مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

وفد من مجلس الشعب يشارك في مؤتمر الحوار البرلماني التنوع في الوحدة والحريات الأساسية للمسيحيين والمسلمين في الشرق الأوسط

الخميس, 5 نيسان, 2018


بمشاركة وفد من مجلس الشعب السوري افتتح مؤتمر الحوار البرلماني بعنوان "التنوع في الوحدة والحريات الأساسية للمسيحيين والمسلمين في الشرق الأوسط"، والذي ينعقد برعاية رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

وقد ألقى نائب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري كلمة الافتتاح أكد فيها أهمية الاجتماع الذي يمثل ضرورة للتأكيد على تعميم ثقافة السلام المبني على العدالة وحق الحياة وحق الشعوب وحقها الانساني في تقرير المصير والاستقلال السياسي والامن والأمان والسكن والعمل والطبابة والتعليم وكل الحقوق الاساسية للإنسان ورفض الظلم والاحتلال والاعتقال والعقوبات الجماعية وإخراج الناس من منازلها وأملاكها ورغبة برلماننا الأكيدة في ترسيخ سلام لبنان وجعل صيغة العيش المشترك.

 . وقد شارك وفد مجلس الشعب في اللقاء الذي تم بين أمانة سر الجمعية البرلمانية الارثوذكسية و رؤساء و مقرري اللجان و كان للوفد السوري كلمة القاها السيد جيراير رائيسيان حول الاعتداء التركي على عفرين المتزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري في الغوطة بالتعاون مع الاصدقاء و الحلفاء . وكان للوفد السوري حضوراً مهماً بمعرض بيت بيروت والذي يضم معرض الأيقونات من جبل آثوس و تخلل الافتتاح تراتيل دينية باللغة العربية و اللغة اليونانية و أناشيد للسيدة العذراء قدمتها فرقة شابات من الجنوب اللبناني كان الافتتاح من قبل السيد محافظ بيروت .. و تم استئناف اعمال المجلس و الاستماع الى مداخلات الاعضاء المشاركين .

كما كان للنائب الدكتورة أميرة ستيفانو مداخلة تضمنت رد على بعض المتحدثين حيث شرحت الفرق بين الوجود الروسي و التدخل التركي و الاميركي بسوريا حيث ان الوجود الروسي تم بطلب من الدولة السورية الرسمية المعترف بها في منظمة الامم المتحدة بينما التواجد التركي هو اعتداء على الاراضي السورية يقوم بقتل المدنيين و تهجيرهم و التواجد الاميركي مخالف للقوانين الدولية و السيادة السورية كما بررت أن التعديلات التي قدمها الوفد السوري في الاعلان النهائي للمؤتمر المتعلقة بسورية هي من حقنا كسوريين ان نوضح للعالم عبر هذا المؤتمر واقع الحال و ما تقوم به الدولة السورية من مكافحة الارهاب المدمر بالتعاون مع الدول الصديقة و الحليفة خلافا" لما يروجه الاعلام و بعض الحكومات من تضليل حول واقع الارهاب في سورية .

و بنفس السياق قدمت عضو مجلس الشعب السيدة سناء ابو زيد مداخلة توضيحية تؤكد ان ما تعاني منه سورية ليس بؤر حروب و دمار بل حرب ارهابية مدمرة كما ان عملية خطف مطراني حلب تؤكد عملية افراغ المسيحين من الشرق الاوسط و لا بد من التصدي لهذه العملية بمكافحة الارهاب .

من جانبه قال في  عضو مجلس الشعب السيد ماهر ماهر قاورما في مداخلته على روح التعايش الذي تعيشه سورية متجانسين بمجتمع واحد والتي أكد عليها السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد ، مستعرضاً في مداخلته حقيقية ما يجري في سورية ومن تصدي للإرهاب وللهجمة الصهيونية التي تشن على سورية ،وختم مداخلته قاورما على تعزيز الثوابت الوطنية حتى تصل السفينة لبر الأمان .

واستمرت أعمال المؤتمر لمدة يومين متتالين شهدت من خلاله الكثير من الأعمال وكان الوفد مشاركاً فيها .

 



عدد المشاهدات: 3547

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى