مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

بيان مجلس الشعب بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين للحركة التصحيحية المجيدة

الخميس, 16 تشرين الثاني, 2017


تمر اليوم الذكرى السابعة والأربعون للحركة التصحيحية المجيدة التي أسهمت في بناء الدولة الوطنية السورية بجيشها ومؤسساتها وأدت إلى صمودها في وجه عواصف الإرهاب التكفيري الظلامي وداعميهم.
إن الحركة التصحيحية، التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد تعتبر ظاهرة سباقه لأن سورية في عهد التصحيح انتهجت الاستقلالية في قرارها من خلال تحقيق الاكتفاء الذاتي الذي يشكل ضماناً للسيادة والكرامة، وتحررت من كل قيود المشاريع المعادية للأمة العربية، كما أرست الحركة التصحيحية دعائم دولة قوية فاعلة قادرة على تأمين مصالح شعبها وحماية سيادتها من الأعداء المتربصين بها.

تنبع اليوم أهمية التصحيح الذي بدأت مسيرته قبل 47 عاماً من كونه إرادة شعبية وحاجة وطنية وقومية، واليوم يؤكد الشعب السوري على التفافه للعمل خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد في المشروع الوطني للإصلاح الإداري الهادف لتطوير العملية التنموية وإعادة الإعمار، والحرص على تطبيق القوانين ومكافحة البيروقراطية ومتابعة الاهتمام بذوي الشهداء والجرحى أحد أهم أسباب صمود الوطن.
كما كان التصحيح الذي أرسى بناء الجيش العربي السوري العقائدي الذي خاض حرب تشرين التحريرية وحقق الانتصار الساحق على العدو ولا يزال يحقق الانتصارات حتى اليوم في مواجهة الإرهاب والإرهابيين، في معركة الدفاع عن الوطن في وجه شذاذ الآفاق من كل العالم، معركة الحق في مواجهة الباطل.

إن مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية يؤكد في ذكرى التصحيح المجيد أن المسؤوليات الكبيرة التي تقع علينا تحتم مواصلة العمل من أجل النهوض الوطني وتحقيق الخطط التنموية والارتقاء بأساليب العمل من خلال عملنا الرقابي والتشريعي، لأن هذه الذكرى مازالت الدافع والحافز من أجل تحسين الأداء وبذل الجهود الحثيثة لإعادة إعمار سورية أفضل مما كانت عليه.
وبهذه المناسبة نحيي كل من وقف معنا في وجه هذا الإرهاب المدمر من الأصدقاء والحلفاء، الذين وقفوا وقاتلوا معنا في نفس الخندق مدافعين عن صمود وسيادة سورية واستقلالها وصيانة وحدة أراضيها.

مجلس الشعب
الجمهورية العربية السورية



عدد المشاهدات: 4290



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى