مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

عباس خلال لقائها وفد القبائل الليبية.. متفائلون بخروج ليبيا من ازمتها وانتصارها على الارهاب

الاثنين, 6 آذار, 2017


أكدت رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس أن ليبيا تتعرض لتدمير واستغلال غربي كبير مبينة أن //كل الدول التي تدخلت في ليبيا لا يهمها سوى النفط وكل الشعارات الأخرى لتبرير التدخل إنما هي لتمرير المصالح الخاصة بتلك الدول//.

وأوضحت الدكتورة عباس خلال لقائها اليوم وفد القبائل والمدن الليبية أن سورية رغم ما نتعرض له من حرب إرهابية منذ ست سنوات تتابع بقلق وحزن كبير ما يتعرض له الشعب الليبي الشقيق الذي ذبح تحت ذريعة الحماية الدولية للمدنيين معربة عن التفاؤل بخروج ليبيا من الازمة وانتصارها على الارهاب.

 

وأضافت الدكتورة عباس.. //رجاؤنا وأملنا بشعب ليبيا البطل شعب عمر المختار الذي قهر الاستعمار أن يتوحد في وجه الطامعين ببلدكم الذين يسعون إلى إثارة الاقتتال بين أبناء الشعب الليبي وإفقار هذا البلد الغني بشعبه وثرواته وتقسيمه ليبقى ضعيفاً تابعاً لهم//.

وقالت رئيسة المجلس.. //رأيتم وعشتم سنوات الحرب والاقتتال التي لا طائل منها سوى إزهاق أرواح الليبيين وأدركتم دون شك كيف أدخلت الدول الطامعة ببلدكم التنظيمات الإرهابية إلى ليبيا ومدتها بالسلاح والمال كي تكون قاعدة انطلاق لتلك التنظيمات في المغرب العربي يستخدمونها في الوقت الذي يشاؤون ضد الدولة التي يريدون استهدافها//.

وأعربت رئيسة المجلس عن إيمان سورية بأهمية خروج ليبيا من محنتها واستعادة الحياة الطبيعية بمشاركة كافة أبناء الشعب الليبي الذين عاشوا في تناغم ومحبة على مدى العقود الماضية مؤكدة أهمية استعادة دور ليبيا العروبي الإنساني وبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

ولفتت الدكتورة عباس إلى أن ما تتعرض له ليبيا منذ ما يزيد عن ست سنوات تعاني منه سورية أيضاً حيث إن الدول التي حاكت المؤامرة ضد ليبيا وسورية هي الدول ذاتها التي تواصل دعم الإرهابيين في هذين البلدين الشقيقين.

وبينت الدكتورة عباس ان سورية واجهت الارهاب بفضل صمود شعبها وقائدها وجيشها وبفتح باب الحوار والمصالحة والمسامحة مع السوريين الذين يتخلون عن السلاح ليعودوا إلى حضن الوطن .

وثمنت الدكتورة عباس زيارة وفد القبائل والمدن الليبية الى سورية مؤكدة ضرورة العمل على توطيد العلاقات في مختلف المجالات بين البلدين.

من جانبه بين رئيس الوفد الشيخ /اشرف عبد الفتاح التواتي ابو القاسم/ اهمية الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حربه ضد الارهاب موضحا ان القبائل والمدن الليبية تحيي الصمود الاسطوري الذي يقدمه الشعب السوري وقائده وبطولات الجيش العربي السوري في مواجهة المؤامرة الكونية التي يتعرض لها كما تتعرض لها ليبيا حاليا.

ولفت رئيس الوفد إلى ان صمود سورية وانتصارها على الارهاب هو امتداد لصمود ليبيا وانتصاراتها مبينا ان الهدف من زيارة سورية توطيد العلاقة بين البلدين والتأكيد على أن //القبائل في ليبيا تقف مع سورية واننا شعب واحد في بلدين//.

ونوه الشيخ أبو القاسم باهمية المصالحات الوطنية التي قامت بها الدولة السورية في مختلف المناطق ورغبة ليبيا بالاطلاع على هذه التجربة.

حضر اللقاء عدد من اعضاء مجلس الشعب الذين يمثلون العشائر السورية.



عدد المشاهدات: 4011



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى