مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

صباغ: العلاقات السورية الإيرانية قوية وثابتة.. ولايتي: تحرير الغوطة من الإرهاب إنجاز هائل

الخميس, 12 نيسان, 2018


أكد رئيس مجلس الشعب السيد حموده صباغ خلال لقائه مساء اليوم علي أكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية والوفد المرافق قوة وتجذر ومتانة العلاقات التي تربط بين قيادتي وشعبي سورية وإيران.

وقال صباغ: “إن سورية وإيران يقفان في صف واحد بمواجهة قوى الاستكبار العالمي.. وتباشير النصر النهائي على الإرهاب وداعميه بدأت تلوح في الأفق” منوهاً بدعم الأصدقاء والأشقاء لسورية وفي مقدمتهم جمهورية إيران الإسلامية.

ولفت رئيس مجلس الشعب إلى أن الحرب الإرهابية التي تشن على سورية أظهرت وقوف الشعب السوري خلف جيشه وقيادته حتى تطهير البلاد من الإرهاب.

من جانبه أكد ولايتي أن العلاقات التاريخية القائمة بين إيران وسورية نموذجية وأن إيران لم تتردد لحظة واحدة في الوقوف إلى جانب أخوتها في سورية منذ بدء الحرب الإرهابية الظالمة عليها “لأن ذلك يمثل وقوفا إلى جانب الحق في مواجهة الباطل”.

ولفت ولايتي إلى أنه لا يمكن لأحد في العالم إدراك حجم “الانجاز الهائل والعمل الجبار” الذي حققه الجيش العربي السوري بالتعاون مع الحلفاء والأصدقاء من خلال تحرير الغوطة الشرقية من براثن الإرهاب منوهاً بالتلاحم الشعبي والوطني في دعم الجيش بمواجهة الإرهابيين العملاء للولايات المتحدة والصهاينة وأتباعهما كالسعودية.

وأوضح ولايتي أن مستقبل المنطقة سيكون لشعوبها فقط وأن المزاعم التي ساقتها الولايات المتحدة الأمريكية بشأن استخدام أسلحة كيميائية في الغوطة الشرقية تمثل “كذباً محضاً “.

حضر اللقاء وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد والسفير الإيراني بدمشق جواد ترك أبادي وعدد من أعضاء مجلس الشعب.

وفي تصريح للصحفيين عقب اللقاء أكد ولايتي أن العلاقات القائمة بين مجلس الشورى الإسلامي في إيران ومجلس الشعب في سورية “متجذرة وحميمية وقوية” وتسهم في تعميق التواصل والترابط الشعبين الإيراني والسوري.



عدد المشاهدات: 2995



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى