مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

خلال لقائه رئيس مجلس الشعب حموده صباغ ...لاريجاني:رجال سورية راسخون يقفون بثبات ولديهم جيش قوي ولن يهزمهم أحد .

الاثنين, 16 تشرين الأول, 2017


اجتمع وفد مجلس الشعب السوري مع وفد مجلس الشورى الإيراني في قصر تافريتشسكي في مدينة سانت بطرسبورغ روسيا ، اليوم صباحاً وترأس الوفد السوري السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب ومن الجانب الايراني ترأس الوفد السيد علي لاريجاني رئيس المجلس .

حيث أكد السيد رئيس مجلس الشعب السوري على عمق العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين وأشار إلى أن الدم الايراني الذي اريق على الأرض السورية هو أكبر دليل على التلاحم مع الشعب السوري .

ولفت أن لا أحد يستطيع لا أعداء ايران ولا أعداء الحرية في العالم أن ينالوا من الصمود المشترك السوري الإيراني وأضاف أن هذه الهجمة التكفيرية الظلامية السوداء التي تتعرض لها سورية بائت بالفشل ، وأكد على أن سورية اليوم باتت على مشارف النصر النهائي الذي سيعلن بمشاركة الاشقاء الايرانيين والذي يرعاه القائدان السيد علي خامنئي المرشد الأعلى والسيد الرئيس بشار الأسد .

كما أكد السيد رئيس المجلس أن هذه العلاقة القوية التي تتجدد كل يوم وتتعمق وتتوطد ستتجه نحو الاستمرار ، وأن الأوضاع في سورية تتجه نحو الأفضل بفضل التعاون المشترك .
كما أدان السيد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ التصريحات للرئيس الأمريكي ترامب ضد إيران البعيدة عن الواقع حيث أشار أنها ليست غريبه على الولايات المتحدة الأمريكية لأنها دائما تكيل بمكاييل متعددة .
وأكد السيد صباغ أن العلاقات مع ايران وسورية وروسيا واضحة والايام القادمة ستكون افضل بكثير رغم العدوان التركي الذي استنكرناه وطالبنا بخروج هذه القوات المعتدية وهذا ليس بجديد عن تركيا التي دائما تحاول الدخول بالشقوق الديقة وأن سورية لاتنسى ماقامت به المقاومة الاسلامية وهم شركاء اساسيين للتصدي لهذا العدوان التكفيري الغاشم كما أن سورية لن تدخر اي جهد في أن تكون على اتصال وثيق مع الجانب الايراني .

من جانبه هنأ السيد علي لاريجاني السيد حموده صباغ باستلامه لمهامه وأكد على أهمية عمق العلاقات التي تجمع البلدين ، ووصف النقاش مع السيد حموده صباغ بالقيم والمفصل ، وأكد السيد علي لاريجاني على أن الامور جيدة وأفضل من قبل في سورية ، وكان يخبر الوفود التي تزور ايران وتقول أن سورية ستهزم خلال أسابيع // أنتم لم تعرفوا سورية بعد هم رجال راسخون يقفون بثبات ولديهم جيش قوي// ، كما أشار السيد علي لاريجاني إلى أهمية الدور الروسي الداعم لسورية ورؤية السيد بوتين في حلحلة الأمور .

كما لفت السيد لاريجاني أن هذه الفترة فترة إعادة العلاقات الدبلوماسية وقريباً ستصل سورية إلى مرحلة الاستباب السياسي ، نظرا لهزيمة داعش في العراق وذلك سيؤثر بشكل ايجابي على الاوضاع في سورية .

كما بين السيد لاريجاني أن سورية اليوم تستعد لمرحلة اعادة الاعمار والاوضاع في الرقة ودير الزور تتجه نحو الأفضل رغم تأخرها وأعتبر السيد لاريجان أن الانتصار السوري هو انتصار لكل المسلمين ،وأضاف أن البرلمانيين الايرانيين يدافعون عن القضية السورية كما حمل السيد علي لاريجاني تحياته لرئيس مجلس الشعب إلى السيد الرئيس بشار الأسد .



عدد المشاهدات: 5325



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى