مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يدعو إلى تجريم التنظيمات الإرهابية ومن يدعمها في حلب .. ويتابع مناقشة بيان الحكومة المالي حول مشروع قانون الموازنة العامة لعام 2017

الثلاثاء, 1 تشرين الثاني, 2016


أدان مجلس الشعب اليوم استهداف التنظيمات الإرهابية أحياء سكنية في حلب بالغازات السامة داعيا إلى تجريم ومحاسبة هذه التنظيمات ومن يدعمها ويقف خلفها.

وقالت رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس في بداية الجلسة الثامنة من الدورة العادية الثانية للدور التشريعي الثاني في بيان ..”إن مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية يدين اليوم كما أدان من قبل المجموعات الإرهابية ومن يقف معها ويساندها لاستخدامها الغازات السامة ضد جيشنا وأهلنا ويشجب بقوة الصمت الدولي إزاء جريمة العصر التي تدينها شعوب الأرض قاطبة”.1

وأضافت عباس.. “إن مجلس الشعب يضع الدول والحكومات التي تدعم أو تتغاضى عن هذه الجرائم أمام مسؤولياتها السياسية والإنسانية والحضارية ويدعو إلى تجريم المجرمين ومحاسبتهم ومن معهم ومن يقف إلى جانبهم أو يساندهم بالمال والسلاح أو بالتغاضي أو بالاستثمار السياسي لتحقيق أجندات استعمارية مكشوفة أمام شعوب العالم”.

وتابعت عباس..”إن معركة حلب التي يخوضها أبطال جيشنا السوري وأصدقاؤنا وحلفاؤنا في هذه الأيام هي معركة سورية والشرق برمته فحلب
هي أقدم مدينة لم تنقطع فيها الحياة على وجه الأرض وقد كانت على مدى قرون وقرون رأس جسر حضاري يصل آسيا بأوروبا ويربط ماضي سورية بحاضرها ومستقبلها ما حدا بمنظمة اليونيسكو أن تسجلها عام 1986 في قائمة المعالم التاريخية العالمية التي يتوجب المحافظة عليها”.

وتوجهت عباس بتحية إجلال وإكبار لشهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن حلب ولأهلنا الصامدين فيها الذين يساندون جيشهم لدحر الموجة الظلامية الوهابية المتحالفة مع الفاشية العالمية ولجنودنا البواسل المدافعين عن قلب الشرق المضيئة حلب.

وفي مداخلة له اقترح عضو المجلس حامد حسن إرسال رسائل إلى البرلمانات الصديقة لسورية بهدف وضعها بصورة ما يجري من جرائم وفظائع ترتكبها التنظيمات الإرهابية المسلحة في محافظة حلب.

وكانت التنظيمات الإرهابية المنتشرة في الأطراف الغربية لمدينة حلب استهدفت صباح أمس منطقة حي الحمدانية وضاحية الأسد السكنية بقذائف تحمل غازات سامة أدت إلى إصابة أكثر من 35 شخصا بحالات اختناق.

وأطلعت الدكتورة عباس أعضاء المجلس على مشاركة وفد سورية في أعمال الدورة 135 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات الملحقة بها التي انعقدت في جنيف في الفترة ما بين ال22 و ال27 من الشهر الجاري.

وتابع أعضاء المجلس مناقشة البيان المالي الحكومي حول مشروع قانون الموازنة العامة لعام 2017 حيث أكد أعضاء المجلس اسماعيل حجو وعمار بكداش ومحمد خير العكام أهمية النهوض بالواقع المعيشي للمواطنين وتحسين الخدمات المقدمة لهم وزيادة فرص العمل ومكافحة الفساد والتهريب والقضاء على ظاهرة التهرب الضريبي ودعم القطاعات الإنتاجية والصناعية والزراعية وحماية المنتج الوطني وتشجيعه متسائلين عن “كيفية ترجمة الوعود بدعم المواد التموينية وإجراءات خفض سعر الصرف”.

كما دعا عضو المجلس ريمون هلال إلى إعادة منح القروض بسقوف كبيرة للمشاريع الاستثمارية والمنشآت الصناعية والتجارية بما يوفر فرص عمل جديدة في حين أكد عضو المجلس عمار الأسد أهمية دعم المشاريع السياحية والصغيرة وتشجيع المستثمرين على إقامة مشروعات جديدة والعمل على إعادة إقلاع المعامل والمصانع المتضررة والتنسيق بين وزارتي المالية والعدل لإنهاء مسألة البضائع المتروكة والمصادرة والمحجوزة في المرافئ بما يعود بالإيرادات على الدولة.

ودعا أعضاء المجلس عباس صندوق وطريف قوطرش ومحمد بشير شربجي إلى دعم موازنة البحث العلمي وإيلاء الشباب والرياضة الاهتمام اللازم وضبط الانفاق العام في الوزارات ودعم مشاريع الطاقة الشمسية.

علقت الجلسة إلى الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم غد الثلاثاء.

حضر الجلسة وزير المالية الدكتور مأمون حمدان ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله.

لمتابعة التقرير التلفزيوني حول الجلسة من خلال التسجيل التالي :



عدد المشاهدات: 5254

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى