مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الوفد البرلماني التشيكي خلال لقاء لجان مجلس الشعب: سورية ستنتصر على الإرهاب وتتجاوز كل الصعوبات

الأربعاء, 14 كانون الأول, 2016


تركز لقاء الوفد البرلماني التشيكي مع لجان الشؤون العربية والعلاقات الخارجية والعرائض والشكاوى والمصالحة الوطنية والشهداء وضحايا الحرب في مجلس الشعب مساء اليوم حول ما تتعرض له سورية من تضليل إعلامي والدور الذي يقع على البرلمانيين في نقل الحقائق إلى شعوبهم والدفاع عن قضايا الحق.

وأشارت رئيسة الوفد التشيكي زوزكا بيباروفا رويبروفا إلى حجم التضليل عبر وسائل الإعلام فيما تنقله من أخبار حول ما يجري في سورية وقالت “رغم الوقت القصير الذي مضى على وصولنا فقد زرنا مراكز لإيواء المهجرين ورأينا مع الظروف الصعبة أن الحكومة السورية تقدم الرعاية لمواطنيها المهجرين”.

واعتبرت روييروفا أن انتصار الجيش العربي السوري في حلب يمثل “نقطة انعطاف لتحرير كل سورية وعودة المهجرين إلى ديارهم وبداية لعملية بناء جديدة لسورية”.

وأضافت أن الهدف من زيارتنا هو أن نطلع عن قرب على حقيقة ما يجري ونقلها إلى الرأي العام في بلدنا معربة عن أملها بتعزيز التعاون بين البلدين ومشاركة رجال الأعمال التشيكيين في إعادة إعمار سورية.

بدورهم أعرب أعضاء الوفد عن تضامنهم مع الشعب السوري مؤكدين أن الجيش العربي السوري سينتصر على الإرهاب وأن السوريين سينجحون في تخطي كل المراحل الصعبة.

بدوره عبر رئيس لجنة الشؤون العربية والعلاقات الخارجية بالمجلس بطرس مرجانة عن التقدير لما قدمته تشيكيا من مساعدات للشعب السوري في ظل ما يعانيه من الإرهاب معرباً عن أمله أن ينقل أعضاء الوفد مشاهداتهم من معاناة الشعب السوري من الإرهاب والإجراءات الغربية القسرية الأحادية الجانب إلى مجتمعهم وإلى البرلمان الأوربي.

رئيس لجنة المصالحة الوطنية الدكتور خيرالدين السيد قدم لمحة مكثفة عن المصالحات المحلية التي تحققت في كل أنحاء سورية والتي هي ثمار لإنجازات وانتصارات الجيش العربي السوري في الميدان ومراسيم العفو الرئاسية مشيراً إلى أن “الحكومة السورية تمد يدها للمسلحين للعودة إلى حضن الوطن وتقدم كامل الاحتياجات للمهجرين”.

رئيسة لجنة الشهداء وضحايا الحرب جانسيت قازان تحدثت عن عمل اللجنة وأغلبية أعضائها من أسر الشهداء في متابعة أوضاع ضحايا الحرب من عسكريين ومدنيين في كل المحافظات السورية لافتة إلى أن “أسر الشهداء اختاروا المصالحة والمسامحة من اجل إعمار بلدهم”.

ويضم الوفد إلى جانب رويبروفا ولوزاز كلا من النائبة ايفانا دوبيشوفا والنائب راديم هوليتشك وأمينة السر فب البرلمان التشيكي فييرا بيجوفا.

وكان الوفد البرلماني التشيكي وصل إلى مطار دمشق الدولي بعد ظهر أمس في زيارة تستمر عدة أيام بدعوة من مجلس الشعب في سورية.



عدد المشاهدات: 5294



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى