مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الدكتورة هدية عباس : العمل مع دول البريكس لمكافحة الارهاب الدولي

الخميس, 6 تموز, 2017


رحبت السيدة رئيسة المجلس بالسيد اكيليس زلوار القائم بالأعمال في السفارة البرازيلية بدمشق ، خلال اجتماع جمعية الصداقة البرلمانية السورية البرازيلية .
أكدت السيدة رئيسة المجلس خلال الاجتماع أن العلاقات مع البرازيل تاريخية ولم تتأثر رغم الظروف التي تمر بها سورية ، وأشارت إلى اعتزاز المجلس بهذه العلاقات ، وأضافت أنها تأمل تطوير هذه العلاقات على المستوى البرلماني بين البلدين وعلى مستوى رفع التمثيل الدبلوماسي وأيضاً تطوير العمل في الشأن الاقتصادي خصوصاً من الدول الصديقة مثل البرازيل في ظل مرحلة إعادة الاعمار التي ستشهدها سورية ، وأثنت عباس على دور دول البريكس والبرازيل الداعم لمواقف سورية في مكافحة الارهاب مؤكدة على أهمية العمل المشترك بين الدولتين في هذا المجال .

شرحت السيدة عباس أيضاً للقائم بالأعمال في السفارة البرازيلية السيد زلوار ، عمل الدولة السورية الذي يقوم على مسارين أولهما مسار مكافحة الارهاب الدولي الوافد إلى سورية بالتعاون مع الحلفاء ، والمسار السياسي في حل الأزمة في ظل الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش السوري ، وطلبت من السيد زلوار إيصال رغبة مجلس الشعب السوري إلى الجهات في البرازيل لإنشاء جمعية صداقة برازيلية سورية كما في مجلس الشعب السوري.

بدوره شكر السيد اكيليس زلوار السيدة رئيسة المجلس والسادة الأعضاء على الاجتماع في جمعية الصداقة البرلمانية السورية البرازيلية ، وأكد على أهمية نجاح هذه الاجتماعات من خلال العمل الجاد العملي في تطوير مختلف العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية ، وبين السيد زلوار أن السفارة تعمل اليوم على نقل مبناها إلى مبنى اكبر وتوسيع التمثيل الدبلوماسي ، والعمل على أربع مجالات في تطوير العلاقات من خلال الكونغرس البرازيلي ونقل الحقائق للإعلام البرازيلي وتوسيع العلاقات والسياحة الدينية بين البلدين وأهم خطوة هي دعوة رجال الاعمال البرازيليين والمغتربين السوريين في البرازيل للاستثمار في سورية ، وأشار أن هنالك وفد من رجال الاعمال سيزور معرض دمشق الدولي .

من جانبه أكد السيد بشار يازجي رئيس جمعية الصداقة على الأهمية التاريخية للعلاقات التي بنيت على منهجية تقارب الشعبين وخصوصاً أن البرازيل يوجد بها جالية سورية كبيرة ، حيث يوجد هناك برلمانيون برازيليون من أصل سوري وضرورة العمل الوثيق معهم ، وأهمية إطلاع الشعب البرازيلي على حجم الارهاب ونقل الصورة الحقيقية .

كما أكد أعضاء جمعية الصداقة على أهمية تشكيل لجنة مماثلة لتقوية أواصر الصداقة بين الدولتين وشكر أعضاء الجمعية البرازيل ودول البريكس في موقفها الداعم لحق الشعوب في تقرير مصيرها ، منوهين أن الضامن الأساسي لوحدة الأراضي السورية هو الجيش العربي السوري ، مؤكدين على أهمية التكاتف الدولي في محاربة الارهاب وتطوير العلاقات على كافة الصعد السياسية والاقتصادية والسياحية .



عدد المشاهدات: 2407



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى