مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

كلمة مجلس الشعب السوري في الجلسة الأولى للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط

الجمعة, 16 شباط, 2018


ألقى الدكتور حامد حسن عضو مجلس الشعب السوري رئيس وفد مجلس الشعب كلمة المجلس أمام لجنة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط التي بحثت التعاون الأمني والسياسي ومناقشة القرار حول " التطورات السياسية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"

حيث نقل الدكتور حامد حسن في مستهل كلمته تحيات السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية وتمنياته بنجاح أعمال الجمعية ، كما شكر الجمعية على أعمالها .

شرح الدكتور حامد حسن للمجتمعين الحرب الارهابية الدولية والمنظمة التي تواجهها سورية منذ سبع سنوات والتي شاركت فيها معظم التنظيمات الارهابية مثل مايسمى تنظيم داعش وجبهة النصرة التابعة للقاعدة ، وأوضح الدكتور حسن أن هذه الحرب الارهابية تعتبر تهديد لأمن سورية واستقرارها وسيادتها ووحده اراضيها وشعبها حيث عمل الارهاب على تدمير مؤسسات سورية الخدمية والصناعية والاقتصادية و محطات توليد الكهرباء ومعظم البنى التحتية ، وأضاف أنه بات من الواضح أن هذا الارهاب لا يهدد امن سورية فقط بل يهدد امن المنطقة والعالم بأسره وخطورته على البشريه يتطلب من جميع الدول وقفه واحدة ضد من يحميه ويدعمه ماليا ويقدم التسهيلات له .
وأشار الدكتور حامد حسن رئيس الوفد إلى مواجهة الشعب السوري للإرهاب بقياده السيد الرئيس بشار الاسد و تحقيقه انتصارات كبيره ونجاحات في طرد داعش من معظم الاراضي السوريه كما طرد من الأراضي العراقيه.
كما أدن الدكتور حسن الاحتلال والعدوان ومحاولات الهيمنه على الثروات الوطنيه التي تتبعها بعض الدول واستمرار الكيان الصهيوني في احتلال الجولان السوري و دعم المنظمات الارهابيه وعدم الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما يشكل تهديدا لأمن واستقرار المنطقة ولمصالح الشعوب المشروعة.

كما أكد الدكتور حامد حسن على تعاون سورية مع كافة المبادرات التي قامت بها الأمم المتحدة وروسيا الاتحادية لإيجاد حل سياسي للازمه السورية من خلال المشاركة في مؤتمر استانا واجتماع سوتشي الذي انعقد مؤخراً الذي شارك فيه أكثر من 1500 شخصيه من كافه أطياف الشعب السوري من مولاة ومعارضة حيث أكدت سورية على أن الحل هو سوري سوري باتفاق السوريين وبدون أي تدخل خارجي لفرض أجندات لا تخدم مصالح السوريين.
كما أكد الدكتور حسن رفض سورية لأي تواجد عسكري أجنبي سواء كان امريكيا او تركيا أو غيرها دون التنسيق مع الحكومة السورية الشرعية ، حيث أنه دون موافقتها يشكل مخالفه للقانون الدولي وتعتبر القوات الموجودة قوات احتلال.

وأضاف الدكتور حسن أن الشعب السوري وفي الوقت الذي يواجه فيه الارهاب يعمل على تكريس وحده سورية أرضاً وشعباً وتعزيز سيادتها واستقلالها والاستمرار في عمليات المصالحة الوطنية والحوار مع قوى المعارضه والتعاون لإيجاد حل سياسي للازمه السوريه والعمل على بناء وإعادة إعمار مادمره الارهاب التكفيري.
وأكد الدكتور حامد حسن رئيس وفد مجلس الشعب في الختام على قيام أعضاء مجلس الشعب السوري بدور هام وفعال في تخفيف معاناة السوريين وإيجاد الحلول للمشاكل التي يعانون منها للحد من تداعيات هذه الحرب الارهابية عليهم .



عدد المشاهدات: 2871



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى