مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

عباس خلال ندوة في موسكو: الولايات المتحدة هي من صنعت تنظيم “داعش” الإرهابي وكانت راعية على الدوام للتنظيمات الإرهابية في سورية

الخميس, 13 نيسان, 2017


أكدت الدكتورة هدية عباس رئيسة مجلس الشعب ترحيب سورية بأي لجنة لتقصي الحقائق حول الهجوم الكيميائي في خان شيخون بريف ادلب شرط ان تكون هذه اللجنة “محايدة ونزيهة” والا يكون الخبراء فيها من دول شاركت بالعدوان على سورية او رعت الارهابيين فيها.

وأشارت عباس خلال ندوة حوارية نظمها نادي فالداي للحوار الدولي في موسكو اليوم الى ان الولايات المتحدة الامريكية هي من تدعم التنظيمات الإرهابية في سورية وقالت “ان بداية الازمة في سورية كانت حربا إعلامية مضللة وقد اعترفت هيلاري كلينتون بان الولايات المتحدة هي من صنعت تنظيم /داعش/ الإرهابي وكانت راعية على الدوام للتنظيمات الإرهابية في سورية”.

ولفتت عباس الى ان الإدارات الامريكية المتعاقبة تقول شيئا اثناء حملاتها الانتخابية وتعمل شيئا اخر بعد وصولها الى السلطة مشيرة في هذا الصدد الى ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي اعلن رغبته في القضاء على تنظيم “دعش”الارهابي وان مستقبل سورية يقرره الشعب السوري نفسه افتعل بعد استلامه السلطة مسرحية السلاح الكيميائي في خان شيخون ليقوم بالعدوان على سورية في وقت يعلم الجميع ان سورية تخلت عن الأسلحة الكيميائية ولم تعد تملكها.

واوضحت عباس ان نظام بني سعود انطلق بشن الحرب الإرهابية على سورية من ان تنظيم “داعش” الارهابي الذي يعتبر صناعة أمريكية يحمل الفكر الإرهابي المتطرف المنتشر في مملكة بني سعود والذي يهدف الى تشويه الأديان السماوية السمحاء وخاصة الدين الاسلامي فيما فتح النظام التركي الحدود لتدفق آلاف الارهابيين الى سورية بعد ان قامت بتسليحهم.

من جهة ثانية اكدت عباس ان الحكومة السورية منفتحة على الحوار مع “المعارضة” لحل الازمة في سورية رغبة فعلية ولكن “المعارضة” عمدت الى “تنفيذ اجندات اقليمية ودولية للوصول الى السلطة وليس وقف الحرب وانهاء معاناة الشعب السوري فضلا عن المخططات الامريكية التي تعيق الحل خدمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي وتحويل المنطقة الى دول مشتتة مجزأة.

وقالت الدكتورة عباس.. ان “سورية هي مهد الحضارات والديانات السماوية ولم تكن لديها قبل الازمة مشاكل مستعصية وقد بدأت باجراء الإصلاحات وتحقيق ما يريده الشعب السوري” مشيرة الى ان “الجميع يعرفون ان الرئيس بشار الأسد هو الضامن لمستقبل هذا الشعب”.

وبينت الدكتورة عباس ان الهلال الأحمر العربي السوري يقدم المساعدات الانسانية والإغاثية في سورية ولكن هناك صعوبات في وصولها الى المناطق المحاصرة ولذلك تقوم الحكومة السورية وبمساعدة الاصدقاء الروس والإيرانيين والحلفاء الاخرين بايصال هذه المساعدات بواسطة الإسقاط الجوي في المناطق المحاصرة ومنها مدينة دير الزور.

وفي مداخلات لعدد من نواب مجلس الشعب ضمن الوفد المرافق للدكتورة عباس اكدوا ان الشعب السوري سيسقط جميع المخططات المعادية كما أسقطها من قبل .

حضر الندوة عدد من الباحثين والخبراء والسفراء الروس السابقين المتخصصين في شؤون الشرق الاوسط والسفير السوري في موسكو الدكتور رياض حداد وعدد من الإعلاميين.

لمتابعة التقرير التلفزيوني من خلال الرابط التالي :

https://www.facebook.com/Syrian.Peoples.Assembly/videos/965280500241460



عدد المشاهدات: 3710



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى