مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

رئيس مجلس الشعب يلتقي القائم بأعمال السفارة العراقية بدمشق

الأربعاء, 15 تشرين الثاني, 2017


رحب السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب بالقائم بأعمال السفارة العراقية في دمشق الوزير المفوض رياض الطائي وأكد السيد رئيس المجلس أن ما يربط البلدين الشقيقين سورية والعراق هي روابط الاخوة والتاريخ المشترك والامتداد والقرابة بين الشعبين ، وأشار السيد رئيس المجلس أن ما تعرضت له سورية والعراق أراد الأعداء من خلاله أن يجعلوا من الدولتين مرتع للإرهابيين أصحاب العقول التكفيرية الظلامية ولفت السيد حموده صباغ أن إرادة الشعبين السوري والعراقي وتصميمهم كان أكبر من هذه المؤامرة الارهابية .
كما أكد السيد حموده صباغ أن سورية تعيش اليوم زمن الانتصارات على الارهابيين والارهاب ويتطلع بعد تحرير مدينة البوكمال آخر معاقل الارهابيين في المنطقة الشرقية لتنشيط العمل التجاري وتبادل الزيارات وإعادة افتتاح المنافذ الحدودية ، كما كانت الأحوال سابقاً بين البلدين .
وشدد السيد رئيس مجلس الشعب أنه يتطلع لتوطيد العلاقات بين المجلسين وتفعيل عمل جمعية الاخوة البرلمانية وتبادل الزيارات والخبرات والوفود ، مشيراً أن الظروف القادمة تعطي الامل بمستقبل مشرق للعلاقات بين البلدين .

بدورهم عبر السادة أعضاء المجلس وأعضاء جمعية الأخوة البرلمانية السورية العراقية عن تمنياتهم في أن تتمثل العلاقات المشتركة الأخوية بين البلدين في اعادة اعمار البلدين وتبادل الخبرات وتنشيط العلاقات كما تجلت هذه العلاقات في مقاومة الجيشان العراقي والسوري للإرهاب على الحدود المشتركة واثبتت قوة هذه العلاقات في وجه الارهاب .

من جانبه شكر القائم بأعمال السفارة العراقية في دمشق الوزير المفوض رياض الطائي شكر السيد رئيس مجلس الشعب على استقباله ، ونقل له التحيات والتهاني من رئيس مجلس النواب العراقي ، كما هنأ القائم بالأعمال الشعب والجيش والقيادة السورية بعد انتصاراته الكبيرة على الارهاب ، وأعرب عن أمله أن يستعيد الشعب السوري عافيته .
كما شدد القائم بالأعمال رياض الطائي أن هذه العلاقات بين الشعبين العراقي والسوري لا يمكن فصلها رغم كل المؤامرات والمخططات التي احيكت ضد البلدين ، وهذه العلاقات هي كانت دافع للأعداء لمحاولات المباعدة بينهما ، لكن تصميم الشعبين والقيادة الحكيمة للبلدين استطاعت تبديد هذه المخططات وتحقيق نصر في دحر الارهاب من قبل الجيشين العراقي والسوري .
واشار السيد رياض الطائي أن لقاء الجيشين السوري والعراقي هو اشارة نصر تدل على ارادتهم القوية في دحر الارهاب ، كما أكد على تصميم العراق أن تكون العلاقات نحو الأفضل ، وتعزيزها خاصة بين مجلسي النواب العراقي ومجلس الشعب السوري.
كما أكد السيد رياض الطائي تصميم العراق شعباً وحكومة وقيادة في المضي قدماً لتعزيز العلاقات مع سورية رغم العراقيل التي يحاول الاعداء صناعتها .

حضر الجلسة رئيس جمعية الأخوة البرلمانية السورية العراقية السيد عبد المجيد الكواكبي وعدد من السادة أعضاء الجمعية في مجلس الشعب



عدد المشاهدات: 5626

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى