مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

لاريجاني: إيران مستمرة في تقديم دعمها السياسي والاقتصادي لسورية لتعزيز صمودها في محاربة الإرهاب

الاثنين, 26 أيلول, 2016


جدد رئيس مجلس الشورى الإيراني على لاريجاني خلال لقائه في طهران اليوم رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس استمرار ايران في تقديم دعمها السياسي والاقتصادي لسورية لتعزيز صمودها فى محاربة الإرهاب.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بعد جلسة مباحثات بينهما أكد الجانبان على مواصلة التشاور والتنسيق في مجال محاربة الإرهاب والتصدي له والتعاون البرلماني المشترك بما يخدم مصالح البلدين وتطلعات الشعبين الشقيقين.

وندد الجانبان بالعدوان الأمريكي على موقع للجيش العربي السوري الذي يحارب الإرهاب وأكدا أن هذا العدوان هو خدمة للإرهاب والإرهابيين ويفضح الادعاءات الأمريكية بمحاربتها للإرهاب.

كما نددا بسياسة المعايير المزدوجة في محاربة الإرهاب وشددا على أنه لا يوجد إرهاب سيىء وإرهاب جيد بل يجب محاربة الإرهاب بكل السبل المتاحة بإرادة جماعية جادة الأمر الذي يستدعي ضرورة اتخاذ مواقف حازمة في هذا السياق وعدم الاكتفاء بالبيانات والمزاعم الخاوية.

وقال لاريجاني..” إن بلاده أكدت منذ بداية الأزمة في سورية أن حلها سياسي وليس عسكريا وأن الشعب السوري هو الوحيد الذي يقرر مستقبل بلاده السياسي” لافتا إلى أن سورية تقف في الخط الأمامي في محاربة الإرهاب ونحن مستمرون في دعمنا لها مبينا ان سورية وقفت إلى جانب ايران وساندتها في أحلك الظروف.

وأكد لاريجاني ان الديمقراطية لا تأتي من خلال خلق الأزمات بل يجب إعداد الأرضية لتعميقها واستيعابها مشيرا إلى أن بعض الدول التي تدعم الإرهابيين وتدعي سعيها لاحلال الديمقراطية في سورية لم تجر اي انتخابات في تاريخها.
من جهتها ثمنت عباس مواقف إيران الداعمة لسورية في محاربة الإرهاب وقالت.. إن الدعم الإيراني عزز صمود الشعب السوري الذي عانى وما زال يعاني من الارهاب منذ أكثر من خمس سنوات.

ووصفت عباس لقاءها مع لاريجاني بـ “المثمر” حيث تم خلاله بحث مختلف المواضيع وخاصة محاربة الارهاب والحرب الظالمة على سورية التي تشارك فيها اكثر من ثمانين دولة.

وأكدت عباس أن سورية تحارب الإرهاب نيابة عن العالم اجمع وهي مستمرة في ذلك حتى تطهير أرضها من دنسه وقالت..”إننا نحقق كل يوم انتصارات كبيرة على الإرهاب ولكن للأسف هناك من يدعي محاربته في نفس الوقت الذي يقدم للإرهابيين مختلف أنواع الدعم” مبينة أن الولايات المتحدة شنت عدوانا على موقع للجيش العربي السوري في دير الزور وبشكل متعمد ما يؤكد وبكل وضوح خداعها وعدم الثقة بمزاعمها حول محاربتها للارهاب.

وأشارت عباس إلى أن سورية تمضي في مواجهة الإرهاب وتستمر في نهج المصالحات المحلية وأن الشعب السوري هو من يقرر مستقبل بلاده بنفسه داعية إلى الاستمرار في التشاور والتنسيق مع الجانب الإيراني في المجال البرلماني.

وكانت رئيسة مجلس الشعب بدأت صباح اليوم زيارة رسمية إلى طهران على رأس وفد برلماني تلبية لدعوة رسمية من قبل رئيس مجلس الشورى الإيراني حيث ستجري مباحثات مع المسؤولين الايرانيين بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جهة ثانية جدد مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي  خلال لقائه رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس موقف بلاده الداعم باستمرار لسورية في محاربة الإرهاب ووحدة أراضيها وسيادتها واستقلالها حتى تحقيق النصر النهائي.



عدد المشاهدات: 6067



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى