مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الدكتورة هدية عباس رئيسة مجلس الشعب تستقبل الشعار

الثلاثاء, 30 أيار, 2017


بمناسبة العيد الـ72 لقوى الأمن الداخلي زار وزير الداخلية وكبار ضباط الشرطة قد زاروا صباح أمس قاعة الشهداء في مجلس الشعب وقرؤوا الفاتحة على أرواح شهداء التاسع والعشرين من أيار والتقى رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس ومكتب رئاسة المجلس وتناول الحديث خلال اللقاء التضحيات التي تقدمها قوى الأمن الداخلي في مكافحة الإرهاب والتي هي استمرار لمعاني الشهادة التي قدمتها عبر تاريخها النضالي ومنها ما قدمه شهداء البرلمان دفاعا عن سيادة واستقلال وكرامة سورية في وجه الاحتلال الفرنسي.

وقالت الدكتورة عباس.. إننا في هذا اليوم نستذكر ملاحم البطولة التي قدمها ضباط وعناصر الشرطة الذين أبوا إلا أن يقوموا بواجبهم في هذا اليوم العظيم في التضحية والفداء لافتة إلى أن الماضي يرتبط بالحاضر ويعيد نفسه وأن الكثير من عناصر قوى الأمن الداخلي ضحوا بدمائهم إلى جانب رجال جيشنا الباسل العظيم وتصدوا للإرهاب الذي جاء من أكثر من مئة دولة وكانت إرادة شعبنا وجيشنا وقائدنا أقوى من كل شيء وأثبتوا للعالم كله أن الإرادة والعزيمة والإيمان بالوطن لا يمكن أن تهزم .

وفي تصريح للصحفيين أمام قاعة شهداء البرلمان أشار اللواء الشعار إلى أن وزارة الداخلية تحتفل سنويا بعيد قوى الأمن الداخلي إكبارا للتضحيات التي قدمها أبطال الشرطة والدرك عام 1945 مبينا أنهم سطروا ملاحم البطولة ضد الاحتلال الفرنسي الغاشم وكانوا نموذجا لصمود شعبنا الأبي.

وأوضح الوزير الشعار أن هذه الذكرى ستبقى أمثولة حية في التضحية يقدمها جيشنا الباسل وقوى الأمن الداخلي والقوى الرديفة وشعبنا الأبي من خلال تصديه للإرهاب الذي يستهدف صمود سورية والنيل من استقلالها وأن المستفيد الأول من هذه الحرب الظالمة التي تشن على شعبنا هو الكيان الصهيوني.

وأضاف اللواء الشعار.. إن شهداءنا هم النموذج الحي والقيمة الكبيرة التي تكتنز في صدور شعبنا وهي مصدر القوة لتحقيق الانتصار وتطهير تراب الوطن من دنس الإرهاب.

لمتابعة التسجيل التلفزيوني لزيارة مجلس الشعب من خلال التسجيل التالي :



عدد المشاهدات: 3886

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى