مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

صباغ خلال لقائه فولودين: حظر التدخل في الشؤون السيادية للدول وتمويل الإرهاب (محدث)

السبت, 14 تشرين الأول, 2017


أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ ان زيارته إلى روسيا تسهم في توطيد العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين الصديقين.

ولفت صباغ خلال لقائه اليوم رئيس مجلس الدوما الروسي فيتشسلاف فولودين في مدينة سان بطرسبورغ الروسية إلى ضرورة أن يتضمن جدول أعمال الاجتماع الـ 137 للاتحاد البرلماني الدولي بندا يحظر التدخل في الشؤون السيادية للدول من قبل الأعضاء الآخرين في الأسرة الدولية ومناقشة مسألة حظر تمويل التنظيمات الإرهابية.

وتعليقا على ذلك قال فولودين “إن هذه مبادرة صائبة وقد جرى بحثها للمرة الأولى ضمن أطر اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي في داكا وجرت آنذاك مناقشة حامية حول هذه المسألة وأيد الاتحاد البرلماني الدولي بكل حزم عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة بأغلبية الأصوات”.

ووجه صباغ الدعوة لرئيس مجلس الدوما الروسي إلى زيارة سورية مع وفد من البرلمانيين الروس.

من جهته أعرب فولودين عن شكره لهذه الدعوة لزيارة سورية وقال “إننا نتقبلها وسنختار الوقت المناسب لتلبيتها”.

وأشار فولودين إلى أنه يمكن أن يشارك في هذه الزيارة ممثلون عن برلمانات البلدان الأوروبية وربما بلدان أخرى كما حدث سابقا مؤكدا أن ذلك سيعود بالفائدة حتما على قضية مكافحة الإرهاب.

وفي وقت سابق أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن سورية على الدوام حاضرة دائما في المؤتمرات والمحافل الدولية.

وقال صباغ في تصريح له اليوم لدى وصوله والوفد المرافق له إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية للمشاركة في اجتماع جمعية الاتحاد البرلماني الدولي الـ 137 “نحن مدعوون الى حضور مؤءتمر الاتحاد البرلماني الدولي في دورته الـ 137 التي ستنعقد في سان بطرسبورغ في الفترة ما بين الـ14 والـ 18 من الشهر الحالي”.

وكان صباغ أكد في تصريح لمندوب سانا أمس أن مشاركة وفد مجلس الشعب في اجتماعات الجمعية العامة ال 137 للاتحاد البرلماني الدولي واللجان المنبثقة عنها تمثل فرصة مهمة لتعميق أواصر الصلات البرلمانية بين مجلس الشعب السورى والمجالس النيابية فى مختلف الدول ولا سيما أن عددا كبيرا من دول العالم سيشارك فى هذه الاجتماعات كما انها مناسبة لنقل حقيقة ما يجرى فى سورية من أحداث واعتداءات ارهابية من قبل القوى التكفيرية.

في سياق متصل أعلن مصدر في مجلس الاتحاد الروسي أن رئيسة المجلس فالنتينا ماتفيينكو ستبحث مع رئيس مجلس الشعب حموده صباغ مسألة حل الأزمة في سورية.

وأشار المصدر للصحفيين في موسكو الى أن الجانبين سيبحثان الوضع الراهن في سورية ومستقبل التسوية السياسية فيها مع الأخذ بعين الاعتبار التغيير الحاصل في عملية مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن الاجتماع بين رئيسي البرلمانين سيعقد اليوم في مدينة سان بطرسبورغ على هامش الدورة الـ 137 للاتحاد البرلماني الدولي.

ويتضمن جدول أعمال الجمعية العامة الـ 137 للاتحاد البرلماني الدولي مناقشة مواضيع تندرج تحت عنوان “تعزيز التعددية الثقافية والسلام من خلال الحوار بين الأديان وبين الأعراف” إضافة إلى تقارير اللجان الدائمة المعنية بالسلم والامن الدوليين والتنمية المستدامة والتمويل والتجارة وشؤون الأمم المتحدة.

وكان الاتحاد البرلماني الدولي صدق في دورته الـ 136 بداكا عاصمة بنغلاديش في الثاني من شهر نيسان الماضي على مشروع قرار قدمته روسيا حول “دور البرلمان في منع التدخل الاجنبي في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة”.

لمتابعة التقرير التلفزيوني :



عدد المشاهدات: 5215



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى