مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الدكتورة هدية عباس رئيس مجلس الشعب : نسأل الله أن يكون عامنا المقبل عام النصر المبين والسلام الدائم لوطننا الرائع وشعبنا الأبي والعالم أجمع

الاثنين, 26 كانون الأول, 2016


ألقت الدكتورة هدية عباس كلمة في افتتاح الجلسة الحادية والعشرين من الدورة العادية الثانية  للدور التشريعي الأول بمناسبة إعلان حلب مدينة أمنة بالتزامن مع عيد الميلاد المجيد كما توجهت الدكتورة عباس في كلمتها بالتعزية للشعب الروسي بضحايا الطائرة المنكوبة .

هذا نصها :

الزميلات والزملاء :

أتوجه باسمكم جميعا وباسمي بتحية النصر لقائد النصر ...  القائد العظيم الفريق بشار حافظ الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية ... ولشعبنا ولأهلنا في حلب وفي كل بقاع الوطن الغالي ،، لصناع النصر،، لدمائهم الطاهرة ،، لجراحهم ،، لصبرهم ،، لزنودهم وجباههم ،، لكل أحرار العالم نقف باحترام وتقدير ،، نبارك لهم ولنا هذا الإنجاز التاريخي ،، فما كان يخطط لحلب كبير جدا ،، وما كان يراهن عليها كبير جدا أيضا،، لذلك فإن النصر فيها نصر تاريخي هوت معه أحلام الغزاة من مرتزقة التكفير والإرهاب ومن يقف خلفهم في الإقليم القريب وفي الغرب البعيد. ولا ننسى الأصدقاء والحلفاء ،، شركاء النصر ،، ونخص الاتحاد الروسي والجمهورية الإسلامية الإيرانية والمقاومة اللبنانية الشقيقة ،، الذين وقفوا صامدين إلى جانب الحق السوري ،، فانتصرت سورية بهم ومعهم وانتصروا وانتصر الحق بسورية ومعها ،، فالتحية لكل جندي ومقاتل يذود عن الحق وعن تراب الوطن وعن حقوق الشعب والإنسان في كل مكان ،، فلكل من شاركنا النضال والجراح والصبر،، لكل من شاركنا التضحية والشهادة والنصر .. إليكم جميعا ألف ألف تحية وآلف سلام ،،الحديث عن حلب والخبر من حلب لكل الدنيا،، للتاريخ منذ الأزل وإلى الأبد ،، هذا هو شعبنا وهذا هو جيشنا،، نتقاسم الشدة والألم ،، ونتشارك النصر والفرح ،، نتقاسم رغيف الخبز وشربة الماء ،، فلنكن على قدر هذا النصر وسنكون بعون الله ،، ولنحم هذا النصر من خلال حشد الجهود كافة لإعادة ألق حلب ودورها العظيم وطنيا واقتصاديا واجتماعيا ،،

الزميلات و الزملاء :

لقد تزامن هذا النصر مع عيد الميلاد المجيد الذي نتوجه فيه بالتهنئة القلبية لأبناء شعبنا جميعا بكل مكوناته الجميلة بذكرى ميلاد رسول المحبة والسلام ،، ونسأل الله أن يكون عامنا المقبل عام النصر المبين والسلام الدائم لوطننا الرائع وشعبنا الأبي والعالم أجمع ،، ونستغل هذه الفرصة أيضاً لنتقدم من روسيا الاتحادية شعباً وقيادة ، بأحر التعازي بضحايا الطائرة المنكوبة ،، ونشد على أيديهم في الأحزان كما في الأفراح ،، فنحن أصدقاء شركاء في الإنسانية ،، كما نحن شركاء قضية ،، نتمنى الرحمة لأرواح الضحايا الأبرياء ،، والصبر والسلوان وحسن العزاء لذويهم ،، المجد لسوريانا والعزة لأبطالنا والرحمة لأرواح شهدائنا الأبرار، والشفاء العاجل لجرحانا والعودة الميمونة لمفقودينا، والنصر المؤزر لجيشنا وشعبنا وقائدنا ،، ولكل الأحرار والمناضلين في العالم تحية محبة وإكبار وإجلال .



عدد المشاهدات: 5746



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى