة المواطنين مؤكدين على ضرورة تفعيل العلاقة بين المؤسسات الإعلامية المقروءة والمرئية والمسموعة وسائر مكونات المجتمع . 

وإننا في مجلس الشعب إذ نشيد بالإعلام الوطني الذي كان دوماً في الخندق الأول يدافع عن بلدنا الحبيب على كل الجبهات السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية واستطاع مواجهة آلات إعلامية شيطانية وقدم الكثير من الشهداء في سبيل ذلك حيث امتزجت دماؤهم مع دماء بواسل الجيش العربي السوري لتعود سورية أقوى مما كانت خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد قائد مسيرة الصمود والانتصار وإعادة البناء والإعمار . 

وكل عام والصحفيين السوريين وسورية المنتصرة شعباً وجيشاً وقائداً بألف خير 



عدد المشاهدات: 4632

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى